الثلاثاء, 15-أكتوبر-2019 الساعة: 08:43 م - آخر تحديث: 08:37 م (37: 05) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
شوارع المغرب تغني «عايز جواباتك»



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من ثقافة


عناوين أخرى متفرقة


شوارع المغرب تغني «عايز جواباتك»

الجمعة, 13-أبريل-2007
عبد الرحمن سلام / ­«الكفاح العربي» - انهى مهرجان الاغنية العربية في الدار البيضاء, دورته التاسعة, بحفل ختامي متميز, تضمن مشاركة غنائية من مجموعة فنانين عرب, لبوا دعوة النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة, الجهة المنظمة للمهرجان والمشرفة عليه, وحضروا للغناء احتفاءً بالنجوم المكرمين في هذه الدورة: من لبنان المطربة نجاح سلام, ومن مصر النجم سمير صبري, ومن المغرب الفنان الموسيقي العربي الكواكبي, مع الاشارة هنا الى ان دورة هذا العام من المهرجان اهديت لروح الموسيقي والملحن المغربي عازف الكمان الشهير الراحل محمد بلهاشمي.

وكان قد سبق حفل الاختتام, ليلتان تضمنت الاولى كلمة الامين العام للنقابة الحرة للموسيقيين المغاربة د. مصطفى بغداد, وكلمة رئيس مجلس جهة الدار البيضاء الكبرى محمد شفيق ابن كيران, وكلمة رئيس المجلس البلدي لمدينة «المحمدية» تلقب بمدينة الزهور نسبة الى مهرجان الزهور السنوي الذي تقيمه€ ثم كلمة الاعلام المغربي وتولاها مذيع الليلتين الاولى والثانية للمهرجان الفنان والاذاعي انوار الحكم, هذا الى جانب معرض للوحات راقصة ­ غنائية تراثية مغربية, ومسابقة المهرجان للاغنية العربية بأصوات مجموعة من الهواة, علماً بأنه سبق الافتتاح معرض للرسم التشكيلي تضمن لوحات زيتية تمثل جوانب مختلفة من التراث المغربي قدمها الفنان التشكيلي المغربي عفيف البناني وزميلته عائشة عرجي, وهذا المعرض استمر طوال ايام المهرجان. كما قام الفنانون العرب المشاركون في المهرجان بتوقيع ألبوماتهم الغنائية الجديدة, فيما كان الدارسون والباحثون يوقعون دراساتهم عن الاغنية العربية والموسيقى العربية, والشعراء يوقعون دواوينهم الشعرية والزجلية, الامر الذي حوّل نهارات وليالي ايام المهرجان الثلاثة الى تظاهرة فنية ­ ثقافية متعددة المضامين.

اما الاصوات التي شاركت في مسابقة الاغنية العربية, بحضور الجمهور والضيوف المكرمين ولجنة حكم تألفت من بديعة الراضي وعز الدين منتصر €المغرب€ وسمير بغدادي الاردن وعبد الرحمن العبادي تونس وعلي عباس فلسطين, فانتمت الى فلسطين والاردن والمغرب وتونس وليبيا ومصر, وبحيث استمعنا الى 8 اصوات غنائية متفاوتة المستوى, قوة واحساساً واداءً, لكنها كلها كانت تحظى بنعمة الجمال, وقد قدمت نوعيات من الغناء المختلف, بعضه انتمى الى «الشعبي» والبعض الآخر الى «التراثي», والبعض الاخير الى «القصيدة», استقبلها كلها الجمهور بالترحيب, وان كان التميز في ختام الامر قد حالف المتباري التونسي الذي قدم قصيدة غنائية بعنوان «ذكرى», مهداة الى روح المطربة التونسية الراحلة ذكرى محمد, وهو حقق بها المركز الاول والجائزة الاولى: 30 الف درهم 2500 دولار اميركي, فيما فازت الموهبة الفلسطينية بالاشتراك مع زميلها الاردني بالجائزة الثانية مناصفة, وقدرها 20 الف درهم 1700 دولار اميركي, ولتفوز اخيراً المتبارية المغربية مع زميلها المصري, بالجائزة الثالثة مناصفة ايضاً وقيمتها 10 آلاف درهم 850 دولاراً, مع الاشارة هنا الى ان الجوائز هذه تعتبر ذات قيمة معنوية اكثر منها مادية, وهي مدعمة بشهادات تقدير, فالمهرجان لا يبتغي اساساً الربح المادي, والدخول الى حفلاته كلها متاح بالمجان للجمهور, والمساهمون في نفقاته هم النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة, بالتعاون مع اتحاد النقابات الفنية المغربية, والقناة التلفزيونية المغربية الثانية, اضافة الى دعم من ولاية جهة الدار البيضاء الكبرى, ومحافظة مدينة «المحمدية» €حيث اقيم المهرجان€ ومجلس بلديتها الذي احتضن مسرحه الدورة كلها, ومجلس جهة الدار البيضاء الكبرى, اضافة الى مساهمة من القطاع الخاص المتمثل هنا بشركة «سامير» وفندق «ايدو انفا» الراقي الذي استضاف كل الضيوف.

