المؤتمر نت - كشفت مصادر موثوقة  للمؤتمرنت عن تواطؤ بعض الجهات المختصة مع كبار مستوردي وتجار مادة القمح الاسترالي  لبيع مخزون القمح لدى الأخيرين بأسعار مرتفعة رغم انخفاض السعر عالمياً وانعكاس ذلك على المستوى المحلي.ورصد تقرير رسمي ارتفاع سعر مادة القمح الاسترالي اليوم الاثنين في عدد من اسواق اليمن  إلى (6500) ريال بزيادة قدرها

الإثنين, 12-يناير-2009
المؤتمرنت - جميل الجعدبي -
تساهل رقابي وجشع تجاري يرفعا سعر القمح إلى (6500) ريال
كشفت مصادر موثوقة للمؤتمرنت عن تواطؤ بعض الجهات المختصة مع كبار مستوردي وتجار مادة القمح الاسترالي لبيع مخزون القمح لدى الأخيرين بأسعار مرتفعة رغم انخفاض السعر عالمياً وانعكاس ذلك على المستوى المحلي.

ورصد تقرير رسمي ارتفاع سعر مادة القمح الاسترالي اليوم الاثنين في عدد من اسواق اليمن إلى (6500) ريال بزيادة قدرها (2300) ريال في حين يؤكد مسئولون بوزارة الصناعة والتجارة أن السعر المفترض لكيس القمح الواحد لا يتجاوز (3800) ريال بعد انخفاض سعره خلال الأشهر الماضية.

وعزا عدد من تجار التجزئة الارتفاع الملحوظ في سعر القمح إلى احتكار كبار تجار ومستوردي القمح لكميات من هذه السعلة بتساهل من بعض الجهات المسئولة يبرر للتجار بيع الكميات المخزونة بأسعار مرتفعة بدعوى استيراد تلك الكميات بسعر مرتفع قبيل انخفاض سعر السلعة ولفترة لا تتعدى (30) يوماً غير أن الواقع يؤكد استمرار ارتفاع سعر القمح لأكثر من ثلاثة أشهر.

وفي سياق متصل -بأعمال اللجان الميدانية لمراقبة وضبط الأسعار والمتابعة لوزارة الصناعة والتجارة -ذكرت مصادر محلية لـ"المؤتمر نت" إصابة اثنين من أعضاء اللجان اليوم الاثنين إثر تعرضهم لتهجم وإشهار السلاح من قبل بعض تجار الجملة بمديرية سنحان محافظة صنعاء وذلك أثناء أداء مهامهم الوظيفية.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 28-أكتوبر-2020 الساعة: 04:58 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/66329.htm