الأربعاء, 25-يوليو-2007
المؤتمر نت -  قفز المنتخب العراقي لكرة القدم فوق حاجز الظروف والصعوبات وهو يقطع بأحلام العراق والكرة العربية معركة نصف نهائي ساخن ليصل عبر ضربات الترجيح إلى العاصمة الأندونيسية "جاكرتا" حاضنة نهائي كأس آسيا بتذكرة الطرف الأول عندما أزاح نظيره الكوري الجنوبي بضربات الحظ ( 4-3) بعد انتهاء زمن المباراة  المؤتمر نت - محمد القيداني: -
جاكرتا تتزين لنهائي عربي أسيوي
قفز المنتخب العراقي لكرة القدم فوق حاجز الظروف والصعوبات وهو يقطع بأحلام العراق والكرة العربية معركة نصف نهائي ساخن ليصل عبر ضربات الترجيح إلى العاصمة الأندونيسية "جاكرتا" حاضنة نهائي كأس آسيا بتذكرة الطرف الأول عندما أزاح نظيره الكوري الجنوبي بضربات الحظ ( 4-3) بعد انتهاء زمن المباراة الأصلي والإضافي سلبي النتيجة لتدب بعدها الفرحة عند كل محبي الكرة العربية بعد أن ضمنت المقعد الأول لها في النهائي الأحد القادم، والذي كان من نصيب أسود الرافدين، وهم يسطرون فرصة غمرت المدن العراقية من بغداد لبابل للبصرة وكروك وبعقوبة والأنبار والكوفة وأربيل.

بعدها اتجهت الأنظار للقاء الثاني المرتقب في دور الأربعة الكبار والذي جمع المنتخب السعودي ثاني حاملي أحلام الكرة العربية في صيف آسيا الساخن عندما تمكن من تعميد أفضلية الكرة العربية بعد أن أزاح حامل آخر بطولتين أسيويتين والذي توج بها المنتخب اليابان.

فوضع ياسر القحطاني ومعه مالك معاذ صقور السعودية الخضر على أول رحلة لجاكرتا بعد فوز السعودية الكبيرة على اليابان؛ لتتزين العاصمة الأندونيسية جاكرتا الأحد المقبل لاستقبال نهائي عربي خالص في أمم آسيا..

ورغم المحاولات اليابانية لتسجيل التعادل إلا أن الصقور الخضر استطاعوا فرض تكتيكهم وسيطرتهم على مفاتيح اللعب ومن ثم تعطيل الكمبيوتر الياباني والمحافظة على تقدمهم لينتهي اللقاء بفوز سعودي بثلاثة أهداف مقابل هدفين لليابان .




تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 17-يونيو-2024 الساعة: 11:47 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/47053.htm