السبت, 17-نوفمبر-2018 الساعة: 02:52 م - آخر تحديث: 02:40 م (40: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عاجل: بيان هام صادر عن اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام (نص البيان)
المؤتمرنت
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
ذكرى تأسيس المؤتمر
بقلم / ياسر العواضي - الأمين العام المساعد
قبل‮ ‬أن‮ ‬تبرز‮ ‬قوى‮ ‬جديدة‮ ‬من‮ ‬رحم‮ ‬معاناة‮ ‬الشعب
يحيى علي نوري
ابوراس‮ ‬رجل‮ ‬المرحله‮ ‬
وليد‮ ‬قائد‮ ‬الجبوب
جرائم لن تسقط بالتقادم
طه هادي عيضه *
هكذا ردّ أبوراس على ناطق العدوان
توفيق الشرعبي
لو كنت معارضاً لحزب المؤتمر ..!!
إبراهيم ناصر الجرفي
كيف‮ ‬جاء‮ ‬المؤتمر‮.. ‬وهل‮ ‬سيستمر؟
حسين‮ ‬حازب
في‮ ‬ذكرى‮ ‬التأسيس‮ ‬الـ36‮:‬ المؤتمر‮.. ‬استلهام‮ ‬الماضي‮ ‬لاستشراف‮ ‬المستقبل
بقلم‮ السفير/ ‬يحيى‮ ‬السياغي
المؤتمر‮.. ‬يمني‮ ‬الهوى‮ ‬والهوية‮ ‬
رجاء‮ ‬الفضلي
حزب‮ ‬الحكمة‮ ‬بين‮ ‬عهدين
عبدالجبار‮ ‬سعد‮
عربي ودولي
المؤتمر نت - غيتس

الأربعاء, 08-نوفمبر-2006
ايلاف -
أغنى الأغنياء يبحث الاستثمار بالسعودية
يحط أغنى رجل في العالم اليوم رحاله في العاصمة السعودية الرياض، في أول زيارة له يبحث من خلالها سبل الاستثمار التي طالما بحث عنها بفكره التجاري والالكتروني معاً، إذ أنه قد دخل للتاريخ جراء برامجه الكومبيوترية التي غيرت حيات البشرية، ويعقد اليوم بيل غيتس مؤتمراً صحفياً بفندق الفورسيزن بالإضافة لكلمته التي سيلقيها خلال منتدى التنافسية الدولي الأول الذي تنظمه الهيئة العامة للاستثمار بالسعودية وشركة مايكروسوفت، والذي يرعاه العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، كما يفتتحه نيابةً عنه حاكم منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبد العزيز.وتأتي زيارة غيتس للسعودية تمهيداً لتأسيس معمل للبرمجيات بالسعودية، وذلك بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية منها هيئة الاتصالات السعودية والهيئة العامة للاستثمار، حيث سيقابل غيتس المسؤولين السعوديين المعنيين، إضافة إلى إطلاقه مجموعة من المبادرات التقنية الأخرى.

وسيلقي غيتس كلمة بعنوان "دور الاتصالات وتقنية المعلومات في تفعيل التنافس الاقتصادي" يتناول فيها الدور الاستراتيجي الذي تلعبه صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في تفعيل عوامل التنافس الاقتصادي في السعودية، وانعكاسات هذا الدور على التنمية الاقتصادية والتقنية التي تشهدها البلاد في الوقت الحالي سواء من حيث التحديات وسبل مواجهتها، أو من حيث فرص النمو والنجاح وطرق تفعيلها.

وكانت مصادر عليمة قد ذكرت لـ"إيلاف" في وقت سابق أن بيل غيتس قد رفض الجناح الذي كان قد جُهّز لإقامته في فندق الفورسيزن، بينما اكتفى بغرفة صغيرة تناسبه، كما رفض الحراسات الشخصية التي وفرتها له الحكومة السعودية في وقتٍ سابق، إلاً أن مصادر عليا أقنعته بأن ذلك من ضروريات الضيافة التي تتّخذها الحكومة السعودية تجاه زوارها.


ورشّحت المصادر أن زيارة غيتس إلى البلاد ستصادف الإعلان عن مبادرات ومشاريع كبرى في البلاد ذات علاقة بقطاع تقنية المعلومات ونشاط المعرفة، موضحة أن المبادرات ستكون كبيرة وذات فوائد تطال شرائح كثيرة من المجتمع. وأكدت المصادر المطلعة أن المشاريع والمبادرات التي ستطلق خلال زيارة جيتس للبلاد ستكون بشراكة "مايكروسوفت" مع قطاعات حكومية ومن القطاع الخاص، كاشفة أن من بين ما سيطلق مشاريع خيرية.

