المؤتمر نت - استقر الذهب يوم الثلاثاء بعد تراجعه واحداً بالمئة يوم الاثنين وذلك مع انخفاض الدولار لكن التحركات هادئة حيث ينتظر المتعاملون نتيجة اجتماع

الثلاثاء, 15-ديسمبر-2015
المؤتمرنت- (رويترز) -
استقرار أسعار الذهب مع تراجع الدولار
استقر الذهب يوم الثلاثاء بعد تراجعه واحداً بالمئة يوم الاثنين وذلك مع انخفاض الدولار لكن التحركات هادئة حيث ينتظر المتعاملون نتيجة اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) هذا الأسبوع.

وتراجع الذهب عشرة بالمئة هذا العام بفعل توقعات رفع الفائدة الأمريكية للمرة الأولى في نحو عشر سنوات. ويزيد رفع الفائدة تكلفة الفرص البديلة الضائعة على حائزي المعدن النفيس غير المدر للعائد.

ومن المتوقع أن تعلن لجنة السوق المفتوحة الاتحادية رفع سعر الفائدة يوم الأربعاء في ختام اجتماع مدته يومان لكنها أشارت من قبل إلى أن رفع الفائدة سيكون تدريجيا.

وقال المحللون إن الذهب قد يرتفع بعد هذه الخطوة مع تحول الانتباه من توقيت أول زيادة إلى وتيرة تشديد السياسة النقدية.

وفي الساعة 1226 بتوقيت جرينتش بلغ السعر الفوري للذهب 1062.70 دولار للأوقية (الأونصة) دون تغير يذكر عن سعره البالغ 1062.60 دولار أواخر معاملات يوم الاثنين. وهبطت عقود الذهب الأمريكية تسليم فبراير شباط 1.20 دولار للأوقية إلى 1062.20 دولار.

وقال أفشين نبوي مدير التداول في إم.كيه.إس "سيظل الذهب يتحرك داخل نطاق ضيق حتى يوم غد.. أتوقع أن ترفع لجنة السوق المفتوحة الاتحادية سعر الفائدة 25 نقطة أساس. أظن أن ذلك محسوب بالفعل في السوق لذا قد يرتفع الذهب ومن المرجح أن يهبط الدولار قليلا".

واستقرت الفضة في المعاملات الفورية عند 13.71 دولار للأوقية بعد خسائر على مدى ستة أيام. كان المعدن هبط إلى 13.60 دولار يوم الاثنين في أدنى مستوياته منذ أغسطس آب 2009.

وارتفع البلاتين 0.4 بالمئة إلى 848.99 دولار للأوقية في حين زاد البلاديوم 1.6 بالمئة ليسجل 552.95 دولار للأوقية.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 20-فبراير-2020 الساعة: 01:36 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/127142.htm