الجمعة, 28-يناير-2022 الساعة: 03:36 ص - آخر تحديث: 02:31 ص (31: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عيد‮ ‬الحرية‮ ‬والاستقلال‮ ‬والوحدة
بقلم‮/‬صادق‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
إشراقات‮ ‬في‮ ‬احتفالية‮ ‬قناة‮ «‬اليمن‮ ‬اليوم‮» ‬بذكرى‮ ‬تأسيسها‮ ‬العاشرة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
كان ولايزال رهان الشعب للملمة وطن يتشظى.. المؤتمر.. شوكة الميزان
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي
لماذا هذا الحقد من معظم حكام الخليج على اليمن وسورية والعراق؟
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام
بقلم/ غازي أحمد علي*
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد
بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬
طريقهم‮ ‬طريقنا
أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
أخبار
المؤتمر نت - انهيار صخري وشيك بات يهدد سكان قرية المعاين بمنطقة بني علي وصاب السافل محافظة ذمار والذي بات مثار قلق دائم للسكان الذين يزيد عددهم هن مائة أسرة.

المؤتمرنت-ذمار- عبد الكريم النهاري -
انهيار صخري وشيك يهدد حياة 100 أسرة في قرية المعاين في وصاب بذمار(صور)
انهيار صخري وشيك بات يهدد سكان قرية المعاين بمنطقة بني علي وصاب السافل محافظة ذمار والذي بات مثار قلق دائم للسكان الذين يزيد عددهم هن مائة أسرة.

وأوضح محمد عبدالله الرعود احد أبناء المنطقة أن صخرة ضخمة ترتفع حوالي 700 متر عن قرية المعاين بدأت تنفصل عن الجبل وتوشك على السقوط بفعل عوامل التعرية ونمو الأشجار من حولها حيث يقدر طول الصخرة 35 مترا وعرض 12 مترا وان سقوطها بات وشيك خصوصا بعد أن بدأت التشققات تتسع بين يوما وآخر.

وأشار الرعود إلى انهيار الصخرة لا سمح الله قد يطمس معالم القرية ويؤثر على القرى المجاورة ويلحق أضرارا بليغة بالسدود والحواجز المائية المحيطة بالمنطقة.

وبين أن المواطنين في قرية المعاين والقرى المجاورة يعيشون في قلق دائم اثر على طبيعية الحياة وأوقف عملية التوسع في بناء المساكن أو إنشاء السدود

وأشار إلى أن المخاطر بدأت منذ حوالي أربع سنوات خصوصا بعد أن بدأت تظهر التشققات وما زاد من القلق لدى المواطنين حدوث انهيارات صخرية في عدد من المحافظات بدء بالانهيار الصخري في قرية الظفير والذي خلف عدد من القتلى والجرحى وكذلك الانهيارات الصخرية التي وقعت في محافظة المحويت خلال موسم الأمطار العام الماضي.

ولفت إلى أن معاناة المواطنين تتزايد خصوصا مع اقتراب موسم الأمطار والذي بات يشكل مصدر قلق تحسبا لانهيار وشيك قد يحدث لا سمح الله.

وقال الرعود لقد وصلت إلى المنطقة عدد من اللجان ومن بينها لجنة من قبل هيئة المساحة الجيولوجية ورفعت تقرير جيولوجي بين ما تمثله الصخرة من خطورة على حياة السكان لكن لم يلم المواطنين أي شيء.

وأضاف : نحن في حاجة إلى تفتيت الصخرة .. ماذا تنفع أي تعويضات قد تدفعها الحكومة بعد الكارثة .. بدلا من أن تدفع عشرات الملايين بعد الكارثة يجب أن تبادر إلى تفتيت الصخرة ولن يكلفها ذلك إلا مبلغ يسير.

وناشد الرعود الجهات المختصة إلى الإسراع في تفتيت الصخرة قبل حدوث الكارثة ووضع المعالجات السريعة للمناطق المعرضة لانهيارات وحتى لا تكرر مأساة ما حدث في المحافظات الأخرى خلال الأعوام الماضية.
































أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022