الإثنين, 27-يونيو-2016 الساعة: 01:31 ص - آخر تحديث: 01:26 ص (26: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
جريمة مسجد دار الرئاسة.. الخطوة التنفيذية الأولى لمخطط تدمير اليمن
الزعيم علي عبدالله صالح- رئيس الجمهورية السابق.. رئيس المؤتمر الشعبي العام
أهم معتقلي عفاش المطلوب اطلاقهم ..!!
محمد أنعم
من هي فائقة السيد ؟!
د. علي حسن الخولاني
الى وفدنا في الكويت.. مع التحية
حسين علي الخلقي
تفجير مسجد الرئاسة.. محاولة اغتيال وطن
فائقة السيد *
عفواً سيادة الطفيليات
كامل الخوداني
جريمة العصر فعلاً
عبدالناصر المملوح
جريمة دار الرئاسة وتآمر أرباب السياسة
عادل الهرش
في ذكرى جريمة تفجير مسجد الرئاسة
الشيخ سلطان البركاني -الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام
السفير الصيني يتمنى للشعب اليمني دوام السعادة والسلامة بحول شهر رمضان
بقلم - السفير الصيني لدى اليمن تيان تشي
الوحدة وجدت لتبقى وستنتصر على الغزاة
بقلم الاستاذ عارف عوض الزوكا -الامين العام للمؤتمر الشعبي العام
الميلاد الأزلي للعيد الوطني للجمهورية اليمنية
د/ علي مطهرالعثربي
انتهاز فرصة التشارك في بناء (الحزام والطريق)
بقلم وزير الخارجية الصيني وانغ يي
عربي ودولي
المؤتمر نت - نفت الحكومة التونسية المؤقتة وجود أي صفقة مع المجلس الانتقالي الليبي لتسليم البغدادي المحمودي، آخر رئيس وزراء بعهد العقيد الراحل معمر القذافي، الذي جرى تسليمه ونقله إلى طرابلس، السبت

الأربعاء, 27-يونيو-2012
المؤتمرنت -
تونس: لا صفقة مع ليبيا لتسليم المحمودي
نفت الحكومة التونسية المؤقتة وجود أي صفقة مع المجلس الانتقالي الليبي لتسليم البغدادي المحمودي، آخر رئيس وزراء بعهد العقيد الراحل معمر القذافي، الذي جرى تسليمه ونقله إلى طرابلس، السبت.

وقال سمير ديلو، وزير حقوق الإنسان والناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية المؤقتة خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير العدل، نورالدين البحيري، الاثنين: "" ليس في قضية تسليم المحمودي أي صفقة تذكر."

وأضاف، وطبقاً لما نقلت وكالة أنباء تونس أفريقيا - وات - الرسمية، أن الحكومة التونسية تعاملت بمنطق الشفافية مع هذه القضية، وأن عملية التسليم، هي عملية فنية تقنية إدارية بحتة باعتبار أن قرار التسليم اتخذ في وقت سابق عن القضاء.

وفند المسؤول التونسي ما يتداول من تقارير حول وجود "صفقة" بين الحكومتين التونسية والليبية، مضيفا "الأهم هو احترام الوقائع والدستور وعلوية القانون وتغليب المصلحة الوطنية."

ومن جهته، اعتبر وزير العدل التونسي أن قرار تسليم المحمودي اتخذ بناء على أمرين: توفر قرائن الإدانة، وإنتفاء أية صبغة سياسية لمطلب التسليم.

وأوضح أن هناك اتفاقية موقعة بين البلدين منذ 1961 تلزم الجانبين تسليم المطلوبين للقضاء لحكومتي البلدين.

والاثنين، أعلنت السلطات الليبية المباشرة في التحقيق مع المحمودي، الذي تتهمه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، وذلك بعد تسلمه من جانب الحكومة التونسية، في حين قالت هيئة الدفاع عن المحمودي إن تسليمه "غير قانوني" و"تم خلسة."

وقال المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي، صالح درهوب، إن النيابية بدأت التحقيق مع المحمودي "في التهم والجرائم الشنيعة التي أرتكبها ضد أبناء الشعب الليبي خلال فترة شغله منصب ما كان يسمى سابقاً بأمين اللجنة الشعبية العامة في النظام السابق"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية، وال.

CNN








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "عربي ودولي"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2016