السبت, 04-أغسطس-2007
المؤتمر نت - فريق الوحدة المؤتمر نت - محمد القيداني -
الوحدة ينجو وسقوط تاريخي للتلال
الوحدة ينجو .. وسقوط تاريخي لعميد أندية الجزيرة


حافظ فريق وحدة صنعاء على موقعه بدوري الأضواء لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم في اليمن عقب فوزه عصر اليوم في مباراة فاصلة على عميد الأندية اليمنية فريق التلال من عدن بضربات الترجيح (3-2) بعد انتهاء الوقت الأصلي لزمن المباراة بتعادل إيجابي للفريقين (1-1) في اللقاء الذي جمعهما على أرض محايدة على إستاد إب الدولي .

حيث غلب على أجواء المباراة طابع الشد النفسي والعصبي نظراً لحساسية المباراة والتي على ضوئها سيتحدد هوية الفريق الرابع الهابط لدوري المظاليم إلى جوار نصر الضالع ، وشباب البيضاء ، وإتحاد إب .

ورغم التقدم التلالي عبر لاعبه رأفت الأصبحي في شوط المباراة الأول إلا أنه لم يستطع الحفاظ على تقدمه في شوط اللقاء الثاني فكان الوحدة قريباً لإحراز هدف التعادل عندما أضاع محسن عبد الرقيب ضربه جزاء للوحدة احتسبها حكم اللقاء الدولي نادر شخص في الدقيقة الـ(21) من شوط المباراة الثاني .

ولم تمضي سوى تسع دقائق ليعرقل محسن عبد الرقيب داخل منطقة الجزاء التلالية ليحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء ثانية أثارت حفيظة بدلاء دكة الاحتياط للتلال مما تسبب في إيقاف المباراة لما يقارب سبع دقائق قبل أن تعود لاستئنافها مرة ثانية بهدف لهيثم الأصبحي من ضربة جزاء مدركاً للوحدة هدف التعادل .

ومرت باقي دقائق الشوط الثاني المتبقية دون خطورة تذكر وسعى الفريقان للاحتكام لضربات الحظ في صورة دراماتيكية وفي ظل أعصاب متوترة ومشدودة للاعبين كونها تحسم مصير أحدهما ومن علامة الجزاء.

حيث تمكن الوحدة خلال ضربات الترجيح من العودة لدوري الأضواء بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من رحلة المجهول لدوري المظاليم فبعد تسجيله لضربة الجزاء الأولى أضاع لاعبو الوحدة الثلاث الضربات التي تلتها ليصبح الوضع ممهداً للتلال لحسم ضربات الحظ عقب إضاعته للضربة الثانية وإحرازه الثالثة إلا أن لاعبو التلال كرروا وضع الوحدة فأضاعوا ثلاث ضربات متتالية ليغرد عميد الأندية اليمنية وعلى مدار مائة عام من تاريخ تأسيسه خارج سرب الأضواء ودوري الشهرة في سقوط تاريخي لعميد أندية الجزيرة.. في حين تمسك صقور الوحدة بالرمق الأخير ممسكين في لحظة غفلة بقشة النجاة التي قسمت ظهر التلال.

يذكر أن التلال تمكن من إحراج فريق الوحدة عقب فوزه عليه في الجولة الـ(26) والأخيرة لإياب الموسم الكروي في اليمن بثلاثية بيضاء في اللقاء الذي جمعهما على إستاد علي محسن المريسي بالعاصمة صنعاء ليدخل الفريقان معمعة لقاء الموت في مباراة فاصلة على أرض محايدة عقب تساويهما في النقاط بـ(34) نقطة في حين فرط الوحدة في تلك المباراة بفرصة تجنب خوض لقاء فاصل مع التلال بعد أن كان يملك فرصتي التعادل او الفوز لضمان البقاء.

ليغرد الوحدة بعد نضال مرير في دور الأضواء للموسم المقبل في حين نرقب التلال على أمل أن نشاهده في الموسم بعد القادم بدوري الأضواء ليعاود شياطين صيرة الحمر إمتاعنا بطربهم الكروي الأصيل وإلى الملتقى .
تمت طباعة الخبر في: السبت, 19-سبتمبر-2020 الساعة: 04:09 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/47417.htm