المؤتمر نت - أدى وباء كوفيد-19 إلى وفاة 984,068 شخصا على الأقل في أنحاء العالم منذ إعلان مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين

الجمعة, 25-سبتمبر-2020
المؤتمرنت -
آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم
أدى وباء كوفيد-19 إلى وفاة 984,068 شخصا على الأقل في أنحاء العالم منذ إعلان مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين ظهور الفيروس نهاية ديسمبر، وفق حصيلة وضعتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية الجمعة الساعة 11,00 ت غ.

وشخصت رسميا أكثر من 32 مليون و298 ألف و410 إصابات بالفيروس.

الولايات المتحدة هي أكثر دول العالم تضررا لناحية عدد الوفيات والإصابات، بتسجيلها 202,827 وفاة. تليها البرازيل التي أحصت 139,808 وفيات، ثم الهند بـ92290 وفاة والمكسيك بـ75439 وفاة والمملكة المتحدة بـ 41902 وفيات.

توسيع القيود
وسّعت القيود على الحركة المفروضة منذ بداية الأسبوع إلى مناطق جديدة في مدريد التي تمثل بؤرة فيروس كورونا المستجد في البلد. ولن يكون بمقدور نحو 167 ألف ساكن إضافي في العاصمة الإسبانية مغادرة أحيائهم اعتبارا من الاثنين إلاّ لأسباب محددة على غرار الذهاب إلى العمل أو زيارة طبيب.

ويرفع ذلك عدد الأشخاص المعنيين بالقيود في المنطقة إلى أكثر من مليون شخص من بين إجمالي 6,6 مليون ساكن. لكن اعتبرت الحكومة المركزية أن هذه التدابير غير كافية، ودعت إلى توسيعها لتشمل العاصمة بأكملها.

إعادة الحجر
مع مواجهتها ارتفاعا جديدا في عدد الإصابات، طلبت مدينة موسكو الجمعة من المسنين التزام منازلهم، كما دعت الشركات لإعطاء الأولوية للعمل من المنزل.

زيادة الإصابات
أعلنت بولندا الجمعة عدد إصابات قياسياً بلغ 1587 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة. ولم يتوقف عدد الحالات الجديدة عن الارتفاع في الأيام الأخيرة، مع تسجيل 711 إصابة الثلاثاء و974 الأربعاء و1136 الخميس.

كما سجلت 23 وفاة جديدة جراء الفيروس ليرتفع اجمالي الوفيات إلى 2392.

وأعلنت الحكومة الإسرائيلية قيودا جديدة على الرحلات القادمة من خارج البلاد لمكافحة الجائحة.

عقب يومين من الشائعات المتضاربة أحيانا، أعلنت وزيرة النقل أن مطار بن غريون الدولي في تل أبيب سيبقى مفتوحا لكن فقط لمغادرة المسافرين الذين اشتروا تذاكر قبل الساعة 11,00 ت غ الجمعة.
في المقابل، سيسمح للإسرائيليين بدخول البلد "من دون قيود".

تشديد القيود
قالت الحكومة الفرنسية الجمعة إن تشديد تدابير مكافحة الوباء "سيؤجل أكثر ما يمكن" تخصيص أسرة إنعاش إضافية للمصابين بكوفيد-19، وذلك حتى لا يتأثر المرضى الآخرون الذين ينتظرون إجراء عملية أو الإيواء في المستشفى.

وفي اليوم ذاته تظاهر مسؤولون منتخبون من اليمين واليسار وممثلون عن تجار مرسيليا احتجاجا على غلق جميع الحانات والمطاعم في منطقة إيكس مرسيليا التي صنفت مع غوادلوب "منطقة إنذار قصوى".

وسيكون على الحانات في باريس الإغلاق من الساعة العاشرة ليلا اعتبارا من "الاثنين"، لكن يمكن للمطاعم مواصلة نشاطها على نحو عادي.

إلغاء وظائف
تعتزم مجموعة "لاتيكوار" لمعدات الطائرات إلغاء 475 وظيفة في فرنسا، أي نحو ثلث عدد عمالها في البلد، لمواجهة الأزمة التي سببتها جائحة كوفيد-19.

منذ بداية الوباء، ألغت المجموعة التي توظف 5200 شخصا في 13 بلدا وفق أرقام نهاية 2019، ما يمثل 35 بالمئة من وظائفها في الخارج أي "أكثر قليلا من ألف وظيفة".
المصدر: (أ ف ب)
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 27-نوفمبر-2020 الساعة: 04:20 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/153251.htm