المؤتمر نت - حققت السلطات الفرنسية في واقعة تسريب فيديو جنسي لبنيامين غريفو، مرشح الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لمنصب

الأحد, 16-فبراير-2020
المؤتمرنت -
فضيحة جنسية تطال مرشح ماكرون.. والمتهم روسي
حققت السلطات الفرنسية في واقعة تسريب فيديو جنسي لبنيامين غريفو، مرشح الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لمنصب عمدة العاصمة باريس، ما اضطره للانسحاب من السباق الانتخابي.

في التفاصيل، أعلنت صحيفة "لوفيغارو" أن غريفو شكا إلى النائب العام بعد إعلان انسحابه من الترشح للمنصب، بجرم التعرض لحياته الخاصة وانتهاك خصوصياته.

وأضافت الصحيفة أن الشكوى تم رفعها ضد مجهول، لكن أمر التعرف على الجناة والقبض عليهم ترك للعدالة، حسبما أكد محامي غريفو.


"لم يتصرف بمفره"
يشار إلى أن مكتب المدعي العام في باريس كان فتح تحقيقاً في الواقعة بعد نشر مقطع فيديو جنسي ومراسلات، يزعم أنها بين غريفو وبين إحدى الفتيات.

وأعرب محامي مرشح ماكرون المنسحب عن اعتقاده، أن هناك حملة لاستهداف موكله، موضحاً أن الشخص الذي نشر الفيديو لم يتصرف بمفرده.

وتولى مكتب المدعي العام في باريس الحقيق في هذه القضية.

المتهم.. فنان روسي
فيما يعتقد الادعاء أن الفنان والمعارض الروسي، بيوتر بافلينسكي، هو الذي قام ببث مقاطع الفيديو الجنسي المتورط فيها مرشح ماكرون لمنصب عمدة باريس، وهو محتجز حالياً لدى الشرطة على ذمة قضية أخرى، حيث نشر بافلينسكي الفيديو والرسائل خلال مقابلة مع صحيفة "ليبيراسيون"، وقال إنه أراد "التنديد بنفاق" هذا المرشح، لأنه يستند دائما إلى القيم العائلية إلا أنه يفعل عكس ذلك، بحسب تعبيره.

يذكر أن القصة بدأت بعد انتشار مقطع فيديو له طابع جنسي تزامناً مع حملة قادها الفنان الروسي في انسحاب المرشح المقرب من الرئيس الفرنسي بسبب اعتبار غريفو أنه يتعرض لـ"هجمات دنيئة"، حسب وصفه.

المصدر: وكالات
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 26-مايو-2020 الساعة: 08:51 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/149371.htm