المؤتمر نت - أكد المحلل السياسي البريطاني ديفيد ويرنغ، مسؤولية بلاده عن مقتل الكثير من اليمنيين بالطائرات والقنابل التي تبيعها للسعودية والإمارات اللتان تقودان حربا على اليمن

الأحد, 22-سبتمبر-2019
المؤتمرنت -
ديفيد ويرنغ: بريطانيا وراء المذابح في اليمن
أكد المحلل السياسي البريطاني ديفيد ويرنغ، مسؤولية بلاده عن مقتل الكثير من اليمنيين بالطائرات والقنابل التي تبيعها للسعودية والإمارات اللتان تقودان حربا على اليمن.

وقال ويرنغ في مقال لصحيفة ”الجارديان” البريطانية:” عندما تقدم حكومتنا دعماً حاسماً لحملة القتل العشوائي في اليمن التي أودت بحياة الآلاف من الناس، ويتم التعامل مع ذلك كشيء هامشي في سياستنا بدلاً من أن تعد فضيحة وطنية، فمن الواضح أن شيئاً ما يسير بطريقة خطأً وبشكل سيء”.

وأشار ويرنغ وهو متخصص في السياسة الخارجية للمملكة المتحدة في الشرق الأوسط، إلى تقرير خبراء الأمم المتحدة الأسبوع الماضي الذي حذر من أن بريطانيا يمكن أن تكون متواطئة في جرائم الحرب من خلال تسليحها للتحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن.

لافتا إلى أن القصف الجوي للسعوديين، الذي غالباً ما يكون عشوائياً، هو المسؤول عن معظم القتلى المدنيين، ويعتمد اعتماداً كلياً على الدعم البريطاني والأمريكي.

وأضاف “إن حكومتنا هي المسؤولة عن سياساتها الخاصة، لكن الفشل في ممارسة الضغط الكافي عليها لإنهاء تلك السياسات هو أمر نحن مسؤولون عنه”.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 20-نوفمبر-2019 الساعة: 11:50 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/147386.htm