الخميس, 22-أبريل-2004
المؤتمر نت - نجحت تجربة أجراها الجيش الأمريكي باستخدام طائرة آلية في إلقاء قنبلة بالقرب من هدف محدد في مؤشر نحو استخدام التقنية المعقدة في الحروب والاستغناء عن.... المؤتمر نت - CNN -
تجربة أمريكية ناجحة لطائرة "روبوت" قاذفة للقنابل
نجحت تجربة أجراها الجيش الأمريكي باستخدام طائرة آلية في إلقاء قنبلة بالقرب من هدف محدد في مؤشر نحو استخدام التقنية المعقدة في الحروب والاستغناء عن الطيارين في المهام القتالية الخطرة.

وأقلعت الطائرة الروبوت X-45 التي قامت بوينغ بصناعتها، من قاعدة عسكرية في الصحراء، حيث قامت بإلقاء قنبلة ذكية زنة 250 رطلاً قبل الهبوط مجدداً في القاعدة، وفق وكالة الأسوشيتد برس.

وقالت بوينغ إن الطائرة أخطأت الهدف بنحو بوصات قليلة، مشيرة إلى أن القنبلة كانت لتدمر الهدف لو أنها كانت تحوي متفجرات.

وأشار روب هورتون، رئيس العمليات ببوينغ، "إنها خطوة عملاقة ودون شك، إنها تظهر قدرة طائرة غير مأهولة على حمل الأسلحة."

وبدأت التجربة ببرمجة الطائرة X-45 على تنسيق الهدف باستخدام "نظام التعديل الدولي" الذي يعتمد على الأقمار الصناعية لتعديل مسار الطائرة الروبوت.

وقذفت الطائرة التي بلغت سرعتها 442 ميلاً في الساعة بالقنبلة من على ارتفاع 35 ألف قدم.

ويخطط الجيش الأمريكي لاستخدام الطائرة في المهام القتالية الخطرة للغاية، كضرب أجهزة رادار العدو وبطاريات صواريخ أرض-جو تمهيداً لدخول الطيارين البشر ساحة القتال.

وصممت الطائرة الروبوت، المعدة خصيصاً لحمل الأسلحة أثناء المهام القتالية، على شكل حرف Y، ودون ذيل فيما تبلغ المسافة بين أقصى جناحي الطائرة الأيمن والأيسر 34 قدماً.

وكان الجيش الأمريكي قد أدخل تعديلات على طائرة Predator Spy Drone، المصممة للقيام بمهام للتجسس على خطوط الأعداء، للقيام بعمليات قتالية في أفغانستان.

وتعتزم "بوينغ" بناء المئات من طائرات X-45 والتي تبلغ تكلفتها ما بين 10 إلى 15 مليون دولار للطائرة.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 24-مايو-2024 الساعة: 11:20 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/9392.htm