من جانبه، أوضح محافظ الهيئة العامة للاستثمار السعودية عمرو بن عبد الله الدباغ أن تنظيم الملتقيات التنافسية هو أحد الآليات التي تستخدمها الهيئة في سياق برنامج "10 في 10" الذي يستهدف الوصول بالسعودية إلى مصاف أفضل عشر دول في مجال التنافسية الدولية في جذب الاستثمار في نهاية عام 2010 م الذي تعده الهيئة الهدف الرئيسي لها.

وبين أنه تم اختيار قطاع تقنية المعلومات والاتصالات كعنوان للمنتدى الأول للتنافسية نظرا لأهمية هذا القطاع وأثره على الجهود الرامية إلى تحسين إنتاجية أي دولة والرفع من تنافسية اقتصادها وتأثير تقنية المعلومات على مختلف القطاعات الاستثمارية ولأنه أحد القطاعات الواعدة ذات السوق الضخم في المملكة والذي يحتوي العديد من الفرص الاستثمارية المتميزة.

وقال: "إن المنتدى يأتي ضمن سلسلة من المنتديات لمناقشة محاور مختلفة للتنافسية الدولية في مجال تحسين البيئة الاستثمارية في المملكة بالتعاون بين الجهات الحكومية وقطاع الأعمال، وتركز على القطاعات الإستراتيجية في المملكة عبر استقطاب أهم الشخصيات العالمية من مفكرين وقيادات اقتصادية لتبادل الأفكار والمقترحات العملية مع المسئولين ورجال الأعمال السعوديين للمساهمة في تحسين تنافسية مناخ الاستثمار في المملكة، وذلك في سياق البرنامج الشامل الذي وجه به ا الملك عبدالله بن عبدالعزيز أيده الله من أجل تحسين البيئة الاستثمارية وحل الصعوبات التي تواجه المستثمرين السعوديين والأجانب بالتعاون بين جميع الجهات الحكومية في المملكة ".

وسيناقش المنتدى في دورته الأولى دور كل من تقنية المعلومات وصناعة الاتصالات في النهوض بالاقتصاد الوطني، فضلاً عن استكشاف أثر هذين القطاعين بوصفهما من أبرز محفزي التنافسية الاقتصادية في المملكة، حيث يعد قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من المحركات الحيوية التي تستخدم في وضع اللبنات الأولى للاقتصاد القائم على المعرفة.

من جانبه قال المدير العام لشركة مايكروسوفت في السعودية الدكتور خالد الظاهر: " نحن ملتزمون بالمساهمة في تطوير صناعة المعلومات والاتصالات في المملكة لتكون في مصاف الدول المستفيدة من هذين المجالين الحيويين"، مؤكداً أن التعاون الاستراتيجي بين مايكروسوفت والهيئة العامة للاستثمار يأتي على مستوى تبادل الرؤية في العمل ، وتدشين المبادرات المختلفة لجذب الاستثمارات الخارجية .

وأضاف الظاهر أن توجهات رئيس شركة مايكروسوفت تبرز توافق الرؤية بين الشركة وبين الهيئة العامة للاستثمار التي تهدف إلى وضع المملكة في مصاف الدول الأولى الجاذبة للاستثمارات. وهذا ليس خياراً اقتصادياً فحسب، بل مطلباً استراتيجياً يتعين على الجميع التكاتف من أجل إنجاحه وتحقيقه على أرض الواقع.

*بيل غيتس والسنوات الأولى في طريق الغنى مع مايكروسوفت:

منذ السنوات الأولى، كان بيل غيتس يملك تركيز شديد وذاكرة قوية. فقد قرأ الموسوعة بأكملها في الثامنة من عمره. وفي مدرسة لايكسايد الثانوية، استطاع بيل غيتس أن يبز جميع أقرانه بالتفوق عليهم في الرياضيات.

