الجمعة, 09-ديسمبر-2022 الساعة: 02:22 ص - آخر تحديث: 01:12 ص (12: 10) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
العمارة اليمنية سجل إسلامي مميز



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من إستطلاعات وتقارير


عناوين أخرى متفرقة


العمارة اليمنية سجل إسلامي مميز

السبت, 29-سبتمبر-2007
المؤتمرنت -جاسم عباس* -

تطورت العمارة اليمنية عبر التاريخ الذين مر بها منذ القدم كالحضارة السبئية والمعينية والحميرية قبل اكثر من ثلاثة الاف عام واليمنيون كانوا يتنقلون بين الشرق والغرب يطلعون على مدن الهند والفرس وبلاد ما بين النهرين ومصر قديما مما ساعد على تبادل المعرفة في العمارة والسدود، والحضارة اليمنية وصلت الى التقدم والرقي وقد أطلق عليها 'اليمن السعيد'، ولقبها الرومان ببلاد القصور فتجد الأشكال المتعددة ظهرت بشكل المعابد المصرية والعمارة اليونانية، وأما القصور فتميزت في الفن اليماني المعماري الذي بنيت في أروع بنائها.


حدثنا السيد احمد محمد محمد هاشم مندوب اليمن في المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة وصاحب مؤلفات أهمها العمارة والمساجد والمدارس في اليمن قديما'، فقال: 'أن انتشار الإسلام في ربوع الأرض كان له الأثر في تغيير الحياة واثر على سلوكيات المجتمع اليومية وقد تأثرت المدن بهذه التعاليم، فالعمارة الإسلامية في اليمن عبرت عن ذلك تعبيرا صادقا وهي التي تمثل الثابت رغم تغير الزمان وعمل رواد النهضة المعمارية على ابراز الفخامة والقوة من القاعدة والأعمدة والفتحات.


وقال: ان استقرارالاسلام في اليمن جاء بروح جديدة اثر بشكل مباشر وغير مباشر في طبيعة العمران على المدن التي كانت قائمة فتأثر العمران بمعطيات الاسلام خصوصا في مفاهيم الزخرفة والجمال، وشيدت قلاع ملاصقة للاسوار التي تحيط بالمدن، فإن العمارة التي ظهرت بعد الاسلام في اليمن تغيرت في مضامينها ونرى ذلك واضحا في المسكن الذي قسم الى قسمين لغرض فصل الرجال عن النساء واتت الخصوصية بكل قسم في الاستقبال والمعيشة او النوم.

نوافذ العمارة اليمنية


خصائص العمارة


وتحدث هاشم عن استمرار خصائص العمارة اليمنية واستيعابها للمتغيرات الحديثة التي ارتبطت بالبيئة والمناخ، ولكن العمارة اليمنية قدمت جوابا فنيا وحلولا اصيلة للواقع المناخي القاسي، وساهمت بملء الفراغات بين المباني فاستخدمت المشربيات الجبس والطوب المحروق لملاءمة الجو، وكذلك أكد المعمار اليمني على قيمة الجوار والترابط مرتبطة بالمؤثرات الدينية والاقتصادية والسياسية، ولهذا فان الجمالية نابعة من البيئة المحلية، فتجد التلاؤم والتباين الانسجام كما ظهرت سواء في الوحدة الواحدة او المجوعة او المدينة، فان هذه القيمة الجمالية أصبحت وليدة التزاوج في البيئة المختلفة.


وقال: من الملاحظ ان الأسرة اليمنية أكثر ترابطا بحكم سكن الاباء والأبناء والاحفاد في سكن واحد، ولذلك حتمت هذه العلاقة إنشاء وحدات سكنية كبيرة، واختير النمط الرأسي الذي يساعد على استغلال مساحة الأراضي.

ابواب تتغير بحسب النمط


تغييرات في الأشكال


وقال هاشم: تتغير الأشكال بشكل واضح مثلا: الأبواب، هناك طابع ضخم من حيث الحجم واستخدام المواد وتنوعها ويكثر هذا النمط في المدن، فالباب واسع ومرتفع، ويوجد نمط آخر في تشكيله وحجمه ويكون من جزءين وهذه الابواب بعضها على مستوى الحائط دون إطار، وهذا بالنسبة لمباني بنيت من الطين او الياجور، ومنها ما تكون محورية ومنحنية ومتدرجة تعمل على حجب الرؤية الى الداخل، وإطارات هذه الأبواب مبنية بالحجر.


