الأربعاء, 16-أكتوبر-2019 الساعة: 06:34 م - آخر تحديث: 06:02 م (02: 03) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
إستطلاعات وتقارير
المؤتمر نت - العديد من المكاسب والمنجزات تحققت للمرأة في ظل قيادة المؤتمر الشعبي العام ونهجه الديمقراطي الداعم للمرأة وحقوقها ومن خلال ذلك النهج وصلت إلى ما وصلت إليه.

المؤتمرنت -
قيادات نسـوية: مسيرة المؤتمر حافلة بالخير والعطاء
العديد من المكاسب والمنجزات تحققت للمرأة في ظل قيادة المؤتمر الشعبي العام ونهجه الديمقراطي الداعم للمرأة وحقوقها ومن خلال ذلك النهج وصلت إلى ما وصلت إليه.

حول ما تحقق للمرأة في ظل المؤتمر الشعبي العام تحدثت عدد من الشخصيات النسوية وهذه هي الحصيلة:

في البداية تقول عضو اللجنة الدائمة بمحافظة حضرموت سالمة مرعي: لقد حققت المرأة اليمنية في عهد المؤتمر الشعبي العام مكاسب جبارة وكبيرة لايمكن تجاهلها، ففي عهد المؤتمر توسعت مشاركة المرأة وأصبح لها كيان يعترف به وأصبحت المرأة وزيرة ووكيلة ومديرة عامة ناهيك عن دور المرأة في منظمات المجتمع المدني وهذا بفضل الحرية والديمقراطية الحقيقية التي نشأت في عهد الوحدة اليمنية المباركة.

وأضافت رئيسة قطاع المرأة في مديرية الديس محافظةحضرموت: لقد كانت المرأة قبل الوحدة عبارة عن ديكور ويافطة فقط للمزايدة ولكن اليوم أصبحت رقماً صعباً لا يمكن تجاوزه.
وشكرت الزعيم علي عبدالله صالح الذي خصص للمرأة 15% من أصوات البرلمان عبر الكوتا التي اقرها المؤتمر ورفضها الآخرون.. وقالت: الذي لا يشكر لا يستحق الشكر وعلينا ان نعترف بدور المؤتمر وزعيمه بالانجازات على كل الأصعدة.


إلى ذلك قالت الأخت إلهام النزيلي - محافظة المحويت:
- لا يمكن أبداً إنكار ما تحقق للمرأة من منجزات ومكاسب في ظل الوحدة والديمقراطية ذلك النهج الذي انتهجه المؤتمر الشعبي العام وسعى لترسيخه بقيادة الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام.

وتابعت :وفي ظل حكومة المؤتمر كانت لقضايا المرأة وتطلعاتها الاهتمام الكبير والذي لوحظ من خلال ما وصلت إليه المرأة من مكانة ومواقع كانت بعيدة عنها كل البعد.

مضيفة :المؤتمر بنهجه فتح المجال أمام المرأة ليس فقط على مستوى حزب المؤتمر ولكن ايضاً في الأحزاب والتنظيمات الأخرى، وها هي اليوم المرأة تتطلع نحو المزيد من تحقيق طموحها ومطالبها..


< وتقول الاخت ابتسام شرف - محافظة حجة:

- اليوم المرأة تعتلي مناصب قيادية عليا في الدولة وأصبحت تشغل المناصب الوزارية والدبلوماسية المختلفة، ونالت عضوية مجلس النواب وتولت مناصب في القضاء والمجالس المحلية وغيرها من الأعمال القيادية كما وجدت فرصة للعمل في مجالات الأعمال الأكاديمية والاجتماعية والاقتصادية.. كل ذلك كان نتيجة دعم وتشجيع واهتمام من قبل القيادة السياسية والنهج الذي انتهجه المؤتمر الشعبي العام خلال الحكومات المتعاقبة للمؤتمر الشعبي العام، وهذه المنجزات والمكاسب لا يمكن إنكارها.

مكاسب عديدة

< وتبدأ الاخت شفيقة الظاهري - محافظة ذمار - حديثها متسائلة:
- عما إذا كانت المرأة تحلم يوماً أو تفكر بأن ترشح نفسها في منصب الشيخ، فالمشيخة من المناصب المستحيلة للمرأة.
وتقول: أنا من النساء اللاتي رشحت نفسي لمنصب الشيخ ونافست العديد من الرجال وكدت أن أصل وغيري من النساء كثيرات أصبحن قادرات على تحقيق المزيد من المطامح والتطلعات، والمرأة اليوم تتولى في القضاء وفي المجالس المحلية وتعمل كمحامية وقيادية ..

تضيف :كل هذه أمور تحققت للمرأة في ظل قيادة المؤتمر الشعبي العام، واليوم نحن النساء نأمل أن تتواصل الجهود التي بذلها المؤتمر الشعبي في مجال حقوق المرأة، ونتمنى أن يتحقق المزيد في ظل الحكومات القادمة التي ستأتي بناء على النهج الديمقراطي الذي يحث على التداول السلمي للسلطة ويعمل به والذي أسسه المؤتمر الشعبي العام ويعتبر ذلك من أكبر المكاسب التي ينبغي أن نفتخر بها.

عطاء مستمر

< واختتمت الأخت جمالة القاضي - أمانة العاصمة والتي ترى
- أن المؤتمر الشعبي العام هو الحزب الذي استطاع بمرونته ووسطيته أن ينال حب الكثير من الأفراد والمناصرين، وقد كان الحزب الحاكم وحقق كل ذلك، وها هو اليوم يواجه التحديات ويضع الحلول ويقدم التنازلات من أجل تحقيق الأمن والاستقرار لهذا الوطن.
وتضيف :بالتأكيد مسيرة المؤتمر مليئة بالعطاء وهي كذلك بالنسبة لما يتعلق بقضايا المرأة وحقوقها، حيث انه أولى المرأة اهتماماً خاصاً من خلاله وصلت المرأة إلى ما وصلت إليه اليوم.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "إستطلاعات وتقارير"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019