المؤتمر نت - حركة فاحشة من رونالدو لجماهير الشباب بعد هتافهم (ميسي.. ميسي)

الثلاثاء, 27-فبراير-2024
المؤتمرنت -
رونالدو .. حركة بذيئة تثير موجة غضب
سلطت وسائل الإعلام في كافة أنحاء العالم باللقطة "غير الأخلاقية" التى قام بها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق النصر السعودي، في ديربي الرياض أمام الشباب.

وحقق فريق النصر فوزًا مستحقًا بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت بينهما في قمة لقاءات الجولة الـ21 من مسابقة الدوري السعودي للمحترفين.


وبهذه النتيجة، ارتفع رصيد نادي النصر إلى 52 نقطة في المركز الثاني بجدول ترتيب دوري روشن السعودي، بينما تجمد رصيد الشباب عند 24 نقطة في المركز الحادي عشر.

واحتفل رونالدو بطريقة استفزت جمهور الشباب السعودي، بعد الهدف الثالث لفريقه، الذي سجله تاليسكا، وهو ما أغضب جمهور المنافس، ودفعهم للمطالبة بتوقع عقوبة على قائد النصر.

أبرز تعليقات صحف العالم على واقعة رونالدو "غير الأخلاقية"..


"موندو ديبورتيفو" الإسبانية

رونالدو قام بإيماءات بذيئة تجاه جماهير الشباب التي هتفت باسم ميسي، حيث أشعل اللاعب البرتغالي الجدل في فوز فريقه (2-3) وواجه المدرجات بعد نهاية المباراة.
"ماركا" الإسبانية

رونالدو انفجر ضد مشجعي الشباب الذين يهتفون (ميسي، ميسي)، وقام بإيماءات قبيحة تجاههم، وفي نهاية المباراة احتفل البرتغالي بشكل مبالغ فيه، وأشار بقبضته نحو المدرجات، معلنًا الانتصار.


"الغارديان" البريطانية

رونالدو يقوم يلفتة فاحشة عاصفة بعد فوز النصر تجاه مشجعي الشباب، ويُقال أن الاتحاد السعودي لكرة القدم فتح تحقيقًا، بالتزامن مع تلقي اللاعب موجة انتقادات واسعة.

"أوليه" الأرجنتينية

حركة فاحشة من رونالدو لجماهير الشباب بعد هتافهم (ميسي.. ميسي) ليواجه اللاعب مجددًا موقفًا لا يعجبه، وقد قام بإشارة بذيئة بذراعه اليمنى تجاه الجماهير.

"ديلي ميل" الإنجليزية

رونالدو قام بإيماءة بذيئة تجاه مشجعي الشباب، بعد أن هتفوا "ميسي، ميسي" في وجهه عقب فوز النصر على الشباب، وقد يخضع لتحقيق من جانب اتحاد كرة القدم السعودي.

"كوريري ديللو سبورت" الإيطالية

جماهير الشباب هتفت لميسي، ورد رونالدو بلفتة بذيئة، بعد فوز النصر بالمباراة بوضع يديه أولا على أذنيه ثم قام بحركة استفزازية ومبتذلة، وهو ما أثار موجة غضب جماهيرية واسعة.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 18-مايو-2024 الساعة: 04:37 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/173640.htm