المؤتمر نت - يعتبر التمر من أفضل الأطعمة المفيدة ذات القيمة الغذائية العالية، والتي يمكن أن تنظم عملية الهضم وتمد الجسم بالعديد من المغذيات، وذلك لاحتوائه على عدد كبير من الفيتامينات والعناصر الأساسية للصحة

السبت, 25-مارس-2023
المؤتمرنت -
ماذا يحدث لجسمك عند تناول ثلاث تمرات يومياً؟
يعتبر التمر من أفضل الأطعمة المفيدة ذات القيمة الغذائية العالية، والتي يمكن أن تنظم عملية الهضم وتمد الجسم بالعديد من المغذيات، وذلك لاحتوائه على عدد كبير من الفيتامينات والعناصر الأساسية للصحة.

وعند تناول التمر بشكل يومي، فإنه يجلب معه المزيد من الفوائد الهامة للجسم. وفيما يلي مجموعة من الفوائد التي يمكن أن تحصل عليها بعد تناول 3 حبات تمر يوميا:

تحسين صحة العظام
وفقا للدكتورة جولي غاردن روبنسون من جامعة ولاية نورث داكوتا، فإن التمر يحتوي على البورون، الذي يعزز صحة العظام.

وأظهرت دراسات سابقة أن البورون يساعد على امتصاص المعادن مثل الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم، الموجودة في الفواكه المجففة، التي تقوي العظام وتحارب هشاشة العظام.

تحسين صحة الجهاز الهضمي
يعد التمر من المواد الغذائية الغنية بالألياف، ويتطلب جهازنا الهضمي الألياف ليعمل بشكل صحيح.

وتمنع الألياف الإمساك، وتنشط حركات الأمعاء.

وأثبتت دراسة نشرت في مجلة British Journal of Nutrition أن الذين يتناولون التمر بانتظام يتمتعون بجهاز هضمي يعمل بشكل أفضل من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.

يحتوي التمر على فيتامين B6 الذي ثبت أنه يساعد الجسم على إنتاج السيروتونين (هرمون السعادة) والنورادرينالين (ينتج عادة تأثيرات مشابهة للأدرنالين)، ما يحسن صحة الدماغ.

وينظم السيروتونين الحالة المزاجية، بينما يقاوم النورادرينالين الإجهاد. ويرتبط انخفاض مستويات فيتامين B6 بالاكتئاب، وكلما زاد تناولنا للفيتامين، كان شعورنا أفضل ليس جسديا فحسب، بل وعقليا أيضا.

دفعة كبيرة من الطاقة
التمور غنية بالألياف والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفيتامينات ومضادات الأكسدة ما يجعلها الوجبة الخفيفة المثالية، وهي توفر دفعة دائمة من الطاقة بفضل السكريات مثل الفركتوز والجلوكوز.

الوقاية من أمراض القلب
خلصت دراسات سابقة إلى أن التمور تقلل من مستويات الدهون الثلاثية وتقلل من الإجهاد التأكسدي، وهما من عوامل الخطر لأمراض القلب وتصلب الشرايين.

وعلاوة على ذلك، فهي مصدر غني للبوتاسيوم، والذي، حسب الدراسات، يخفض ضغط الدم ويقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، فضلا عن الأمراض الأخرى المرتبطة بالقلب.

تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون
يحمي التمر الجهاز الهضمي والأمعاء من البكتيريا الضارة، وبالتالي يقلل من خطر انتشارها إلى القولون.

ووجدت دراسة طبية أن الذين يستهلكون التمر بانتظام يزيدون من نمو النوع الجيد من البكتيريا التي تحمي من نمو الخلايا السرطانية في القولون.

تخفيف أعراض الحساسية الموسمية
وجدت الدراسات أن للتمر تأثيرا إيجابيا على التهاب المفاصل الروماتويدي أو التهاب الأنف التحسسي الموسمي، حيث إنه فعال في تقليل العديد من أعراض الالتهاب لدى المرضى.

يساعد على فقدان الوزن
يمكن أن يساعد التمر على إنقاص الوزن. فعلى الرغم من أنه غني بالألياف، إلا أن هذه الألياف تجعلك تشعر بالشبع لفترة طويلة وتمنع حدوث طفرات في جلوكوز الدم.

وعلاوة على ذلك، يحتوي التمر على مضادات الأكسدة مثل الأنثوسيانين والفينولات والكاروتينات، وهذا ما يساعد على تخليص الجسم من السموم، ويعزز الهضم، ويزيد من التمثيل الغذائي، ما يؤدي إلى فقدان الوزن.وكالات
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 17-يونيو-2024 الساعة: 10:51 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/168599.htm