الثلاثاء, 28-يونيو-2016 الساعة: 04:08 م - آخر تحديث: 11:46 ص (46: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
جريمة مسجد دار الرئاسة.. الخطوة التنفيذية الأولى لمخطط تدمير اليمن
الزعيم علي عبدالله صالح- رئيس الجمهورية السابق.. رئيس المؤتمر الشعبي العام
أهم معتقلي عفاش المطلوب اطلاقهم ..!!
محمد أنعم
من هي فائقة السيد ؟!
د. علي حسن الخولاني
الى وفدنا في الكويت.. مع التحية
حسين علي الخلقي
تفجير مسجد الرئاسة.. محاولة اغتيال وطن
فائقة السيد *
عفواً سيادة الطفيليات
كامل الخوداني
جريمة العصر فعلاً
عبدالناصر المملوح
جريمة دار الرئاسة وتآمر أرباب السياسة
عادل الهرش
في ذكرى جريمة تفجير مسجد الرئاسة
الشيخ سلطان البركاني -الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام
السفير الصيني يتمنى للشعب اليمني دوام السعادة والسلامة بحول شهر رمضان
بقلم - السفير الصيني لدى اليمن تيان تشي
الوحدة وجدت لتبقى وستنتصر على الغزاة
بقلم الاستاذ عارف عوض الزوكا -الامين العام للمؤتمر الشعبي العام
الميلاد الأزلي للعيد الوطني للجمهورية اليمنية
د/ علي مطهرالعثربي
انتهاز فرصة التشارك في بناء (الحزام والطريق)
بقلم وزير الخارجية الصيني وانغ يي
أخبار
المؤتمر نت - قائد اللواء 63 حرس جمهوري

الإثنين, 25-يونيو-2012
المؤتمرنت- علي الشعباني -
استبدال قوات الحرس بمجندي الساحات :مليشيات الفرقة والإصلاح تواصل محاصرة معسكرات الجيش
كشف مسئول عسكري في الجيش اليمني معاودة مليشيات إرهابية وجماعات قبلية مسلحة تابعة لتجمع الإصلاح والفرقة المنشقة -عمل في قطع الطرقات- عاودت فرض حصار جائر على معسكرات للجيش اليمني بمديريتي أرحب ونهم (شرق صنعاء ) وذلك بعد ساعات من مغادرة لجنة الشئون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار .

وقال العقيد الركن أحمد الجاكي – قائد اللواء 63 حرس جمهوري – لفضائية (اليمن اليوم) أن المليشيات المسلحة عادت للتمركز في مواقعها السابقة عقب مغادرة اعضاء اللجنة العسكرية،باستثناء فتح الخط المؤدي الى قيادة اللواء ،رافضة الالتزام بما حددته اللجنة العسكرية اثناء نزولها الميداني لإنهاء الحصار المفروض على اللواء منذ اكثر من عام .

واكد مصدر محلي لتـ(المؤتمرنت ) استمرار تمترس مليشيات الإصلاح والفرقة وسط وجوانب طريق (صنعاء- مارب ) وعلى التباب القريبة من معسكري اللواء 63 واللواء 62 حرس جمهوري

مشيرا الى رفض مليشيات الإصلاح والفرقة أوامر اللجنة العسكرية بإخلاء تبة واصل وترك المواقع والمتاريس والخنادق شمال وشرق اللواء 62 حرس جمهوري بأرحب.

وأوضحت المصادر أن (جرافات) ومعدات الحفر والأسلحة المتوسطة والآليات الخاصة بتلك المليشيات لاتزال في مواقعها إضافة إلى أن الأسلحة المختلفة التي بحوزتهم في مناطق زندان ويحيص والمبروزة والدبر وسوق الجامعة باقية ولم تلتزم المليشيات بإخلاءها من المسلحين .

وفيما لفتت الى تنفيذ قوات الحرس الجمهوري لتوجيهات اللجنة العسكرية وإخلاء مواقع عسكرية لها هناك أشارت المصادر الى أنه تم استبدالهم بحماية أمنية من المجندين المنتمين لساحات (التغرير).

من جانبه أكد الشيخ مجاهد الجندبي عدم التزام مليشيات الإصلاح والفرقة، معبرا عن مخاوفه من استغلال تلك المليشيات انسحاب قوات الحرس الجمهوري من المواقع والنقاط العسكرية وتنفيذ المزيد من الاعتداءات على منازل المواطنين المناصرين لقوات الحرس الجمهوري، في ظل استمرار مليشيات الإصلاح في بناء المتاريس وحفر الخنادق واستقدام أعداد كبيرة من المسلحين.

وكانت اللجنة العسكرية قالت إنها واصلت نزولها الميداني يوم أمس للإشراف المباشرة على استكمال فتح طريق صنعاء – مأرب وإزالة نقاط التفتيش وإحلال قوات اللجنة الأمنية وإنهاء كافة المظاهر المسلحة على جانب الطريق والمواقع المستحدثة في أرحب ونهم وبني جرموز وبيت دهرة، إضافة إلى نزع الألغام في تلك المناطق .

وأكد مجندون منتسبون لقوات الحرس الجمهوري لـ(المؤتمرنت) انسحابهم من كل المواقع التي طلبت منهم اللجنة العسكرية والتزام قيادتهم بتوجيهات وقرارات اللجنة .

وكان مفترضا وفق خطة اللجنة العسكرية ازالة نقاط التمترس ورفع المليشيات المسلحة من النقاط والمواقع المستحدثة وتسليمها لقوات الحماية الأمنية منذ وصولها لكن مصادر محلية وشهود عيان








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2016