الأربعاء, 11-أبريل-2007
المؤتمر نت - انور حيدر -
المفلحي يستهل مهامه بإستعادة القطع الأثرية من الخارج
أكد الدكتور محمد أبو بكر المفلحي –وزير الثقافة- على أهمية بناء علاقات دولية مع المنظمات المهتمة بالتراث في اليمن وأيضاً الاهتمام بالمدن التاريخية وإظهارها بمايليق بها.
ودعا كافة المنظمات الدولية والأشقاء والأصدقاء للإسهام الفاعل في مجال الحفاظ على المدن التاريخية في اليمن من خلال التدريب والتأهيل وتبادل الخبرات.

وكشف عن إعداد وزارته خلال المرحلة القادمة لإستراتيجية جديدة قال إنها ستكون ضمن متطلبات التنمية، وذلك من خلال تركيزها على ثقافة الإنتاج وتقدير الوقت وثقافة الإبداع وتنصيب جهد الوزارة مع الجهد التنموي.

وعن أولويات مهام وزارته قال إنها تعتزم تخليد نشاط الإنسان اليمني ووضع حدٍ للمتاجرة بالآثار وإعادة أي قطع يمنية في الخارج.
وقال: سنعمل على خلق وعي بعدم التفريط بالآثار باعتبارها تمثل حاضر اليمن ومستقبله وماضيه.

منوهاً إلى أنه ضمن دائرة اهتماماته خلال الفترة المقبلة تدريب الشباب على مهارات وفنون متنوعة، وكذلك اكتشاف المواهب التي تستحق الدعم والتشجيع من قبل الوزارة.

وأضاف: سنعمل –أيضاً-على إيصال الكتاب إلى كافة محافظات الجمهورية؛ ليكون في متناول الباحثين والمهتمين، وكذلك إيجاد مكتبة واحدة في كل المحافظات لاستقطاب الشباب في أوقات فراغهم لخلق علاقات وطيدة بينهم وبين الكتاب.

وبيَّن وزير الثقافة بأن ثمة توجهاً لدى وزارته بإيجاد مكان للقصة القصيرة من خلال مشاركة مجموعة من كتاب القصة والسرد.

من ناحية ثانية قام وزير الثقافة صباح اليوم بزيارة تفقدية للهيئة العامة للكتاب ودار الكتب الوطنية بصنعاء حيث استمع إلى شرح مفصل من قبل الدكتور فارس السقاف – رئيس الهيئة العامة للكتاب – عن مشروع المكتبة الوطنية الكبرى التي تعتزم الهيئة تنفيذها خلال الفترة المقبلة وكذا نبذة عن مكونات المشروع مع معارض ومرافق ، وكذلك نبذة عن المشاريع والمكتبات التي تنفذها الهيئة في عدد من المحافظات ، كما أستمع وزير الثقافة إلى شرح مفصل عن نشاط الهيئة ومشاريع المكتبات التي تقيمها وكذا شرح عن عملية الترجمة لبعض الكتب .

وأكد الوزير المفلحي على ضرورة إيجاد مطبعة محلية لطباعة الكتب بدلاً من طباعتها في الخارج والتي تكلف الدولة الكثير .

الى ذلك التقى وزير الثقافة صباح اليوم في ديوان الوزارة رئيس نقابة المهن التنفيذية محمد الحرازي – وأمين عام النقابة فؤاد الكهالي .

وخلال اللقاء استمع وزير الثقافة إلى شرح مفصل عن عمل النقابة وأنشطتها والقطاعات التابعة لها وكذلك فكرة تأسيسها -كما أكد رئيس النقابة على ضرورة متابعة الإستراتيجية الوظيفية للفنانين من خلال وقوف الوزارة مع هذه الإستراتيجية .

وقال إن النقابة في الفترة الأخيرة قد دعمت عدد من الفرق وفتحت مقرات لها.

وأستعرض رئيس النقابة وأمينها العام الترتيبات الجارية لعقد المؤتمر العام للنقاية وكذا مشاركة النقابة في مؤتمر نقابة الفنانين العرب وعلاقة النقابة مع الفنانين العرب .

وأكد الدكتور محمد أبو بكر المفلحي على أهمية تطوير العمل الدرامي ومواكبته لمتطلبات واحتياجات المجتمع من حيث مناقشته لقضايا تلامس هموم المجتمع وأن على السينما بدور التوثيق لقضايا اجتماعية واقتصادية وثقافية لتنمية الوعي لدى المجتمع ولتواكب عجلة التنمية .

وأشار إلى ضرورة تفعيل النقابة في كل محافظات الجمهورية وتفعيل عملها الثقافي من خلال دعم الشباب وتوعيتهم .
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 05-يوليو-2020 الساعة: 06:42 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/42661.htm