الخميس, 16-يوليو-2020 الساعة: 03:56 ص - آخر تحديث: 03:24 ص (24: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - صد مقاتلو اللجان الشعبية في منطقة باتيس في محافظة أبين (جنوب اليمن) مساء الأربعاء هجوماً للعناصر الإرهابية التي حاولت إعادة السيطرة على البلدة التي تقع شمال مدينة جعار.

المؤتمرنت -
أبين:اللجان الشعبية تحبط هجوماً لأنصار الشريعة في باتيس وتقتل اثنين
صد مقاتلو اللجان الشعبية في منطقة باتيس في محافظة أبين (جنوب اليمن) مساء الأربعاء هجوماً للعناصر الإرهابية التي حاولت إعادة السيطرة على البلدة التي تقع شمال مدينة جعار.

وذكرت مصادر محلية أن قرابة 50 مسلحا ممن يطلقون على انفسهم جماعة أنصار الشريعة(الذراع المحلي لتنظيم القاعدة) شنوا هجوماً على منطقة باتيس قبيل مغرب الاربعاء غير أن مقاتلي اللجان الشعبية بقيادة عبداللطيف السيد تصدت لهم وأجبرتهم على الرحيل بعدما خلفت منهم قتيلين على الأقل وجرح آخرين.

وكان المسلحون المرتبطون بتنظيم القاعدة الإرهابي بدؤوا بتحركات مريبة مطلع هذا الأسبوع في المنطقة فيما كانوا يستعدون لهذا الهجوم.

ولقن الجيش اليمني الجماعات الإرهابية دروسا وطردتهم من مناطق ومدن محافظة أبين الشهر الماضي بعدما كانت تسيطر عليها قرابة عام ونصف العام.


المصدر- الميثاق نت









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020