المؤتمر نت -

الخميس, 27-يناير-2022
المؤتمرنت -
لقاء تنسيقي لاشراك المنظمات في مكافحة الفساد
نظمت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد أمس لقاءً تنسيقياً حول دور منظمات المجتمع المدني في تفعيل وتنفيذ مضامين الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد 2022 - 2026م.

وأكدت عضو الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد رئيس لجنة التوعية والتثقيف الدكتورة مريم الجوفي، أن اللقاء يأتي تنفيذاً لأحد المحاور الرئيسة للاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، المتعلق بالتوعية والتثقيف والمشاركة المجتمعية وتجسيداً للشعار الذي رفعته الهيئة "شركاء في إعداد الاستراتيجية شركاء في تنفيذها".

و يشارك في اللقاء 30 من قيادات وممثلي منظمات المجتمع المدني، يأتي ايضاً في إطار تحقيق الهدف الاستراتيجي المتمثل في تعزيز ثقافة مكافحة الفساد لدى أجهزة ومؤسسات الدولة والمجتمع اليمني.

واعتبرت الدكتورة الجوفي، منظمات المجتمع المدني أحد أبرز أطراف المنظومة الوطنية للنزاهة نظراً لما تضطلع به من دور فاعل في غرس قيم النزاهة والشفافية والتوعية بمكافحة الفساد والوقاية منه، وتفعيل مبدأ الرقابة والمساءلة المجتمعية والحشد والمناصرة والرصد والإبلاغ عن جرائم الفساد.

وأوضحت أن اللقاء التنسيقي يهدف لإعادة الشراكة الحقيقية للهيئة مع منظمات المجتمع المدني إلى وضعها الحقيقي انطلاقاً من الالتزام القانوني لمنظومة التشريعات الوطنية والدولية المتعلقة بمكافحة الفساد باعتبارها أحد أطراف المنظومة الوطنية للنزاهة، وتعريف منظمات المجتمع المدني بالدور المناط بها في تفعيل وتنفيذ مضامين الاستراتيجية.

وعبرت عن تطلع الهيئة إلى دور فاعل للمجالس المحلية في أعمال ومهامها واختصاصاتها المنصوص عليها في قانون السلطة المحلية في الإشراف والرقابة على أداء السلطات التنفيذية وتنفيذ المجالس المحلية لمضامين الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد في مجال الرقابة والمساءلة والمشاركة المجتمعية.

من جانبه عضو الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد عضو لجنة التحري والتحقيق الدكتور عبدالعزيز الكميم،اعرب عن الأمل في أن يخرج اللقاء برؤية واضحة وتحديد خطوات وبرامج مشتركة بين الهيئة ومنظمات المجتمع المدني.

بدوره أكد رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بمحلي امانة العاصمة حمود النقيب، أن الأمانة ستبدأ بتنفيذ لقاءات موسعة للسلطات المحلية وتعريفها بدورها في مكافحة الفساد وكيفية الوقاية منه وبناء قدرات أعضاء السلطة المحلية من خلال برنامج توعوي وتدريبي يُعنى بتعزيز الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد والوقاية منه.

وأشار إلى أن المجالس المحلية، أشبه بمجالس نواب مصغرة للرقابة على أجهزة السلطات المحلية .. مستعرضاً دور المجالس في الرقابة على هذه الأجهزة على مستوى المديريات والمحافظات بالإضافة إلى أنها تمثل رقابة مجتمعية على أعمال منظمات المجتمع المدني.

كلمة منظمات المجتمع المدني التي ألقاها رئيس ائتلاف التعليم للجميع عصام العلفي، شدد فيها بأهمية إيجاد رؤية تحدد دور منظمات المجتمع المدني في مكافحة الفساد خلال الأزمات والطوارئ، ودورها في النهوض بأداء مؤسسات الدولة .. مؤكداً استعداد منظمات المجتمع المدني تقديم الأفكار والحلول لمشاكل الفساد ومكافحته والوقاية منه.

فيما قدّم رئيس دائرة التثقيف والتوعية بهيئة مكافحة الفساد، عادل العقبي، عرضاً عن دور منظمات المجتمع المدني في تنفيذ مضامين الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد.

مستعرضاً الإطار القانوني والتشريعي الذي ينظم ويحكم العلاقة بين الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد ومنظمات المجتمع المدني، بالإضافة إلى استعراض البرامج والمشاريع التي يمكن أن تتشارك المنظمات والهيئة من أجله إعدادها وتنفيذها.

وقد أثري اللقاء الذي حضره عدد من المسؤولين في هيئة مكافحة الفساد، بنقاش من قبل قيادات وممثلي منظمات المجتمع المدني والمهتمين.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 26-يونيو-2022 الساعة: 01:16 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/162205.htm