مفاجأة الليلة الاولى للمهرجان, لم تكن فقط بالاصوات الجميلة التي توالت على المسرح خلال مسابقة الاغنية العربية, ولا في كل النشاطات المرافقة لمهرجان, وانما ايضاً بالحضور المفاجئ لمحافظ مدينة «المحمدية». وقد ذكر لي نقيب الموسيقيين د. مصطفى بغداد ان «عمالة» €محافظة€ مدينة المحمدية, ممثلة برئيسها, ترعى وتشجع كل نشاط ابداعي وفني وثقافي, مثلها مثل المجلس البلدي الذي رافق المهرجان, ووضع بتصرفه مسرحه الكبير, وامن له كل مستلزمات النجاح وعلى مختلف الصعد الامنية واللوجستية.

اما الليلة الثانية €اقيمت يوم الجمعة 3 آذار ­ مارس 2007€ فتضمنت برنامجاً غنائيا موسيقياً حافلاً, شارك فيه من الكويت, المطرب محمد البلوشي, ومن فلسطين المطرب كمال سليمان, ومن تونس المطرب هشام النجاتي, ومن الاردن المطرب سمير بغدادي, ومن المغرب حسناء زلاغ, والمطرب الشاب حاتم اذار €نجم سوبر ستار€... وعزفت فرقة نقابة الموسيقيين الحرة المغربية مقطوعات موسيقية تراثية وحديثة ابرزت اصالة النغم والايقاع المغربي, وقد استقبلها الجمهور بمثل ما استقبل به المطربين والمطربات الذين احيوا الليلة بالاهازيج والتصفيق, فيما كان الفنانون المكرمرن يتقدمون الصفوف محاطين بممثلين لكل الجهات الرسمية وفي المقدمة حرم محافظ مدينة المحمدية التي جاءت وشكرت الضيوف الفنانين المكرمين على قبولهم دعوة التكريم, وتحملهم مشقة السفر من بلدانهم الى الدار البيضاء.

وكان الفنان سمير صبري, في الليلة المذكورة, قد القى كلمة باسمه وباسم زميلته المطربة نجاح سلام, فروى فيها بداية حكاية «حلم زيارة المغرب» الذي طالما راوده, وكيف ان جاره في العمارة التي يسكن في احدى شققها, الراحل عبد الحليم حافظ كان يحدثه عن حب الشعب المغربي للغناء العربي الاصيل, وكيف وعده ذات مرة باصطحابه, وكيف ان ملك المغرب الراحل الحسن الثاني كان يجيد العزف على اكثر من آلة موسيقية عربية, وكيف كان احياناً يتولى بنفسه قيادة الفرقة الموسيقية. وأنهى سمير صبري ان «الحلم الذي لم يكتب له التحقق في السبعينيات من الالفية الثانية, تحقق في الالفية الثالثة, حين دعته النقابة الحرة للموسيقيين المغربية لزيارة المغرب والمشاركة في مهرجانها الذي اقامته منذ سنين غير بعيدة, وكيف انه اقتبس من هذا المهرجان فكرة «مهرجان الاسكندرية لأغنية البحر الابيض المتوسط» الذي قدم دورته الاولى منذ عامين وهو مستمر في تقديم دوراته في شهر تموز €يوليو€ من كل عام.

