السبت, 01-نوفمبر-2014 الساعة: 05:27 ص - آخر تحديث: 12:17 ص (17: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
السيسي والسبسي
محمد صلاح
هل ننتظر وفاة اليمن ؟
علي ناجي الرعوي
رسالة هامة للمؤتمر.. والمشترك
حسين علي حازب
سجلات فساد لكبار المسؤولين
نبيل عبدالرب
وزراء لليمن..وليس للسويد!!
محمد أنعم
تحيــة لساسة الخيــول ..!
عادل الربيعي
اللجنة العامة للمؤتمر عصية على الاختراق
صادق السالمي
جماعة الكذابين
فيصل الصوفي
معالي وزير الخارجية .. !!
د. طه حسين الروحاني
قضايا وآراء
الثلاثاء, 24-يوليو-2012
المؤتمر نت - صلاح أحمد العجيلي صلاح أحمد العجيلي -
وادي عسد الجبل يشكو الإهمال
يقع وادي عسد الجبل في الشمال من مدينة الصيعر الساحلية ويبعد عنها بحوالى 35 كم ويضم الوادي عدداً من المناطق والقرى والأرياف وغابة من النخيل التي تعاني من دوباس النخيل زارها المحافظ الاسبق عبدالقادر هلال في نهاية العام 2002 عشية التحضير للانتخابات النيابية الاخيرة ووعد بتنفيذ مشروع طريق اسفلتي لها ومدرسة ثانوية ووحدة صحية متطورة ومركز مكافحة البلهارسيا بدعم ألماني ووعد بإدخال الكهرباء الى مناطق الوادي، وللأسف الشديد - نتيجة لعدم المتابعة من قبل أعضاء المجلس المحلي بالمديرية وكذا عضو مجلس النواب ممثل الدائرة (147) محمد سالم الجوهي الذي أهمل واجبه تجاه أبناء الوادي ولم يتحقق شيء مما ذكرنا، عدا مبنى الثانوية الذي نفذه المقاول محمد طاهر الرضي ولم يكتمل بعد وكذلك الكهرباء تم استجلاب مولدات عبر كهرباء الريف، تم تشغيل البعض منها في بعض المناطق ولم تنجح في مناطق أخرى نظراً لعدم مقدرة الأهالي على دفع تكاليف التشغيل فضلاً عن تشغيلها فقط 5 ساعات.
قبل أيام استلمت رسالة شكوى مطولة من وجهاء ومشائخ ومقادمة القبائل بوادي عسد الجبل يشكون فيها تقصير أعضاء المجلس المحلي وإهمال منطقتهم وضياع مشروع الطريق الاسفلتي الذي بذلت فيه جهود ونزلت فرق فنية من الوزارة وكان قاب قوسين أو أدنى من التنفيذ، ولكن بقدرة قادر تحول الى منطقة أخرى، الأمر الذي أثار استياءهم الشديد وخيب آمالهم وأشعرهم بأن لا تقدير لوقوفهم مع الدولة.. سيما وأبناء الوادي أوفياء منذ العام 1990م وفي كل المراحل يتفاعلون مع الانتخابات ويشاركون بنجاح في الانتخابات النيابية 1993م و1997م والانتخابات الرئاسية 1999م والمحلية 2000م والبرلمانية 2003م والرئاسية 2006م والمحليات والرئاسية 21 فبراير 2012م.. في كل هذه المنعطفات يسجل أبناء وادي عسد الجبل وضواحيه رقماً متقدماً، وللأسف حز في أنفسهم أن تكون مكافآتهم الاهمال بينما مناطق أخرى تقف على النقيض من وفاء أبناء عسد الجبل وتنفق لهم المشاريع تلو المشاريع.. واللهم لا حسد.
لكن السؤال الذي يبحث عن إجابة منطقية لماذا يحصل كل هذا الظلم والاجحاف في حق الوادي وأبنائه الأوفياء؟ ومن المتسبب الرئيسي في ذلك والى متى سيطول الانتظار؟ أين دور ممثلهم تحت قبة البرلمان الذي صم آذانهم بحديثه عن التنمية الريفية واختفى بعد 27 ابريل 2003م .. من ينصف الوادي وأهله؟ هل لنا أمل في المدير العام لمديرية الريدة وقصيعر الجديد الاخ الوزير والزميل عمر الجفري؟ هل بحث عن طرق جديدة للوصول للأخ المحافظ الديني الذي نظن فيه كل الخير، هل نطالب الوزير السقطري ببذل جهوده المضاعفة لإنصاف وادي عسد الجبل وأهله.. هل نتابع الشاب صالح عبود العمقي ممثل المديرية في المحافظة رئيس لجنة التخطيط بالمجلس المحلي بالمحافظة.
< أم نقول عليه العوض ومنه العوض ونعيد ترتيب اعتقاداتنا الخاطئة ونضع النقاط على الحروف ورغم كل ذلك نقول الى الآن لم نفقد الأمل في الاخ المحافظ والوزير السقطري والمدير الجفري الذي رفع مذكرة للمحافظة لتحريك الامر ولا نعلم هل وصلت الى المحافظ أم لم تصل.. لعل وعسى أن نجد منهم المبادرة والأيام القادمة كفيلة بتبيان ذلك والله من وراء القصد
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014