المؤتمر نت - في أفضل حالاته، ينبه الغضب إلى الخطر ويلهم البعض نحو العمل. لكن الغضب هو عاطفة تتميز بالشعور بالعداء تجاه شخص

الإثنين, 19-فبراير-2024
المؤتمرنت -
هكذا يدمر الغضب صحتك
في أفضل حالاته، ينبه الغضب إلى الخطر ويلهم البعض نحو العمل. لكن الغضب هو عاطفة تتميز بالشعور بالعداء تجاه شخص ما أو شيء أخطأ في حق الشخص، وهو شعور غير مريح، وقضاء وقت طويل في الغضب له آثار سيئة على الصحة.

يشير الدكتور ريموند تافرات من جامعة ولاية كونيتيكت إلى أن تجارب الغضب المتكررة أو الشديدة أو التي تدوم فترة طويلة ولا تتناسب مع الحدث المسبب تؤثر على هرمونات الجسم. ويوضح: "عند الغضب، تغمر الغدة الكظرية الجسم بهرمونات التوتر، مثل: الأدرينالين والكورتيزول، فتتزايد ضربات القلب".

ووفق "هيلث لاين"، تظهر الأبحاث أن الغضب (حتى الغضب اللحظي الذي يقاس بالتغيرات في تعبيرات الوجه) يؤدي إلى تغيرات في القلب تؤدي إلى تفاقم قدرة العضلات على ضخ الدم. وقد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ومضاعفات لاحقة مثل الرجفان الأذيني، والنوبات القلبية.

من ناحية أخرى، الغضب يمكن أن يعطل عملية الهضم. وقد أظهرت أبحاث أن الدماغ والأمعاء في تواصل مستمر ويؤثر كل منهما على الآخر.

وتشير تقارير طبية إلى أن الغضب يؤدي إلى إجهاد تنتج عنه عوارض غير سارة في الجهاز الهضمي، بما في ذلك آلام البطن، واضطراب المعدة، والإسهال. ويرتبط الغضب المتكرر بالاضطرابات العاطفية، مثل: القلق والاكتئاب، وكذلك الاستجابة الأقل للعلاج.

كما وجدت دراسة علاقة بين الغضب واضطرابات النوم، مثل: صعوبة بدء النوم والحفاظ عليه لدى الرجال والنساء في منتصف العمر.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 28-مايو-2024 الساعة: 07:49 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/173496.htm