المؤتمر نت -

الأربعاء, 15-يوليو-2020
المؤتمرنت -
طفل يخسر وجهه دفاعا عن شقيقته الصغيرة
حصل طفل صغير دافع عن شقيقته بعد هجوم مفترس عليها، اهتماما واسعا من وسائل الإعلام الأمريكية نظرا للتضحية الكبيرة التي قدمها في سبيل نجاة شقيقته.

ووقف الطفل الصغير في وجه كلب مفترس ضال، ليتلقى طعنات عميقة من أنياب الحيوان المفترس، دخلت جميعها في خده وتسببت بأضرار كبيرة في أنسجة الوجه والبشرة الخارجية.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، استطاع الطفل، رغم النزيف الشديد والجرح البليغ في وجهه، سحب أخته الصغيرة من أمام الكلب والابتعاد بها عن مكان الخطر وإنقاذها.

وتظهر في الصور الجروح البليغة التي تلقاها الطفل بريدجر ووكر، من شايان، عاصمة ولاية وايومنغ الأمريكية، أثناء دفاعه المستميت عن أخته الصغيرة.

وحصل الطفل على اهتمام واسع من وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية، بعد أن شاركت خالته صورة له، يظهر فيها معانقا شقيقته الصغرى، مع تعليق جاء فيه "أنا لم أشاهد أبطالا خارقين من قبل، لكن هذا الصغير بطل".

وشارك الكثير من الفنانين ومشاهير أمريكا صور الطفل بعد العمليات الجراحية التي خضع لها، حيث اضطر الأطباء لتنفيذ 90 قطبة جراحية في الوجه، بعد الأضرار البليغة التي أصابت وجه الطفل.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 19-سبتمبر-2020 الساعة: 03:11 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/151966.htm