المؤتمر نت -

الجمعة, 06-فبراير-2009
المؤتمرنت -
ارتفاع عائدات اليمن من الأسماك بنسبة 19% العام 2008م
ارتفعت عائدات اليمن من الأسماك والأحياء البحرية خلال العام الماضي لتصل الى 234 مليون و799 ألف دولار, وبنسبة زيادة بلغت 19 %, مقارنة بـ 197 مليون دولار خلال العام الذي سبقه, فيما ارتفعت كمية الصادرات لتصل الى 105 آلاف طن من 81 ألف طن , وبنسبة زيادة بلغت 30 % من من حيث الكمية.

وأوضح تقرير صادر عن وزارة الثروة السمكية أنه تم تصدير تلك الكميات عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية... لافتا الى أن ميناء عدن يأتي في المرتبة الأولى من بين المنافذ البحرية المصدرة بكمية قدرها 51 ألف طن من الأسماك المجمدة وغيرها من المنتجات البحرية الأخرى يليه ميناء الحديدة بكمية قدرها سبعة آلاف طن.

واضاف التقرير أن منفذ الطوال إحتل المرتبة الأولى من بين المنافذ البرية حيث بلغت الكميات المصدرة عبره 37 ألف طن من الأسماك الطازجة والمنتجات البحرية الأخرى يليه منفذ شحن بكمية قدرها أربعة آلاف طن فيما احتل مطار صنعاء قائمة المنافذ الجوية المصدرة للأسماك بكمية قدرها ألفي طن.

وأشار الى أن الصادرات من الأسماك والمنتجات الأخرى توزعت على 62 دولة ضمن خمس مجموعات تشمل الأولى الدول العربية (السعودية ، مصر ،عمان ،والأردن) بنسبة 58 % من حيث الكمية الإجمالية.

وبحسب التقرير استوردت المجموعة الثانية الدول الآسيوية وأهمها (الصين ، فيتنام ، تايلند ، هونج كونج) مانسبته 29 % من الصادرات ، ومن ثم المجموعة الثالثة وتشمل دول الإتحاد الأوروبي (فرنسا ، أسبانيا ، إيطاليا ،بلجيكا) بنسبة 9 % من الكمية الإجمالية.

فيما توزعت بقية الصادرات على المجموعة الرابعة (دول شرق آسيا) ،والخامسة (الدول الغربية).

وشملت الأنواع المصدرة الأسماك المجمدة ،الطازجة الفيلية ، مجففة ، شروخ ، جمبري ، أبومقص ، خيار البحر ، أخطبوط ، حبار ،محاريات ، مطحون السمك ، أصداف ،ومعلبات).

وأحتلت الأسماك المجمدة المرتبة الأولى من حيث أنواع الأسماك المصدرة بكمية قدرها 40 ألف و762 طن بقيمة 40 مليون و762 ألف دولار وبنسبة 39 % من إجمالي الكمية العامة, تلتها في المرتبة الثانية الأسماك الطازجة بـ 37 ألف و163 طن بقيمة 130 مليون و67 ألف دولار وبنسبة 35 %, ثم الحبار في المرتبة الثالثة بـ 20 ألف و227 طن بقيمة 40 مليون و454 ألف دولار بنسبة 19 % من الكمية الإجمالية, بينما توزعت بقية الكمية على الأنواع الأخرى.

فيما أكد وزير الثروة السمكية محمد صالح شملان أن المملكة العربية السعودية تصدرت قائمة الدول المستوردة للأسماك بكمية قدرها 36 ألف و628 طن بقيمة 102 مليون و190 ألف دولار, تليها جمهورية مصر العربية بكمية 14 ألف و81 طن بقيمة 21 مليون و81 ألف دولار.

وقال شملان لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) أن الصين احتلت المرتبة الثالثة بكمية قدرها ثمانية آلاف و511 طن بقيمة 17 مليون و993 ألف دولار.

واضاف أن الكمية المصدرة من الأسماك الطازجة اشتملت على أسماك الجحش بكمية ستة آلاف و968 طن, وبنسبة 19 % ، ثم الديرك باربعة آلاف و918 طن, وبنسبة 14 %, والتونة بنسبة 5 % والباغة بنسبة 8ر0 % ".

وتابع الوزير أن هذه الكمية تم تصديرها عبر 86 شركة مصدرة الى جميع دول العالم منها 18 شركة حاصلة على الأرقام الأوروبية أهمها شركة التميمي وبروم وخليج عدن وشركة بن سدون, موضحا أن الوزارة منحت خلال الماضي 75 رخصة للتصدير.

واشار الى ان وزارة الثروة السمكية تعكف حاليا على إعداد آلية منظمة لعملية تصدير أنواع الأسماك من المنتجات الوطنية بهدف مراعاة الأنواع المطلوبة في الأسواق المحلية بالإضافة الى توجيه بقية الأنواع الى الاسواق الخارجية.

وبحسب الوزير شملان فأن الوزارة ستفرض حظرا على تصدير أنواع من الأسماك الطازجة المطلوبة لتلبية احتياجات السوق المحلية, في حين ستركز خلال العام المقبل على رفع جودة المنتجات السمكية سواء الموجهة الى الأسواق المحلية أو تلك المصدرة الى الأسواق الخارجية من خلال تطبيق معايير الجودة والإشتراطات الأوروبية على جميع الشركات العاملة في مجال التحضير والتصدير وتشجيع الإستثمار في هذا المجال.

وعلى المستوى المحلي قال وزير الثروة السمكية:" أصدرنا في وقت سابق تعميما الى جميع المكاتب والمؤسسات التابعة لوزارة الثروة السمكية في المحافظات الساحلية قضى بإلزام جميع العاملين في مجال البيع سواء من أصحاب المحلات أو المحرجين في ساحات الحراج بتطبيق شروط معينة تكفل الحفاظ على جودة وسلامة المنتجات أثناء عرضها في الأسواق أو نقلها من مراكز الإنزال الى مواقع البيع".

يشار الى أن القطاع السمكي يعتبر من أهم القطاعات الإنتاجية في اليمن ويأتي في المركز الثاني من حيث مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي بعد القطاع النفطي.
سبأ
تمت طباعة الخبر في: السبت, 19-أكتوبر-2019 الساعة: 06:59 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/67126.htm