وعندما وصل الفنان سمير صبري الى الدعوة التي تلقاها هذا العام ليكون ضيفاً مكرماً من قبل مهرجان الاغنية العربية في المغرب, كانت سعادته كبيرة لأن التكريم سيشمل ايضاً مطربة كبيرة عزيزة على قلبه وقلوب الجماهير العربية المطربة اللبنانية العربية نجاح سلام, وذكر ببعض اغنياتها الوطنية والعاطفية, وبالدور الذي لعبته هذه الاغنيات من حيث الارتقاء بالذائقة الفنية عند المستمع العربي في كل مكان, كما عبر عن فرحته بتكريم الموسيقي المغربي العربي الكواكبي, ووجه التحية للجنة المهرجان التي اهدت دورتها التاسعة هذه الى روح الموسيقي والملحن المغربي, عازف الكمان الشهير المرحوم محمد بلهاشمي.
وبانتهاء كلمة النجم سمير صبري, انفضت الليلة الثانية, وبعدما تعرفنا, وتعرف الجمهور معنا, الى انماط والوان متعددة من الغناء العربي, قدمها فنانون يمثلون خمس بلدان عربية, وحيث لكل منه لونه الغنائي المميز, كلمة ولحناً واسلوب اداء.

وتحل الليلة الثالثة يوم السبت 31€3€2007, وهي «الليلة الكبيرة» بحسب تعبير المنظمين للمهرجان والمشرفين عليه, وخصوصاً ان البرنامج الفني في تلك الليلة يتضمن اضافات غنائية وموسيقية لم تقدم في الليلة السابقة, سواء من حيث الالوان الغنائية, او الاصوات التي ستؤديها, مروراً بالاعلان عن نتائج المسابقة الغنائية التي اتينا على ذكر تفاصيلها ونتائجها, وصولاً الى تقديم الجوائز التكريمية للفنانين الثلاثة: نجاح سلام وسمير صبري والعربي الكواكبي, ومن دون ان نسقط تفاصيل حادثة «كسر البروتوكول» المعمول به عادة في المهرجانات, حيث من المتعارف ان الفنان المكرم, خصوصاً اذا كان مطرباً او مطربة, يحضر كل فعاليات المهرجان ويستمتع بغناء المطربين والمطربات احتفاءً به, ثم يتلقى جائزته, ويلقي كلمة شكر, لكن الذي حدث هذه المرة ­ هو ان برنامج حفل الختام سار بحسب ما كان مرسوماً له, حيث توالى على الغناء كل من المطربة الليبية نجوى محمد, والتونسية منيرة حمدي, والمغربية فاطمة الزهراء العروسي التي استهلت فقرتها بكلمة رقيقة خصت بها المطربة نجاح سلام, ثم استأذنتها في اداء واحدة من أشهر اغانيها العاطفية, والاكثر شعبية في المغرب, اغنية «عايز جواباتك» التي كتبها الشاعر الغنائي حسين السيد ولحنها الموسيقيار الكبير رياض السنباطي, وغنتها نجاح سلام لأول مرة في العام 1958.

وبمجرد ان اعلنت المطربة المغربية عن رغبتها في اداء هذه الاغنية, التهبت القاعة بالتصفيق, حيث ان الجمهور المغربي, صغيره وكبيره, نساؤه ورجاله, يحفظون اغنية «عايز جواباتك» عن ظهر قلب, وحيث ان هذه القصيدة تحديداً تعتبر الاولى في اذاعات المغرب كلها, منذ العام 1958 وحتى اللحظة.

