الخميس, 27-نوفمبر-2014 الساعة: 09:14 م - آخر تحديث: 09:11 م (11: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عوده حميدة
علي عبدالله صالح
المؤتمريون سيتجاوزن أزمتهم بثقة وحكمه
يحيى نوري
مجموعة الرقابة على القروض
نبيل عبدالرب
كارثة التدخلات الأجنبية والأزمات الاقتصادية
عبده محمد الجندي
المؤتمر الشعبي والقوة السحرية الظاهرة
د.علي مطهر العثربي
حكومة المشترك والرئيس
فيصل الصوفي
مرحلة فاصلة
صلاح العجيلي
جميل أن نفكر بعقﻼنية أكثر!!!!!
البرفسور ايوب الحمادي
الإصلاح.. خارج الإجماع الوطني
محمد عقلان
جـرائم المؤتمر الشعبي العام ..( صور)
جميل الجعـدبي
السيسي والسبسي
محمد صلاح
هل ننتظر وفاة اليمن ؟
علي ناجي الرعوي
رسالة هامة للمؤتمر.. والمشترك
حسين علي حازب
قضايا وآراء
الخميس, 13-سبتمبر-2012
المؤتمر نت -  محمد انعم محمد انعم -
الربيع العربي يعصف بسفارات امريكا
المشاهد المأساوية لحال السفارات الامريكية في بعض الدول العربية جسدت حقيقة (الفوضى الخلاقة) الدماء.. النيران المشتعلة .. النهب .. التخريب ..القتل بدم بارد ..المغالة في التعصب .. واعتبار (الطارف غريم.).
هذه هي اسلحة الربيع الامريكي التي رعتها ودعمتها امريكا.. وتلك هي القوى التي تصنع الشرق الاوسط الجديد ..واللهم لاشماته ..فتلك هي بضاعة الحاوي ونهاية (المحنش)..
فالاعتداءات على السفارات الامريكية في ليبيا ومصر واليمن تعتبر واحدة من ثمار الربيع العربي ولابد ان يصغي الامريكيون جيدا لاصوات الشعوب اكثر من ذي قبل ولا يعتقدون ان سياسة فرق تسد وتغيير الانظمة عبر الفوضى يمكن ان تأتي لهم بحلفاء يسقطون الثوابت ويسمحون بان تستباح المقدسات والسيادة ..
ما عاشته الامة العربية من دماء ودموع ودمار طوال اكثر من عام كان اسواء واقبح من الفلم الامريكي الذي انتجته امريكا والذي تسبب عرضه بقلب الموازين راسا على عقب ، مبددا بذلك اوهام منتجي المشروع الامريكي الجديد او الربيع العربي الذين اعتقدوا انهم قد اكملوا انتاج فلم الفوضى الخلاقة بنجاح ..
لقد اختفت الابتسامة العريضة للسيدة هلاري كلنتون وزيرة خارجية امريكا في لحظات بعد ان ظلت تواجه بها المستغيثين من جحيم الفوضى الخلاقة.. لقد اصابها التلعثم وعجزت ان تتحدث بعد تلك النهاية المأساوية لسفير بلادها في ليبيا .. من حقها ان تقول ما تشاء ..وماذا ينتظر منها ان تقول ..؟ بالتأكيد ليس امامها الا ان تتهم مندسين ..وهات يامندسين في ليبيا ومصر واليمن ..وغدا القائمة ستطول ..
لكن ستظل الحقيقة هي الاقوى بان الربيع العربي الذي يعصف بسفارات امريكا اليوم يؤكد ان مشروع الشرق الاوسط الجديد قد قتل في لحظات حتى وان ظل يتخبط هنا وهناك ولم يبق الا الم الاحتظار ..
لقد مات بمقتل السفير الامريكي في ليبيا والذي كانت نهايته اشبه بنهاية العقيد القذافي ..ربما للأقدار علاقة بذلك ..ربما الصدفة .. لكن العبرة تكمن في فهم قراة ابعاد وتحولات مقتل القذافي والسفير الامريكي في مسار الربيع العربي .. ولم ينته السيناريو بعد ، بل لقد فرض على سفراء امريكا ان يغادروا سفارات بلدهم جوا مثل زين العابدين بن علي بحثا عن ملاذ امن لهم ..ولا يمكن العودة الى زمن المندوب السامي او القيام بدور بريمر في عواصم عربية اخرى ..
والتداعيات حول اقتحام السفارة الامريكية في اليمن فهي جزء من عاصفة الربيع العربي روحا وعقلا وسلاحا واسلوبا وتحريضا ،ولا نستبعد تورط اطرافا سياسية ترفض التسوية وتسعى للانقلاب على المبادرة الخليجية للانقضاض على النظام بالقوة ، فمثلما اسقطوا الديمقراطية واستولوا على نصف النظام بدماء عدد من الشباب الابرياء ، يمكنهم اسقاط التسوية عبر مسيرات الفوضى والشغب واقتحام السفارات ..بعد ان فشلوا من تحقيق ذلك عبر مسيرات اقتحام المنازل وغرف النوم لقيادات المؤتمر ..
الاكيد ان السفير الامريكي في صنعاء لا علاقة له البته في انتاج الفلم المسيئ للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ، لكن مشكلته انه من نفس العائلة الامريكية .والاسواء من ذلك انه صار يتهم بانه وجه القناصة من المارينز بقتل ضحايا خرجوا في مسيرة سلمية وبصدور عارية الى باب سفارة بلاده .. احتجاجا على الفلم المسيئ للرسول الاعظم وتم التعامل معهم بعنف مفرط .





أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014