وعندما كان في مدرسة لايكسايد فإن بيل غيتس وصديقه بال ألان قضوا الكثير من وقتهم على جهاز Teletype موصول بجهاز كمبيوتر Pep-10 مصنوع من قبل شركة Degital Equipment Corporation. وقد كانت شركة General Electric تدير هذا الجهاز في شركة مركز الكمبيوتر، أو Computer Center Corporatio. وقد كانت لغة البيسك هي المستخدمة هناك. وقد كان غيتس وألان يحصلان على أجر مقابل تصليح وإعادة كتابة الشفرات (الأكواد) بلغة البيسك لبعض من الشركات من مثل TRQ وCCC. في خلال هذه السنوات، استطاع غيتس أن ينمي مهاراته التنافسية. قبل التخرج من الثانوية العامة، قال غيتس: "سأصنع مليوني الأول عندما أكون في الـ25 من العمر." ومن أجل التخرج من الثانوية، فإن والدة غيتس اصضطرت أن تدفع 200 دولار من أجل تمويل استخدامات غيتس للكمبيوتر بصورة مكثفة.

دخل غيتس جامعة هارفارد المرموقة في عام 1973 ميلادية. ألان أصبح طالبا في جامعة WAshington State ولكنه لم يكمل دراسته هناك. ثم رافق ألان زميله غيتس في بوسطن وعمل كمبرمج في شركة هوني ويل. عندما ترك ألان مدرسته الثانوية، فإنه كان ينوي أن ينشأ شركة. وعندما كان غيتس في هارفارد، فإنه كان يمضي ساعات طويلة متواصلة (تصل أحيانا إلى 36 ساعة) في مختبر الكمبيوتر بالجامعة. وكان يعتمد على الكولا والبيتزا لكي يبقيه صاحيا. وفي عام 1975 ترك غيتس جامعته قبل أن ينهيها وترك بوسطن مع صديقه ألان.

ثم قرأ الصديقان إعلان عن ألتير 8080، أول جهاز كمبيوتر صغير صُنع من قبل شركة MITS. فاتصلا بإيد روبرتس، وهو مالك شركة MITS وأخبراه بأنهما قد قاما بتطوير برنامج يسمح ببرمجة جهاز ألتير 8080 بلغة البيسك. فاهتم روبرتس بهذا المشروع. ثم قام الصديقان بتطوير المشروع لمدة 8 أسابيع نهارا وليلا. لم يكن لديهما جهاز ألتير 8080 فلذلك قاما بتطوير المشروع على جهاز انتل 8080. وبسبب ضيق الوقت، فإنهما مازالا كانا يكتبان الـBoot Strap في أثناء الرحلة على متن الطائرة إلى مركز شركة MITS من أجل التحدث مع روبرتس. ونجحا في الاختبار ووقعا على اتفاقية من أجل ترخيص برنامجهما (الذي سمي بMicrosoft BASIC) لشركة MITS. قال غيتس: "عندما وصلت إلى موقع الشركة MITS فإني اضطررت أن آخذ مقدم الأتعاب منهم من أجل دفع فاتورة الفندق فإن رحلة الطائرة أخذت كل مالنا."

وفي يوليو 1975 أنشأ غيتس شراكة مع زميله ألان، وسميا الشركة الجديدة ب"ميكروسوفت". وكان الهدف من هذه الشركة هو تطوير لغاب برمجة لألتير وبقية شركات الكمبيوتر. وافتتحا العمليات في مدينة سياتل بأمريكا. وقد طور غيتس أيضا Disk BASIC لألتير. ثم عرض غيتس على روبرتس أن يبيعه BASIC بقيمة 6,500 دولار لأن الجميع كان يقرصن برنامجه، إلا أن روبرتس رفض.

في عام 1976 وقعت كل من الشركات التالية اتفاقية تكفل لها حرية استعال برنامج ميكروسوفت بيسك: جنرال اليكتريك وسيتيكورب وNational Cash Register. في هذه اللحظة، أنشأ غيتس "أطفال الميكرو - الشباب ذوو الذكاء العالي الذين أرادوا أن ينضموا إلى عالم الكمبيوتر الشخصي، شباب بعاطفة هائجة للكمبيوتر الذين سيبذلون آخر ما لديهم من قوة وطاقة من أجل توسيع رقعة التكنولوجيا." وكان لزاما على غيتس أن يقطع اتفاقيته مع شركة MITS من أجل تكوين مال أكثر. وقد طور غيتس نظاما من أجل المصالحة خارج المحاكم وتوج فيها المالك الشرعي لبرنامج البيسك. وقد قال أحد المحللين: "هذه كانت أول حالة من حالات أخرى تم التقليل فيها من مهارات بيل غيتس التفاوضية." من خلال الأعوام 1976-1981 أخذ غيتس يومين اجازة في كل سنة.

في عام 1980 دخلت IBM في عالم الكمبيوترات الصغيرة من خلال جهاز أنشأ على رقاقة ذاكرة أنتل 8086. واتفقت IBM مع ميكروسوفت على كتابة برنامج بيسك لذاكرة IBM ذات ال8 بت. وطلبت IBM من ميكروسوفت أن توفر لغات أخرى من مثل فورتران وباسكال وكوبول من أجل أجهزة IBM الأخرى.

