الخميس, 30-يونيو-2016 الساعة: 09:42 ص - آخر تحديث: 03:27 ص (27: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
جريمة مسجد دار الرئاسة.. الخطوة التنفيذية الأولى لمخطط تدمير اليمن
الزعيم علي عبدالله صالح- رئيس الجمهورية السابق.. رئيس المؤتمر الشعبي العام
أهم معتقلي عفاش المطلوب اطلاقهم ..!!
محمد أنعم
من هي فائقة السيد ؟!
د. علي حسن الخولاني
الى وفدنا في الكويت.. مع التحية
حسين علي الخلقي
تفجير مسجد الرئاسة.. محاولة اغتيال وطن
فائقة السيد *
عفواً سيادة الطفيليات
كامل الخوداني
جريمة العصر فعلاً
عبدالناصر المملوح
جريمة دار الرئاسة وتآمر أرباب السياسة
عادل الهرش
في ذكرى جريمة تفجير مسجد الرئاسة
الشيخ سلطان البركاني -الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام
السفير الصيني يتمنى للشعب اليمني دوام السعادة والسلامة بحول شهر رمضان
بقلم - السفير الصيني لدى اليمن تيان تشي
الوحدة وجدت لتبقى وستنتصر على الغزاة
بقلم الاستاذ عارف عوض الزوكا -الامين العام للمؤتمر الشعبي العام
الميلاد الأزلي للعيد الوطني للجمهورية اليمنية
د/ علي مطهرالعثربي
انتهاز فرصة التشارك في بناء (الحزام والطريق)
بقلم وزير الخارجية الصيني وانغ يي
مجتمع مدني
المؤتمر نت - أعلنت المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان اليوم في مؤتمر صحفي بصنعاء أنها تمكنت بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بإيقاف سفينتين في ميناء المكلا والحديدة كانتا محملتان ببضائع منتهية الصلاحية غير صالحة للاستخدام الآدمي

الثلاثاء, 26-يونيو-2012
المؤتمرنت - محمود الحداد -
مكافحة السرطان توقف افراغ بضائع فاسدة
أعلنت المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان اليوم في مؤتمر صحفي بصنعاء أنها تمكنت بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بإيقاف سفينتين في ميناء المكلا والحديدة كانتا محملتان ببضائع منتهية الصلاحية غير صالحة للاستخدام الآدمي، والتي تعد أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالأورام السرطانية إضافة إلى التدخين والمبيدات الزراعية الممنوعة.

واستعرض الدكتور احمد محمد شملان أمين عام المؤسسة من خلال حديثه للصحفيين الخدمات العلاجية والتشخيصية والجراحية التي يتم تقديمها للمرضى، إضافة إلى حملات التوعية الإعلامية التي تستهدف بتوعية المجتمع من أجل الحد منه وأخذ تدابير الوقاية اللازمة، مشيرا إلى أن عدد الحالات المستفيدة من المؤسسة حتى الآن يتجاوز 80 ألف حالة مرضية.

غير أنه استدرك بقوله: أنه على الرغم مما بذلته المؤسسة من جهود إلا أنها مازالت بحاجة إلى حشد المزيد الجهود والطاقات، وذلك حتى يتسنى للمؤسسة الوصول بخدماتها إلى جميع المصابين بالأورام السرطانية.

وأضاف أن الظروف الاستثنائية التي مر بها الوطن العام الماضي أثرت سلبا علي عمل المؤسسة وما تقدمه للمرضى المصابين بالأورام السرطانية.

من جانبه قال الأخ الدكتور مالك صبار مدير عام المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان أن المؤسسة لازال لديها قصور في إيجاد إحصائية دقيقة لحالات الإصابة بالسرطان والحالات التي شفيت بالإضافة إلي حالات الوفاة.

وقال صبار مؤملاً: من خلال العلاقة الفاعلة مع المركز الوطني للعلاج الأورام ستتمكن المؤسسة من إيجاد إحصائية دقيقة بهذه الحالات.

داعياً الإعلاميين إلي بذل مزيدا من الحشد والدعم والتفاعل المستمر فيما يخص التوعية للوقاية من أمراض السرطان وتوعية المجتمع بأهمية الكشف المبكر عن السرطان.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2016