الأحد, 12-نوفمبر-2006
المؤتمرنت/كورة -
الأهلي يهدي لقبه لروح محمد عبد الوهاب
إنفرجت أسارير الشعب المصري جمعاء بعد أحراز ناديها العالمي النادي الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الخامسة في تاريخه معادلاً لرقم شقيقه الزمالك و محتفظاً بلقب دوري الأبطال للأبد بعد فوزه بالبطولة للمرة الثالثة منذ أستحداثها لينطلق المارد الأحمر محلقاً فوق أرجاء القارة السمراء ليثبت أنه الفارس الأوحد لقارةأفريقيا في العامين الأخيرين ... سطر الأهلي ملحمة كروية كتبها بدقة مايسترو الفريق المدرب الفذ البرتغالي مانويل جوزيه في ظل وجود كوكبة رائعة من أمهر و أفضل لاعبي مصر عبر عصرها الطويل .


و هو أول مدرب في تاريخ أفريقيا يستطيع أحراز اللقب ثلاثة مرات كلها مع أهلي القرن المصري العريق و ذلك في أعوام 2001 و 2005 و 2006 فلم تكد مباراة الذهاب بالقاهرة تنتهي بتعادل الأهلي مع الصفاقسي 1/ 1 حتى رجحت الكفة للفريق التونسي المغامر و الملقب بيوفنتوس العرب ... لكن لم ينتبه جوزيه و لاعبوه للقيل و القال قبل المباراة و رسموا ملحمة كروية هجومية تدل على سعي الفريق الأحمر العريق للفوز بالبطولة دون النظر لأية اقاويل أخرى .


و في الوقت الذي بدأت الجماهير التونسية في الأحتفال بالبطولة و ترافعت أيدي لاعبو الصفاقسي ليشدوا من أزر جمهورهم في الأحتفال بالنصر الغالي على فريق القرن بالقارة السوداء .... أعطى الأهلي درساً بليغاً في كرة القدم عندما أنبرى مدافع الفريق و كابتنه شادي محمد لكرة طولية من أمام مرمى الحضري إلى حافة منطقة الجزاء التونسية و ذلك في تمام الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني ليقوم عماد متعب بتغيير أتجاه الكرة نحو دائرة منطقة الجزاء لتجد الأنجولي المتألق فلافيو و الذي قام بتغيير الكرة برأسية خلفية نحو الجانب الأيمن من منطقة الجزاء التونسية لتجد أسطورة الملاعب المصرية في الوقت الحالي محمد أبو تريكة و الذي لم يتوان في تسديد الكرة بطريقة مباشرة نحو المرمى التونسي محرزاً هدف البطولة و هو بحق هدف عالمي و هدف بطولة لا يحرزه سوى لاعب فنان خلوق قلما يتواجد مثله على مر عصورالكرة المصرية .


فوز الأهلي أهله تلقائياً لكأس العالم للأندية باليابان في ديسمبر المقبل و هو الفريق الوحيد في العالم الذي أستطاع الوصول للبطولة العالمية للمرة الثانية على التوالي .


أما هدف أبو تريكة فهو هدفه الثامن في البطولة ليتساوى مع نجم أسيك أبيدجان الأيفواري ديدييه ياكونان برصيد8 أهداف لكلاً منهما ... ليحتفظ الأهلي بلقب الهداف للعام الثاني على التوالي و ذلك عندما فاز باللقب في العام الماضي النجم الحاضر الغائب محمد بركات .


و يبقى في النهاية الشيء الأهم و هو أهداء البطولة لنجم نجوم الأهلي الراحل محمد عبد الوهاب رحمة الله عليه و هو النجم الذي ساهم في أحراز الأهلي لتلك البطولة في أدوارها الأولى و لكن كان لقاء وجه ربه الكريم هوالأسرع قبل أن يحتفل مع زملاؤه بالأحتفاظ للقب الغالي للمرة الثانية على التوالي .


مبروك لجمهور مصر و مبروك لجمهور الأهليو هارد لك للصفاقسي التونسي الرائع المغامر .

تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 28-مايو-2024 الساعة: 02:49 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/36711.htm