الإثنين, 27-يونيو-2016 الساعة: 12:23 م - آخر تحديث: 07:04 ص (04: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
جريمة مسجد دار الرئاسة.. الخطوة التنفيذية الأولى لمخطط تدمير اليمن
الزعيم علي عبدالله صالح- رئيس الجمهورية السابق.. رئيس المؤتمر الشعبي العام
أهم معتقلي عفاش المطلوب اطلاقهم ..!!
محمد أنعم
من هي فائقة السيد ؟!
د. علي حسن الخولاني
الى وفدنا في الكويت.. مع التحية
حسين علي الخلقي
تفجير مسجد الرئاسة.. محاولة اغتيال وطن
فائقة السيد *
عفواً سيادة الطفيليات
كامل الخوداني
جريمة العصر فعلاً
عبدالناصر المملوح
جريمة دار الرئاسة وتآمر أرباب السياسة
عادل الهرش
في ذكرى جريمة تفجير مسجد الرئاسة
الشيخ سلطان البركاني -الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام
السفير الصيني يتمنى للشعب اليمني دوام السعادة والسلامة بحول شهر رمضان
بقلم - السفير الصيني لدى اليمن تيان تشي
الوحدة وجدت لتبقى وستنتصر على الغزاة
بقلم الاستاذ عارف عوض الزوكا -الامين العام للمؤتمر الشعبي العام
الميلاد الأزلي للعيد الوطني للجمهورية اليمنية
د/ علي مطهرالعثربي
انتهاز فرصة التشارك في بناء (الحزام والطريق)
بقلم وزير الخارجية الصيني وانغ يي
مغتربون
المؤتمر نت - منحت كلية الحقوق بجامعة أسيوط يوم الأربعاء الموافق 18-7-2012 درجة الماجستير في الحقوق للباحث أنور محمد عبدالوهاب العليمي عن رسالته الموسومة ( التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب).

الخميس, 26-يوليو-2012
المؤتمرنت -
الماجستير لأنور العليمي في التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب
منحت كلية الحقوق بجامعة أسيوط يوم الأربعاء الموافق 18-7-2012 درجة الماجستير في الحقوق للباحث أنور محمد عبدالوهاب العليمي عن رسالته الموسومة ( التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب).
وقد تناولت الرسالة تطور الإرهاب الدولي وتصاعد دائرة العنف والإرهاب في السنوات الأخيرة، والتي لم تقتصر في آثارها على حدود الدولة الواحدة بل امتد وانتشر الإرهاب ليشمل بلداناً ودولاً أخرى متعددة قريبة في حدودها أو بعيدة وتزايد خطره ليهدد الأمن العام الدولي، وذلك لاتخاذ الأعمال الإرهابية أشكالاً متعددة كالاعتداء على بعض الرموز مثل رؤساء الدول والشخصيات العامة والمبعوثين الدبلوماسيين، أو الاعتداء على المنشآت والمؤسسات الحيوية للدول بالتدمير أو التخريب مما يعرض مصالح الشعوب الحيوية وأمن وسلام العالم وحقوق وحريات الأفراد لأضخم وأبلغ المخاطر والأضرار.

وتوصلت الدراسة إلى ضرورة الاتفاق على تعريف عالمي موحد للإرهاب يكون مرجعاً لمكافحة الإرهاب عن طريق الأمم المتحدة، ومعالجة العوامل التي توفر أرضية خصبة للإرهاب؛ بغرض الإسهام في القضاء عليه.

وأوصت الدراسة بضرورة التفريق بين الإرهاب والمقاومة، وذلك من أجل أن تسترد الشعوب المغلوبة على أمرها أراضيها وكرامتها الإنسانية.

وتكونت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة من الأساتذة
- الأستاذ الدكتور/ عبدالواحد محمد الفار
أستاذ القانون الدولي العام عميد كلية الحقوق سابقاً جامعة اسيوط. رئيساً
- الأستاذ الدكتور/ عصام محمد أحمد الزناتى
عميد كلية الحقوق سابقاً وأستاذ القانون الدولي العام. عضواً ومشرفاً
- الأستاذ الدكتور/ حازم محمد عتلم
أستاذ القانون الدولي العام وكيل كلية الحقوق ، جامعة عين شمس. عضوا.

وقد اثنت لجنة الحكم والمناقشة على موضوع الرسالة وأهميته في الوقت الحاضر، وأشادت بجهود الباحث.

وقد حضر المناقشة زملاء الباحث من الباحثين اليمنيين الدارسين بجامعة أسيوط وأعضاء هيئة التدريس بكلية الحقوق جامعة أسيوط.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2016