وغنت فاطمة الزهراء العروسي «عايز جواباتك» بإحساس مرهف واداء جميل, كما استجابت لطلب الحاضرين مراراً, بإعادة الكثير من المقاطع, مثنى وثلاث, حتى اذا ما انتهت, دخل مذيع الحفل الذي كان يتولى تقديم وقائع هذه الليلة الختامية للمهرجان بكل فقراتها المنقولة مباشرة على اثير تلفزيون القناة الثانية واذاعة الدار البيضاء المركزية, وليفاجئ المطربة نجاح سلام بطلب الصعود الى المسرح وتقديم ولو فقرة غنائية صغيرة, بحجة انه «من غير المعقول ان تكون هذه المطربة الكبيرة حاضرة ولا يستمتع الجمهور بسماع صوتها».

ووقعت المطربة القديرة في حيرة وحرج. فهي لم تجر اي بروفات مع الفرقة الموسيقية لكونها ضيفة مكرمة وليست مطربة مشاركة, كما انها لا تريد ان تعيد تقديم قصيدة «عايز جواباتك» بناء على الحاح الحاضرين, لما في ذلك من احراج لزميلة فنانة, غنت لها منذ لحظات اجمل اغنياتها.. الى ان حسمت امرها, وصعدت الى المسرح, وحيّت المغرب وشعبه بموال لبناني ارتجلت كلماته التي تضمنت اهداء صوتها وجائزتها لبطل المقاومة السيد حسن نصر الله, ثم شكرت القيمين على المهرجان, قبل ان تختتم فقرتها بمقاطع من اغنيات شعبية معروفة لها, مثل «برهوم حاكيني» و«الشاب الاسمر» و«ميّل يا غزيل» وكلها اغنيات ايقاعية لا تحتاج الى كبير جهد من الفرقة الموسيقية. وفي خلال ذلك, كان أحد الحاضرين يقتحم الحاجز الامني ويصعد المسرح ليسلم المطربة نجاح سلام علم المغرب, تحية وفاء وعربون محبة.

وبانتهاء هذه السلسلة من المفاجآت التي اسعدت الجمهور, والتي استمرت لزهاء النصف ساعة, بدأت مراسم تكريم الفنانين الثلاثة, حيث تفضل محافظ مدينة «المحمدية», الذي رعا حفل الختام ايضاً, بتسليمهم شهادات التكريم, وبحضوره ايضاً اهدى الفنان التشكيلي المغربي عفيف البناني لوحة بديعة لكل من المكرمين الثلاثة, فيما خصت «دار عنقاوي للازياء» المطربة نجاح سلام بعباءة مغربية مشغولة يدوياً, لتنتهي بذلك مراسم التكريم رسمياً, وليتابع المهرجان تقديم بقية الفقرات, وتضمنت غناء جميلاً من المطربة الجزائرية فلة, ثم الاعلان عن نتائج مسابقة الاغنية العربية €اتينا على تفاصيلها€ ثم توزيع شهادات تقدير على كل الفنانين لمشاركتهم في احياء المهرجان.

واذا كان لنا من كلمة حول مهرجان الاغنية العربية الذي تقيمه سنوياً النقابة الحرة للمهن الموسيقية المغربية, فهي التمني على رئيسها د. مصطفى بغداد, بصفته النقابية والمهنية, باضافة «مسابقة عزف» الى مسابقة الغناء, على ان تدرج في كل دورة آلة موسيقية عربية يتم التباري بالعزف عليها بين مجموعة من العازفين, وبذلك, نعتقد ان صورة المهرجان تصبح مكتملة, واكثر شمولية.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

بقلم / صادق بن أمين أبوراس *الوحدة .. وجود ومصير

20

رثائية بقلم / امين محمد جمعان *محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه

07

بقلم - خالد سعيد الديني *في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر

26

يحيى محمد عبدالله صالح المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية

26

يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوريعن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه

09

يحيى‮ ‬العراسي المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ

26

راسل القرشي هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬

26

‬توفيق‮ ‬الشرعبيالاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮

29

الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربيالمؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة

21

د ريدان الارياني المعلم كرمز لكرامة المجتمع

28

د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة - الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال

20

مطهر‮ ‬تقي - الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل

20

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019