المؤتمر نت - هناك العديد من الأسباب التي تجعل الإقلاع عن التدخين أمرا بالغ الأهمية لصحتك، وكلما أقلعت عن التدخين مبكرا، ستلاحظ الفوائد التي تبدأ في غضون 20 دقيقة فقط، بشكل أسرع

الجمعة, 15-مارس-2024
المؤتمرنت -
تأثير الإقلاع عن التدخين "دقيقة بدقيقة"
هناك العديد من الأسباب التي تجعل الإقلاع عن التدخين أمرا بالغ الأهمية لصحتك، وكلما أقلعت عن التدخين مبكرا، ستلاحظ الفوائد التي تبدأ في غضون 20 دقيقة فقط، بشكل أسرع.

وأوضحت إدارة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية (NHS) أنه بعد 20 دقيقة فقط من التوقف عن التدخين، ستلاحظ عودة معدل ضربات القلب إلى طبيعته، حيث يزيد التدخين من معدل الضربات ويضيق الشرايين، ما يجعل قلبك يعمل بجهد أكبر.

وأكدت NiQuitin، شركة الإقلاع عن التدخين، هذا الأمر بالقول: "سيعود معدل ضربات القلب وضغط الدم إلى طبيعتهما في أقل من 20 دقيقة بعد إطفاء سيجارتك الأخيرة. وذلك لاستقلاب المواد الكيميائية الموجودة في دمك".

وأوضحت أن السجائر تحتوي على "أكثر من 7000 مادة كيميائية ضارة تؤثر على جسمك بعدة طرق معروفة وغير معروفة"، لذلك عندما تتوقف عن استهلاك تلك المواد الكيميائية، بما في ذلك النيكوتين الذي يرفع ضغط الدم، يعود جسمك بسرعة إلى وضعه الطبيعي. وستعود مستويات الأكسجين في الجسم إلى وضعها الطبيعي بعد 8 ساعات من الإقلاع عن التدخين، لأن السجائر تحتوي على أول أكسيد الكربون.

وأضافت NHS: "بعد 48 ساعة من التوقف عن التدخين، يتخلص جسمك من أول أكسيد الكربون بالكامل. وتتخلص رئتاك من المخاط وتتحسن حاستا الذوق والشم لديك. وبعد 72 ساعة، ستلاحظ تحسنا في التنفس، نظرا لاسترخاء القصبات الهوائية وزيادة طاقتك".

وبعد مرور أسبوعين إلى 12 أسبوعا، يتحسن ضخ الدم إلى قلبك وعضلاتك، وبعد 3 إلى 9 أشهر، ستتحسن أعراض السعال ومشاكل التنفس مع تعزيز وظائف الرئة بنحو 10%.

وسينخفض خطر الإصابة بنوبة قلبية إلى النصف إذا تمكن المدخن من التوقف عن التدخين لمدة عام كامل، وفقا لـNHS. وبعد 10 سنوات، سينخفض خطر الوفاة بسرطان الرئة إلى النصف مقارنة بالمدخنين.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 18-يوليو-2024 الساعة: 02:45 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/173956.htm