المؤتمر نت - الصورة نقلا عن نيوز يمن

السبت, 01-أغسطس-2009
المؤتمرنت – ذمار -
وزير الثقافة: البردوني حلقة وصل بين الثراث والحداثة
انطلقت اليوم بمكتبة البردوني العامة بمدينة ذمار ( وسط اليمن ) فعاليات مهرجان البردوني الثقافي الذي تنظمه وزارة الثقافة بالتعاون مع اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع صنعاء تزامنا مع الذكرى العاشرة لرحيل الأديب العربي الكبير عبد الله البردوني .

وفي تدشين المهرجان أكد وزير الثقافة الدكتور محمد أبو بكر المفلحي على الدور البارز الذي مثله الشاعر الكبير عبد الله البردوني في إثراء الحياة الثقافية في اليمن ومثل علامة بارزة على المستوى المحلي والعربي وحلقة وصل بين الحداثة والتراث العربي الأصيل .

واستعرض المفلحي مآثر الأديب الراحل عبد الله البردوني وما تميز به في حياته من نتاج شعري عبر عن مضمون عميق من الأحاسيس والمشاعر الإنسانية النبيلة تجاه مختلف قضايا أمته ووطنه .

وقال الدكتور المفلحي " في هذا الشهر من كل عام نستحضر ذكرى رحيل شاعر وفيلسوف اليمن الكبير وأحد رموز الثقافة العربية في القرن العشرين , الذي رفع أسم اليمن في كل المحافل العربية والدولية .

معربا عن تقديره لتنظيم هذه الفعالية في محافظة ذمار التي ينتمي الشاعر إلى إحدى مديرياتها وهي مديرية الحداء وهي المحافظة التي أنجبت الكثير من أعلام الثقافة والفكر والأدب اليمني وأضاءت سماء اليمن عبر العصور .

لافتا إلى أن أوراق العمل التي ستقدم في هذا المهرجان سوف تكشف عن كثير من القدرات الإبداعية للشاعر البردوني لأن كان علما مميزا في تفاصيل الشأن الثقافي المحلي والعربي والعالمي .


من جانبه رحب محافظ محافظة ذمار يحيى علي العمري بالأدباء والمثقفين المشاركين في المهرجان, مؤكدا دعم السلطة المحلية واهتمامها بمثل هذه الفعاليات النوعية الهادفة إلى إبراز الدور الثقافي والإنساني للأدباء والمثقفين في اليمن ممن أسهموا في إثراء الحركة الثقافية باليمن.

وقال : إن احتفالنا اليوم هو تكريم لكل الشعراء والأدباء والمثقفين في مختلف أرجاء الوطن , وهو إشارة إلى أن يعي شبابنا المبدعين مستقبل الوطن وضرورة مواصلة الإبداع فيه .

لافتا إلى الدور الوطني والإنساني الذي يضطلع به الأدباء إزاء مختلف القضايا الوطنية على اعتبار مكانتهم الاجتماعية والثقافية.

وتطرق المحافظ العمري إلى المواقف الطيبة والمشرفة لأبناء محافظة ذمار من شعراء وأدباء ومثقفين في مختلف مراحل النضال الوطني , مؤكدا أن ذلك التاريخ المشرق يجعلنا ندفع بالمزيد من الأجيال باتجاه العمل الإبداعي ليقوموا باستعادة الراحلين واستذكارهم والكتابة عنهم والتمثل بحبهم ووفاءهم الكبير لليمن .

ودعا وزارة الثقافة إلى مزيد من إطلاق البرامج والمشاريع والمهرجانات الثقافية لتطوير المعرفة وإيجاد أجيال مؤهلة ومتسلحة بالتفاؤل والأمل ومتحررة من الإحباط واليأس وذلك من تجسيدا للبرنامج الانتخابي لفخامة الرئيس علي عبد الله صالح الذي يؤكد على ضرورة الحفاظ على الهوية الوطنية وإشاعة قيم التسامح والوسطية والاعتدال وترسيخ مفهوم الحوار في سلوكيات التعامل مع مختلف متغيرات الأحداث ومواكبة التجديد في كل المجالات بما فيها البنية المعرفية والثقافية .

وكان رئيس فرع إتحاد الأدباء والكتاب بصنعاء الشاعر والأديب محمد القعود ألقى كلمة استعرض فيها أهمية إقامة هذا المهرجان في المحافظة وما سيتضمنه من فعاليات احتفالية , كما تم تقديم مقطع صوتي مسجل بصوت الراحل عبد الله البردوني في إحدى قصائده الرائعة.

إلى ذلك اثأر مهرجان البردوني الثقافي خلافات حادة بين أدباء ذمار وصنعاء بسبب تنظيم المهرجان الذي اعتبره أدباء ذمار تجاوزا لهم وتهميشا لدورهم من قبل الأمانة العامة لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين وزملائهم من فرع صنعاء الذين تناسوا التنسيق مع فرع ذمار الذي كان قد قدم عدد من التصورات للأمانة العامة لإقامة مهرجان البردوني وأخر للشاعرة الشعبية غزال المقدشية إلا أن تلك التصورات تلقى أي اهتمام من قبل الأمانة العامة التي تبرر عدم توفر الإمكانيات لمثل هذه المهرجانات.

وأشار مصدر بقيادة فرع اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بمحافظة ذمار أن قيادة الفرع قاطعت حضور المهرجان اليوم وأشعرت أمين العلاقات الداخلية بالأمانة العامة لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين القاص محمد الغربي عمران بموقف فرع ذمار تجاه تصرفات فرع صنعاء.

تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 29-مايو-2020 الساعة: 03:10 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/72462.htm