الخميس, 15-مايو-2008
المؤتمر نت -                المؤتمرنت -
شركة سعودية تنشئ أضخم مصنع للحديد في اليمن
قال الدكتور هلال الطويرقي رئيس مجلس إدارة مجموعة الطويرقي للحديد والصلب السعودية ان الشركة تعتزم تنفيذ أضخم مصنع للحديد والصلب في اليمن بكلفة أولية تصل إلى 700 مليون دولار
وأوضح الطويرقي ان الإنتاج الأولي للمصنع سيكون 2مليون طن حتى يصل إلى خمسة ملايين طن سنويا خلال ثلاث مراحل ـ وسيشغل عمالة يمنية مباشرة خمسة ألف عامل وغير مباشرة أضعاف ذلك .
وكشف الدكتور الطويرقي إلى ان التكلفة الأولية ستصل إلى 700 مليون دولار وسترتفع إلى 1.200 مليار دولار في المرحلة النهائية. لافتا إلى ان تنفيذ المشروع سيتغرق 24 شهرًا ابتداء من الحصول على الأرض التي ستحدد في احد المواني اليمنية الثلاثة المطروحة حاليا " في عدن أو الحديدة أو المكلا "
وحول كيفية مواجهة معوقات البنية التحتية أكد الطويرقي ان الشركة ستقوم بإنشاء محطة كهربائية بقوة سبعمائة ميجا وستكون الآلات المشغلة تعمل بنظامي الفحم والغاز ، كما سيتم اختيار احدث التقنيات في صناعة الحديد بسلسة إنتاج متكاملة ابتداءً من المواد الأولية وحتى مرحلة ما بعد الإنتاج كما سيتم الاستفادة بشكل كبير من العناصر المحلية التي ستوفر خام الحديد الذي سليبي متطلبات مصانع الحديد العاملة في اليمن بدلا من استيراده من الخارج .. مشيرا إلى ان المصنع سينتج كافة أنواع الحديد بمختلف مقاييس أقطاره والتي يتطلبها السوق اليمنية ودول الجوار .
ولفت الطويرقي لـ26سبتمبرنت إلى انه سيقوم بإدخال مجموعة من المستثمرين العرب والقطاع الخاص اليمني الراغب الدخول في الشراكة ، مؤكدا انه سيتم إنشاء شركة لإنشاء وتشغيل المصنع ، فيما ستقوم الخبرات اليمنية بتركيب المعدات وإنشاء البنية التحتية للمصنع ،بإشراف احد شركات الطويرقي الخاصة بالمقاولات والتصنيع .
وقال الطويرقي ان حسن التعامل والتسهيلات التي وجدها في اليمن وخاصة من قبل الحكومة اليمنية ممثلة برئيس الوزراء اليمني والهيئة العامة للاستثمار ممثلة برئيسها صلاح العطار ووزارة النقل والنفط والكهرباء جعله في ارتياح كبير حول مستقبل استثماراته في اليمن ، لافتا إلى انه لبى دعوة الرئيس اليمني للمستثمرين الخليجيين خاصة والعرب عامة للاستثمار في اليمن والاستفادة من مزايا الاستثمار خلال مؤتمر الاستثمار الذي عقد في العام 2007م برعاية خليجية ، مشيرا إلى ان صناعة الحديد هي العمود الفقري لإنشاء البنى التحتية في اي بلد وخاصة الجسور والعقارات ..
وكان رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور على مجور قد أكد خلال لقاء الدكتور الطويرقي ووفد من الخبراء السعوديين أمس الأول ان إنشاء المصنع سيساعد على تقليص البطالة في اليمن وسيساعد على تغطية السوق اليمنية بالحديد الذي يزايد الطلب علية نتيجة تزايد البني التحتية والاستثمارات العقارية الضخة من قبل المستثمرين اليمنيين والعرب .
ووجه رئيس الوزراء اليمني بسرعة منح مجموعة الطويرقي كافة التسهيلات بما يكفل سرعة تنفيذ المصنع كون مجموعة الطويرقي من كبرى الشركات المصنعة للحديد في المنطقة وخاصة السعودية ،
من جانبه قال صلاح العطار رئيس الهيئة العامة للاستثمار ان سيتم خلال الأسابيع المقبلة التوقيع مع مجموعة الطويرقي لتنفيذ المشروع الضخم ، مؤكدا ان المجموعة ستستفيد بمزايا وتسهيلات كبيره كونها من الشركات المعروفة في المنطقة والمشهور باستثماراتها الجادة.
وأكد " وزير النقل خالد الوزير ان سيتم تحديد الموقع لتنفيذ المشروع خلال الأيام المقبلة وخاصة الميناء في مدن "الحديدة او عدن أو المكلا ".
وكان الدكتور الطويرقى قد كشف في المؤتمر العربي الدولي الثامن للحديد والصلب الذي انعقد في الدوحة ما بين 17 إلى 20 آذار (مارس) الماضي أنه ومجموعة من المستثمرين العرب يعتزمون إنشاء شركة موحدة للحديد تحت مسمى "عرب ستيل" .
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 14-أكتوبر-2019 الساعة: 12:32 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/57655.htm