المدرب الوطني الكابتن أمين السنيني:

الخميس, 21-أغسطس-2003
المؤتمر نت -
منتخب الناشئين خضع لاختبار قوي وصعب أمام البرازيليين

عبر المدرب الوطني الكابتن أمين السنيني المدير الفني لمنتخب الناشئين الوطني لكرة القدم عن رضاه واقتناعه لاداء لاعبيه في المباراة التي خاضها المنتخب أمام نجوم السامبا البرازيلية اليوم وخسرها بشرف بثلاثة أهداف نظيفة.
و أشار السنيني خلال المؤتمر الذي عقد عقب المباراة و نقلته وكالة "سباء" ألي أن النتيجة التي خرج بها المنتخب أمام البرازيل مقبولة على اعتبار انه يشارك لاول مرة في المونديال العالمي بالإضافة إلى انه لعب أمام افضل فريق بالعالم والحاصل على بطولتي كأس العالم للناشئين مرتين .. ناهيك عن عراقة الكرة البرازيلية وسيادتها للكرة العالمية.
و أوضح أن المنتخب خضع لاختبار قوي وصعب أمام البرازيليين لم يتمكن لاعبينا في شوط المباراة الأول من مجاراتهم بسبب العامل النفسي .. ودخل مرمى منتخبنا هدفين من أخطاء دفاعية .. منوها إلى انه عمل خلال استراحة الشوطين على إعطاء عدد من التوجيهات للاعبي المنتخب من اجل الحد من قوة وصلابة المنتخب البرازيلي
وأضاف :في الشوط الثاني تمكن لاعبينا من تنظيم صفوفهم وشن العديد من الهجمات على المرمى البرازيلي وكان بإمكاننا تسجيل هدفا على الأقل خلال الشوط الثاني.
وقال السنيني: أجمالا المباراة كانت ذات مستوى طيب ومشرف للكرة اليمنية وما قدمته من قبل في المباراتين أمام أبطال أوروبا البرتغال واسود أفريقيا الكاميرون .
وحول الصعوبة التي واجهها السنيني قبل اللقاء مع البرازيل .. أشار إلى أن الصعوبة تتمثل في أن الفريق البرازيلي يعتبر افضل المنتخبات العالمية واشهرها على الإطلاق ويلعب كرة جميلة وسريعة ووصول المنتخب الوطني إلى المباراة مع البرازيل ولديه الأمل في التأهل إلى دور الثمانية يعد في حد ذاته إنجاز كبير للكرة اليمنية على اعتبار أن منتخبات عريقة فقدت الأمل وخرجت مبكراً من النهائيات .. وهي تجربة ممتازة وجيدة ينبغي الاستفادة منها في المستقبل.
ومن جانبه أشاد ماركوس بيترو مدرب المنتخب البرازيلي بالعرض الجيد والقوي الذي ظهر المنتخب الوطني في منافسات المجموعة الثالثة بنهائيات كاس العالم للناشئين معربا عن سعادته بأنه رأى فريق عربي المونديال العالمي يلعب كرة جميلة ونظيفة .. وهو منتخب أمامه مستقبل كبير في عالم كرة القدم.
وأشار إلى أن المباراة كانت جميلة وذات مستوى فني وبدني جيد بالرغم من سوء أرضية الملعب بسبب الأمطار .. موضحاً أن الفريق اليمني لعب في الشوط الثاني بطريقة جيدة استطاع من خلالها مجاراة منتخب بلاده .. وكان نداً قويا وعنيداً.
وقال أرادوا التسجيل .. ومن حسن حظنا لم يدخل أي هدف " . وأعرب المدرب البرازيلي عن احترامه وإعجابه وتقديره للمنتخب الوطني الذي تمكن من إحراج منتخبات عالمية وعريقة في منافسات النهائيات .. وقدم كرة جميلة وبطريقة أدهشتنا جميعا.
وحول حظوظ المنتخب البرازيلي في المنافسة على اللقب العالمي .. قال المدرب البرازيلي أن المرحلة المقبلة حاسمة ولامجال للتهاون فيها لان الفريق الذي سيخسر سيخرج من البطولة .. منوها بأنه سيلعب بكل قوته وأوراقه في المباراة القادمة لإحراز اللقب العالمي للمرة الثالث والاحتفاظ به للابد.
هذا وكانت فتاة بي بي سي التلفزيونية البريطانية الشهيرة قد عملت صباح اليوم تحقيقا شاملا ومصورا لتحركات لاعبي المنتخب الوطني في الفندق الذي تقيم فيه المنتخبات المشاركة في نهائيات كاس العالم على اعتبار أن المنتخب الوطني هو الممثل والسفير الوحيد للكرة العربية في البطولة الى جانب الانطباع الجيد والطيب والعرض المشرف الذي تركه المنتخب في النهائيات واستطاع من خلاله إبهار العالم مما حذي بالقناة البريطانية الشهيرة بالاهتمام والمتابعة الشديدة لمسيرة ومشوار المنتخب الجيد وعمل برنامج تلفزيوني عالمي خاص بالأخضر الصغير.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 22-أكتوبر-2019 الساعة: 12:18 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/3012.htm