الخميس, 17-أبريل-2014 الساعة: 06:50 م - آخر تحديث: 06:41 م (41: 03) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
مؤلم ما يحدث في حضرموت .. !!
صلاح أحمد العجيلي
«الكاهن» باسندوة ووزراء المؤتمر
محمد انعم
حكومة طوارئ ..مخرج وحيد
يحيى نوري
المسؤولية الوطنية.. لمن يريد أن يفهم..!
التنمية والتفاعل مع المتغيرات لدخول اليمن مرحلتها الجديدة
علي بن علي جباري
الفنان أحمد قاسم..ذكرى الشغف الذي لاينتهي
أ.د.عـبدالعزيز صالح بن حـبتور:*
عن تأخر أمطار الربيع
د.عبدالعزيز المقالح
جامعة صنعاء.."لابطل بلا جرح"!
الدكتور/ عبدالله هاشم
رفع الدعم عن المشتقات مغامرة خطيرة
عبده محمد الجندي
من الأفغان العرب إلى السوريين العرب
فيصل الصوفي
قضايا وآراء
السبت, 04-أغسطس-2012
المؤتمر نت - أبو بكر العزي أبو بكر العزي -
إلى من يهمه أمر تعز
تجري حاليا وبوتيرة عالية التحضيرات والاستعدادات الواسعة لانعقاد ملتقى أبناء تعز بمشاركة ما يربو عن 2000 مشاركا يمثلون الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني ورجال المال والشخصيات الاجتماعية والتكوينات الشبابية والمرأة وكل المحبين والغيورين على مصلحة المحافظة.

ويأتي هذا الملتقى كبادرة رائدة أطلقها الأخ محافظ المحافظة شوقي أحمد هائل انطلاقاً من حرصه على إشراك كافة الفعاليات في مجمل القضايا الإستراتيجية والمصيرية والمتعلقة بحاضر ومستقبل المحافظة بغية الخروج برؤية مشتركة ودقيقة لكي تستعيد المحافظة أمنها واستقرارها وألقها الثقافي والحضاري والتصدي لكل الظواهر السيئة الدخيلة على ثقافة أبناءها الذين سجلوا أروع المواقف الوطنية عبر مختلف مراحل النضال الوطني .

ولا شك أن انعقاد هذا الملتقى في هذه المرحلة الحساسة والاستثنائية من تاريخ المحافظة يكتسب أهمية بالغة سيما وأن هناك تحديات ومؤامرات تستهدف النيل من حالة الأمن والاستقرار وطمس الهوية الحضارية والثقافية لهذه المحافظة وجعلها ساحة للصراعات والمواجهات المسلحة وتصفية الحسابات لا تنام ولا تهدأ.

ومن المؤسف أن ما يجري في تعز من إقلاق للأمن والاستقرار وسفك دماء لدماء الأبرياء من أعمال نهب وتقطع يتم على أيدي بعض أبناءها الذين باعوا أنفسهم للشيطان مقابل تحقيق مكاسب سياسية رخيصة الأمر الذي يحتم على كل الشرفاء من أبناء المحافظة العمل بكل جدية ومسئولية من أجل أن تظل تعز قامة شامخة لا تنحني للأعاصير ومروجي المشاريع الصغيرة والهدامة والذين جبلو على إثارة الفتن وإشعال الحرائق.

ومن المؤكد أن المبادرة الرائدة لانعقاد الملتقى جاءت لتؤسس لمرحلة جديدة من أتماسك والتعاضد والتلاحم الرسمي والشعبي بين مختلف مكونات المجتمع تقوم على الشراكة الحقيقة في كافة القضايا والتحديات التي تواجه المحافظة وغرس قيم المحبة والإخاء والتسامح ونبذ ثقافة الحقد والتعصب الأعمى والعمل معاً وبإرادة صادقة لاتنهزم ولا تنكسر من أجل تطبيق سيادة القانون وإعلان القيم الأخلاقية والأدبية للحفاظ على خصوصية الطابع الثقافي والحضري لأبناء المحافظة والسير قدماً نحو آفاق رحبة وأكثر إشراقاً وتوهجاً.

إننا نتطلع وبكل الأمل والتفاؤل إلى أن نخرج من هذا الملتقى بميثاق شرف يصون المحافظة من كل الاختراقات ويشكل سياجاً منيعاً في الحفاظ على هويتها وطابعها السلمي والمدني وهو الملتقى الذي سيمثل فرصة تاريخية وذهبية لإخراج المحافظة من حالة الفوضى والعذابات والمآسي والولوج إلى المستقبل المشرق والواعد بالخير والرخاء والازدهار.

ولذلك فإنه حري بنا جميعا التفاعل الايجابي مع توجهات وخطوات الأخ المحافظ لإنجاح أهداف الملتقى والترفع عن الصغائر والضغائن وتغليب مصلحة المحافظة على دونها من المصالح الحزبية الضيقة.

فمحافظة تعز أمانة في أعناق الجميع والواجب الديني والوطني يقتضي منا جميعا أن نضع أيدينا بيد الأخ المحافظ من أجل مصلحة تعز أولاً وأن نسمو فزق الجراحات أو الخلافات وأن يكون شعار الجميع في هذا المرحلة يد تبني ويد تنزع السلاح.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014