المؤتمر نت - الشعور بالدوار وعدم الاتزان والثبات للحظات، من أبرز أعراض الدوخة، لذا قد يغير هذا الشعور من إحساس التوازن لدى المصاب به وبالتالي يمكن أن يزيد من خطر السقوط

الخميس, 20-يناير-2022
المؤتمرنت -
الشعور بالدوخة والدوار قد يكون بسبب نقص هذا الفيتامين!
الشعور بالدوار وعدم الاتزان والثبات للحظات، من أبرز أعراض الدوخة، لذا قد يغير هذا الشعور من إحساس التوازن لدى المصاب به وبالتالي يمكن أن يزيد من خطر السقوط.

يلعب فيتامين B12 دوراً رئيسياً في الحفاظ على الجهاز العصبي، لذا فإن الأعراض المرتبطة بمستويات منخفضة يمكن أن تكون واسعة النطاق، قد تكون إحدى العلامات التحذيرية المرتبطة بنقص فيتامين B12 أكثر وضوحاً عند صعود السلم، وهى الشعور بالدوخة والدوار، وفقاً لموقع «دايلي إكسبريس».

وفيتامين B12 ضروري لتكوين خلايا الدم الحمراء ووظائف الأعصاب، مما يجعله أحد أهم العناصر الغذائية للصحة يمكن أن تؤدي المستويات المنخفضة من B12 إلى سلسلة من المضاعفات، بما في ذلك تلف الأعصاب وفي هذه المرحلة، يمكن أن تغير الحالة الحياة، لذلك لا ينبغي أبداً تجاهل علامات التحذير قد تتضمن إحدى العلامات التحذيرية الدوار أو الدوخة عند المشي لأعلى أو لأسفل.

تشمل بعض الأعراض العصبية لنقص فيتامين B12 الشعور بالضعف أو الإرهاق أو الارتباك.

ووفقاً لـBalance Woman Health، قد يكون الشعور بالدوار عند الصعود أو النزول على السلم مؤشراً على انخفاض مستويات فيتامين B12، ونوبات متكررة من الدوخة يمكن أن تشير إلى نقص فيتامين B12.

ويجب إبلاغ طبيبك بأعراض الدوار المزمن، حتى تتمكن من الحصول على العلاج المطلوب لهذا النقص.

وقال موقع Everyday Health إن الشعور بعدم التوازن هو أحد المضاعفات العصبية العديدة المرتبطة بمستويات فيتامين B12 المنخفضة.

ويمكن أن يؤدي أيضاً إلى انخفاض ضغط الدم وانخفاض تدفق الدم إلى الدماغ، وفقًا لجريجوري ويتمان، أخصائي الأذن والدماغ في مستشفى برينتري لإعادة التأهيل في ماساتشوستس الأمريكية.

ينتشر نقص فيتامين B12 بشكل خاص بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عاماً، ويؤثر على ما يقرب من 10 % من الأشخاص في هذه الفئة العمرية.

في كبار السن، ينتج النقص عادة عن سوء امتصاص المغذيات وذلك لأن كبار السن هم أكثر عرضة لاختلال التوازن مع الأحماض وإنزيمات المعدة ، مثل العامل الداخلي.

ويؤدي هذا الهرمون دور معالجة فيتامين B12 بمجرد تناوله، لذلك يمكن امتصاصه في الأمعاء الدقيقة وتخزينه في الجسم.

وقد يحتاج الأفراد غير القادرين على امتصاص المغذيات بشكل طبيعي إلى تلقي الحقن على فترات منتظمة لزيادة مستوياتهم.

مصادر فيتامين B12
وفيتامين B12 موجود بشكل طبيعي في الأطعمة الحيوانية وتشمل المصادر الغذائية التي تحتوي على فيتامين B12 الأسماك والمحار والكبد واللحوم الحمراء والبيض والدواجن وجبن الحليب واللبن والخميرة الغذائية المدعمة.

ويمكن تشجيع الأفراد الذين يستبعدون هذه الأطعمة من نظامهم الغذائي على استخدام مكملات فيتامين B12.

والأشخاص الذين لا يأكلون اللحوم أو الأسماك أو الدواجن أو منتجات الألبان معرضون لخطر نقص فيتامين B12 لأنه يوجد بشكل طبيعي فقط في المنتجات الحيوانية.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 30-يونيو-2022 الساعة: 05:01 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/162127.htm