المؤتمر نت - ذكرت تقارير صحفية أن الرئيس المصري الراحل، حسني مبارك، رفض فيلماً سينمائياً من بطولة الفنان، عادل إمام،

الجمعة, 28-فبراير-2020
المؤتمرنت -
حقيقة رفض حسني مبارك فيلماً من بطولة عادل إمام
ذكرت تقارير صحفية أن الرئيس المصري الراحل، حسني مبارك، رفض فيلماً سينمائياً من بطولة الفنان، عادل إمام، وهو "السفارة في العمارة"، بسبب رفضه التطبيع مع إسرائيل.

وردا على هذه المزاعم، فقد نفى رئيس ديوان الجمهورية في مصر سابقا، الدكتور زكريا عزمي، صحة ما تردد بشأن اعتراض مبارك على فيلم "السفارة في العمارة"، من إنتاج 2005، مؤكدا أن الرئيس المصري الأسبق لم يعترض على تصوير فيلم واحد في تاريخ السينما المصرية، وعندما عرض عليه تصوير فيلم عادل إمام، وافق على إجازته على الفور.

وقال عزمي في تصريحات لبرنامج "على مسؤوليتي"، المذاع على فضائية "صدى البلد" المصرية، إن الرئيس المصري الراحل كان يؤيد حرية الفن والإعلام وداعما لهما، ولم يتدخل لإيقاف أو منع عرض أي فيلم خلال فترة توليه الحكم.

ونعى عادل إمام، الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، عبر حسابه على موقع "تويتر"، وغرد عنه: "رحم الله رئيس مصر الأسبق حسني مبارك وغفر الله له وتجاوز عن سيئاته وخالص التعازي للأسرة".

​وكان عادل إمام تصدر قائمة أكثر الموضوعات بحثا عبر محرك البحث الأمريكي "غوغل"، بعد أن نعى مبارك، وبعد تداول تصريح تلفزيوني سابق له، والذي يتحدث فيه عن الرئيس المصري الراحل.

وقال عادل إمام في لقاء له مع الفنان أشرف عبد الباقي، ببرنامج على فضائية "الحياة" المصرية، ويبدو عليه علامات البكاء: "الرئيس حسني مبارك كان مظلوما وليس فرعونا كما وصفه البعض، بدليل أن بعد تنحيه شعر الشعب المصري بحالة من عدم الأمان، وتحديدا بعد تولي الرئيس المصري السابق محمد مرسي الحكم" حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 26-مايو-2020 الساعة: 09:25 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/149594.htm