الخميس, 31-يوليو-2014 الساعة: 04:17 ص - آخر تحديث: 12:06 ص (06: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الزعيم صالح يكتب عن عيد الفطر والاصطفاف الوطني
الزعيم علي عبدالله صالح -رئيس المؤتمر الشعبي العام
لا عيد ليّ
عبدالعزيز المقالح
عيد للصفح الجميل..!!
عبدالله الصعفاني
الإمارات والإخوان واللعبة القذرة
أحمد عدنان
عمران الشموخ
عبدالناصر المملوح
المصالحة الوطنية وزحف المليشيات
محمد انعم
السلام في اليمن بين مطرقه الأرهاب وسندان الفقر
سيف محمد بن هلال الشحي*
تدخل «الإخوان» في شؤون المؤتمر.. إلى أين؟
عبده محمد الجندي
المؤتمر الشعبي والاستهداف الأخير
د. علي العثربي
قضايا وآراء
الأربعاء, 20-يونيو-2012
المؤتمر نت -     سمير العمراني -
إعلام المنشق .. تنظيم القاعدة ، و"ضرب الودع" ..!!
قبل 24 ساعة من العملية الإرهابية الجبانة التي نفذها تنظيم القاعدة "الإرهابي" وراح ضحيتها الشهيد اللواء الركن/ سالم قطن _ قائد المنطقة العسكرية الجنوبية وقائد اللواء 31 مدرع ، كان موقع تابع للواء "المنشق" على محسن الأحمر _ قائد الفرقة الأولى "مدرع" يتنبأ بحدوث جريمة إرهابية بهذا الحجم ضمن سيناريو يستهدف شخصيات مدنية وعسكرية .

التقرير الذي ساقه موقع "أنصار الثورة" التابع لقائد الفرقة "المنشق" بتوقيت غريب لم يكن هناك ما يبرره على صعيد الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد _ قبل التفجير الانتحاري في المنصورة_ تحدث عن محاولات اغتيال في الأسابيع الماضية لثلاثة وزراء في حكومة "الوفاق الوطني" بالإضافة إلى تهديد وزير رابع بالتصفية الجسدية على خلفية ما قال الموقع أنه "المواقف والرؤى التي انتهجوها منذ تعيينهم في الحكومة" .

وبغض النظر عن واقعية وصدقية تلك الروايات التي ساقها _الموقع _ حول ملابسات محاولات الاغتيال تلك .. يبرز السؤال حول السبب في إخطاء كل ما يروج له إعلام تنظيم الإخوان حول عمليات اغتيال تتعرض له شخصيات محسوبة عليه سواء تلك التي تحدث بقنابل صوتية أو تلك التي لا تكتشف إلا بآثار الرصاص الذي يترك علاماته على سيارات تلك القيادات لأهدافها ، وبين ما يتعرض له مدنيون وأمنيون وعسكريون وقفوا في معسكر "الشرعية الدستورية" في الأزمة التي عاشتها البلاد منذ بداية العام الماضي .. وهي تلك العمليات التي تنفذ بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة وأحزمة ناسفة ولا تخطأ هدفها البتة وتكشف عن مستوى متقدم من حيث الإعداد والتحضير والتنفيذ .

وبمعنى آخر : لماذا لا تستهدف ما يسميها الإخوان "كذبا وزورا" قاعدة صالح إلا صالح ورجال صالح ومحسوبين على صالح ، بينما لم يصب أيا من الشخصيات السياسية أو التنفيذية أو العسكرية أو الأمنية المحسوبة على الطرف الآخر في المعادلة السياسية أي ضرر ؟! .

ثم ما سر هذه النبوءة أو النبوغ الإعلامي الذي تمتلكه مواقع صحفية تابعة لمعسكر (الإخوان ، قائد الفرقة) بقدرتها على التنبؤ بمثل هذه الأعمال قبل حدوثها .. بل وتمهيد المسرح السياسي والإعلامي لتنفيذها بمثل هذه الأطروحات والتسريبات موضوع الحديث ؟!.

فهذه الواقعة لم تكن الأولى من نوعها ، حيث سبق وتنبأت مواقع تابعة للتجمع اليمني للإصلاح (الذراع السياسي لحركة الإخوان المسلمين) بجريمة تفجير مسجد دار الرئاسة وعملية "ميدان السبعين" التي تحدث عنها صحفي _ مقرب من المنشق الأحمر في صفحته على أحد شبكات التواصل الاجتماعي قبل وقوعها بساعات فقط .

وإذا كانت للإخوان نبوءة ، فلماذا لا تستفيد منها الأجهزة الأمنية في وقف تلك الجرائم قبل وقوعها خاصة وقد صار أحد أعضاء هذا التنظيم على رأس وزارة الداخلية ؟!

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014