الخميس, 23-أغسطس-2007
شعر - سلوى القدسي -
مقاطع من"أسفار الطين" لسلوى القدسي
* في البدء:
كان يعلم أسفاره
كيف تهيلُ النهر على أناقته
كيف تذرف انحداراه الشاهق
في منازلة الغبار

في البدء:
أحدهم ترك بيارق افتتانه
مجندلةً بالأغاني
تهجى كل عروق الملح
وحين استجمع كلومه
كان النهر قد تعرى
من سيرته الذاتية

في البدء:
سمعنا..
أنّا من سدرة حلمٍ
فأُسقطنا في الطين

* تداعيات كبوة

حينما يبلغ القلب كبوته
يتمرغ في جلال دماره
سوف لن تدري
لمن سكبت الأغاني

على رابيةٍ أولى
ألقت الشمس بمواهبها الذهبية
على انكماشنا
ذكرى..
ولامتنا علينا

لمّا يبدأ القلب مشاكسته
فكيف استبق الحريقُ
دم النوايا...؟!

* اعتصام

تلك الموصدةُ بالزخارف
تمد أصابع الروح أمامها
تستبق انهمارها
لأئذةً بغرقٍ
يعصم الجرح من دمه.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 15-نوفمبر-2019 الساعة: 06:14 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/48167.htm