المؤتمر نت - ذكرت تقارير طبية أن نصف الوفيات الناجمة عن مشاكل في القلب والأوعية الدموية، تحدث بشكل مفاجئ وغير متوقع

السبت, 23-مارس-2024
المؤتمرنت -
عوامل الخطر للسكتة القلبية المفاجئة
ذكرت تقارير طبية أن نصف الوفيات الناجمة عن مشاكل في القلب والأوعية الدموية، تحدث بشكل مفاجئ وغير متوقع.

حقائق طبية عن الوفيات المفاجئة بسبب مشاكل القلب والأوعية الدموية

وأشارت التقارير إلى أن هذا النوع من الوفيات ليس نادراً، حتى بين الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، ولا يعانون من مشاكل صحية ظاهرة.

ولفتت إلى أن المرء قد يكون في حالة طبيعية، ولكنه ينام ليلاً ولا يستيقظ في الصباح اليوم التالي.

ونوهت التقارير إلى أنه في بعض الحالات، يمكن أن يعطي جسم الإنسان إشارات عن حدوث حالة خطرة، ولكن لا يكون هناك ما يكفي من الوقت للتدخل الطبي الفوري لإنقاذ الشخص.

وأردفت إن هذا يعود إلى أن نقطة اللاعودة تبدأ عادة خلال فترة زمنية قصيرة جداً، والتي قد تتراوح ما بين 4 إلى 6 ساعات من ظهور الأعراض.

وبينت التقارير أن واحدة من الأسباب الشائعة للسكتة القلبية المفاجئة، ترتبط بتكون الجلطات الدموية في فروع الشريان الرئوي، حيث ينفصل الجلط داخل الأوعية الدموية، وينتقل مع التيار الدموي إلى الشريان الرئوي.

وأكملت أنه إذا كانت الجلطة كبيرة، فإن انسداد الشريان الرئوي يمكن أن يؤدي إلى توقف القلب والوفاة، مشيرة إلى أن الجلطة الدموية تتشكل غالباً في أوردة الأطراف السفلية أو الحوض.

وأوضحت التقارير أنه من بين العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى تكون الجلطة الدموية: الحركة القليلة، كثافة الدم، والتهاب جدار الأوعية الدموية.

كما تحدثت عن المخاطر المرتبطة بأمراض القلب، والتي تعتبر السبب الرئيسي للوفاة المفاجئة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و40 عاماً.

وأفادت التقارير أن هذه العوامل تشمل: المدخنون ومتعاطو الكحول، الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، الأشخاص الذين يعانون من البدانة وقلة النشاط البدني.

وأضافت أن الأشخاص الذين لديهم أقارب يعانون من هذه المشكلة قبل سن الـ 55 عاماً، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالمرض الخطير.وكالات
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 17-يوليو-2024 الساعة: 06:56 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/174075.htm