المؤتمر نت - أكد وزير النفط والمعادن المهندس هشام شرف عبدالله  أن اليمن تكبد خسائر وصلت إلى حدود اثنين مليار و500 مليون دولار بسبب أعمال التخريب التي طالت أنبوب نقل النفط صافر- رأس عيسى كما تكبد اليمن خسائر جراء تفجيرات أنبوب نقل الغاز.

الإثنين, 14-مايو-2012
المؤتمرنت -
اليمن تكبد مليارين ونصف المليار دولار جراء تخريب أنبوب النفط بمأرب
أكد وزير النفط والمعادن المهندس هشام شرف عبدالله أن اليمن تكبد خسائر وصلت إلى حدود اثنين مليار و500 مليون دولار بسبب أعمال التخريب التي طالت أنبوب نقل النفط صافر- رأس عيسى كما تكبد اليمن خسائر جراء تفجيرات أنبوب نقل الغاز.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم بصنعاء مستشار وزير الخارجية الفرنسي لشؤون الدائرة الاقتصادية للشرق الأوسط جاك دي لاقو.

وجرى خلال اللقاء بحث مجالات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات خاصة في الجوانب الاقتصادية وبما يخدم المصالح المشتركة للبلدين ويدفع بالعلاقات الثنائية إلى آفاق أوسع.

كما ناقش الجانبان الأوضاع الاقتصادية في اليمن ومؤشرات تطوراتها في ظل تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وكذا قرب موعد لقاء أصدقاء اليمن.

وتطرق اللقاء إلى أخر النشاطات الخاصة بإنتاج النفط والغاز في اليمن والصعوبات التي تواجه وزارة النفط والمعادن في هذا الجانب وعلى رأسها الأعمال التخريبية التي طالت أنبوب نقل النفط الخام في مأرب لفترة 15 شهرا وكذا الأعمال التخريبية على أنبوب نقل الغاز المسال التي تكررت ثلاث مرات خلال الثلاثة الأشهر الماضية.

وأكد الوزير هشام شرف أن هذه الأعمال التخريبية تستهدف احد المصادر الهامة لثروات الشعب اليمني وتعد استهدافاًُ للوطن

مشيراً الى ان من يقومن بهذه الأعمال يقصدون إفشال الجهود الدولية والوطنية لإخراج اليمن من الأزمة الاقتصادية والسياسية والإنسانية التي ألقت بظلالها على مختلف مناحي الحياة.

ولفت وزير النفط والمعادن إلى أن اليمن سيتجاوز الأزمة الحالية والخروج إلى بر الأمان في ظل تظافر جهود جميع أبناء الشعب اليمني مع القيادة السياسية بزعامة الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق الوطني.

وأكد الوزير هشام شرف أن اليمن بلد واعد بالثروات الطبيعية ويحتاج إلى دعم كبير خلال هذه المرحلة الراهنة من الأصدقاء والأشقاء.

من جانبه أكد مستشار وزير الخارجية الفرنسي دعم فرنسا لليمن في مختلف المجالات ووقوفها إلى جانب القيادة السياسية وحكومة الوفاق الوطني للخروج بالبلاد إلى بر الأمان وضمان امن وسلامة واستقرار اليمن والإقليم.

حضر اللقاء سفير جمهورية فرنسا بصنعاء فرانك جيله.

تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 25-فبراير-2020 الساعة: 09:30 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/99215.htm