وقال: انماط النوافذ تتغير بحسب البيئة حيث تتنوع وتتغير احجامها ومقاساتها، ويختلف التصميم في العمارة نفسها احيانا تبعا لوظيفة كل نافذة، منها التهوية، واشعة الشمس والحرارة والبرودة، حيث تتخذ النافذة او الفتحة العلوية من الجبس في واجهة المباني، ففي المناطق الجبلية كلما اتجهنا الى الاعلى تجد مسافة الفتحات تزيد، ويتضح التنوع في اشكال الفتحات، وغالبا ما تكون من جزءين، وتعمل للتهوية والاضاءة بشكل رئيسي ودور الجزء العلوي اكثر بحكم استخدام مادة شفافة من المرمر وتسمى 'القمرية'، والى جانب هذه النوافذ تظهر الشبابيك وتعتبر لاغراض دفاعية امنية، وهذه تعتبر عنصرا معماريا بحسب الاحتياج في تحديد الموضع او المساحة، وحسب حاجة موقع الدار من التهوية، وان المشربيات تشبه هذه الشبابيك لرؤية الخارج من الداخل، والنوافذ في المناطق الصحراوية تعمل على صد اشعة الشمس والرؤية وتحريك الهواء في آن واحد.


المشربيات الخشبية


وتحدث هاشم عن النمط الخشبي لحماية المبنى من الداخل على الخارج، وعادة توضح المشربيات في الواجهة الرئيسية في المدن، ويستخدم الخشب في تشكيلات المشربية، ويستخدم الخشب في زخرفة السقف لتبريد الغرفة.


الزخارف


وقال: ان الزخارف الحجرية بألوانها المختلفة تستخدم في الاحزمة الفاصلة بين الطوابق والتي تعمل على كسر اتجاه الشاقول (عنصر التهوية) وتأتي في أشكال منكسرة متداخلة، ويظهر الجص فوق كل نافذة لإظهار الزخرفة ولانسجام هذه المادة مع المادة النباتية وتأتي عادة بالرأسية والافقية بأشكال متجانسة ومرتبطة مع النوافذ، ولكن الجصية لها خاصية للواجهات وتعطي قيمة جمالية واحساسا بالحركة التشكيلية التلقائية.

الطابع الاسلامي للعمارة اليمنية


العمارة الحديثة


واخيرا، حدثنا عن التغيرات التي طرأت على وسائل الانتاج والحياة الاجتماعية تغيرت وظائف العمارة فظهرت وظائف جديدة في كثير من المدن مثل الفنادق والمراكز التجارية والمباني الحكومية والمساجد، وكما تطورت الى وجود وظائف جديدة للفراغات وتعددت الاتجاهات والافكار في هذه الابنية، وهذا التطور وصل الى درجة متقدمة في انتاج المواد.


 


معلومات


المسجد هو قطب الرحى في العمارة


أول مسجد دخل اليمن فكر معماري ونمط مغاير.


الكنة لحجز مياه المطر على الفتحات.


الافاريز جاءت لفصل الطوابق.


في اليمن أول ناطحات سحاب في العالم بمواد محلية تقليدية.


*عن القبس الكويتية


 


 

comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام الوهج‮ ‬السبتمبري‮ ‬الأكتوبري‮ ‬العظيم

25

أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتوراليمن العظيم تُودّع أديبها وشاعرها الكبير البروفيسور عبدالعزيز المقالح

07

يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوريالمؤتمر‮ ‬يحميه‮ ‬الملايين‮ ‬من‮ ‬أعضائه‮ ‬بالداخل

08

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮ ❊‬ لبوزة يكتب في عيد 14 اكتوبر.. ‮ ‬أكتوبر‮ ‬وضرورة‮ ‬تصحيح‮ ‬المواقف

10

توفيق الشرعبي ليس مجرد شعار ..بل ثورة

03

م‮. ‬هشام‮ ‬شرف‮ ‬عبدالله‮ ❊‬‬‬‬‬المؤتمر‮.. ‬عقود‮ ‬من‮ ‬الإنجازات‮ ‬التنموية‮ ‬والسياسية‬‬‬‬‬

31

الشيخ‮ ‬أكرم‮ ‬علي‮ ‬الشعيري‮ ❊‬‬‬‬‬ سلام ومحبة

31

هاشم‮ ‬سعد‮ ‬بن‮ ‬عايود‮ ‬السقطري‮ ❊ذكرى‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬والميثاق‮ ‬الوطني‬‬‬‬

26

الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني ❊(الميثاق الوطني) المرجعية الحقيقية للخروج من الأزمات

25

فاطمة الخطري*المؤتمر.. منطلق البناء والتنمية والديمقراطية

25

علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد ذكرى‮ ‬أربعة‮ ‬عقود‮ ‬على‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮

25

د. عبدالخالق هادي طوافبطاقة معايدة لليمن الموحد

24








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022