وقالت وكالة الأسوشيتد برس مؤخراً: "في يوم ليس ببعيد، سيسمح التقدم العلمي والتقني، بزرع الكمبيوتر في الجسم البشري، فيساعد بذلك المكفوفين على الرؤية، والصمّ على السمع".

لم يرد هذا التصريح على لسان أحد كتاب روايات الخيال العلمي، وإنما نقلته الوكالة عن لسان رئيس عملاق صناعة البرمجيات العالمية "مايكروسوفت"، بيل غيتس، وقد أدلى به في إطار حلقة بحث انعقدت هذا الأسبوع في سنغافورة.

لكن غيتس أضاف: "أنا، شخصيا، غير مستعد لعملية كهذا.. غير أن أحد الموظفين في شركتي يلحّ علي دوما بقوله، أنا جاهز متى صار وصل الجهاز جاهزا وممكناط ، وما تمت مناقشته في حلقة البحث تلك، يشير إلى أن العلوم تتقدم بخطى حثيثة نحو تحقيق إنجازات كتلك التي تخيلها بعض الروائيين، مثل شحن الذكريات على الرقائق الإلكترونية، أو التحكم بالأطراف الإصطناعية والأعضاء المزروعة، عن طريق ذبذبات دماغية.

بكل الأحوال، أشار الباحثون في الندوة إلى أنه بات من الثابت اليوم أن أجهزة الكمبيوتر المتطورة أصبحت قادرة على التفاعل مع ظواهر خارجية بشكل قريب جدا من ردود فعل الحواس البشرية، كالتجاوب مع الصوت واللمس وحتى مع بعض الروائح، كما لو كانت هذه الأجهزة قد طوّرت فعلا حاسة الشم، حيث كان مشرعون أمريكيون قد أبدوا قلقا حول قانونية إجراء عمليات زرع رقائق إلكترونية في جسم الإنسان تحمل تاريخه الطبي وتسّهل على الجهاز الطبي التعامل مع المريض في الحالات الطارئة.

ويعتبر هؤلاء أن سهولة الكشف عن الملف الطبي لحاملي هذه الرقائق يمس بمبدأ سرية المعلومات الشخصية، وقد يستخدم لمتابعة تحركات المريض، إذ كانت دائرة الدواء والغذاء الأمريكية (FDA) وافقت على السماح بهذه العمليات نظرا لفوائدها الطبية بالنسبة للمرضى وللجهاز الطبي، بحسب وكالة الأسوشيتد برس، كما يبلغ حجم الرقاقة المسماة VeriChips حجم حبة الأرز، وتستغرق عملية زرعها تحت الجلد قرابة 20 دقيقة، ومن دون أن تتسبب بألم أو أثر للجرح.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
مستغرب (ضيف)
13-11-2006
الغريب أن هذه الرغبة من أغنى رجل في العالم - اليهودي المعروف بدعمه لأبناء جلدته - تأتي بعد المواقف الغريبة من المملكة العربية السعودية الشقيقة من حزب الله اللبناني وإخواننا الشيعة بشكل عام ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! أليس هذا غريباً ؟!

حسين أبوعيه أحمد أبوعيه (الروهجان)
12-11-2006
بسم الله الرحمن الرحيم لقد جنى الكاتب على نفسه أكبر جناية عندما تناسى أغنى الأغنياء والذي قال في محكم كتابه العزيز بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم (( هَاأَنتُمْ هَؤُلَاء تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاء وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ (38) صدق الله العظيم سورة محمد والله من وراء القصد ..

زائر (ضيف)
09-11-2006
أعنى الأغنياء هو الله سبحانه وتعالى ، ولايجوز أن نقول لبشر انه أغنى الأغنياء ، ولكن كعنوان يفضل أن يكون أغنى رجل في العالم ، أو أن يذكر اسمه فهو غني عن التعريف ، شكراً لكاتب الموضوع على المعلومات المفيدة

(ضيف)
09-11-2006
اخي الكاتب شكرا على هذا الموضوع الجاد و المفيد, و سيكون اروع اكثر لو انتبهنا ان كلمة ( اغنى الاغنياء) كما ذكرت هكذا لا نقولها الا لمن بيده خزائن كل شئ اللذي يقول للشئ كن , فيكون. و تسلم الايادي اللي كتبت.

المزيد من "عربي ودولي"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2018