السبت, 11-يوليو-2020 الساعة: 05:41 ص - آخر تحديث: 02:06 ص (06: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
ثقافة
المؤتمرنت – بليغ الحطابي -
مركز تعز يصدر كتاب (أخلاقيات القائمين على العدالة)
أصدر مركز تعز للدراسات والبحوث كتاب بعنوان "أخلاقيات القائمين على العدالة" حيث يتضمن الكتاب علاقة القانون بالقائمين على العدالة ودور الأخلاقيات في أعمال القائمين على العدالة ومدونة لسلوك الموظفين المكلفين بإنفاذ القوانين ومبادئ حماية المحتجزين والمسجونين ، والمبادئ الأساسية لمعاملة السجناء ، ومبادئ توفير العدالة لضحايا الجريمة، والحماية من الاختفاء القسري إلى غير ذلك من الموضوعات الهامة المتصلة بعمل القائمين على العدالة.

وأكد رئيس مركز تعز للدراسات والبحوث نبيل الصلوي ان الكتاب سيتم توزيعه مجاناً على كافة الجهات والأجهزة الرسمية المعنية بتنفيذ القوانين ومنظمات المجتمع المدني والناشطين الحقوقيين والإعلاميين المهتمين بحقوق الإنسان، كما سيكون الكتاب متاح لكافة المهتمين والعاملين في مجال حقوق الإنسان من خلال تحميله مجاناً من الموقع الالكترونيwww.taizcenter.org)).
وأشار الصلوي ان الكتاب يأتي ضمن الإصدارات التوعوية لمركز تعز للدراسات والبحوث في أطار المشروع الوطني للحد من الاعتقالات والاحتجازات التعسفية وتطبيق سيادة القانون (حماية ) الذي ينفذه مركز تعز للدراسات والبحوث بتمويل وتعاون المفوضية الأوربية. جرافات تقتلع أشجار معمرة في صنعاء لأجل محطة كهربائية المؤتمر نت- صنعاء استنكر «مركز التنمية والإعلام البيئي» إقدام وزارة الكهرباء وأمانة العاصمة على اجتثاث عشرات الأشجار الحرجة المعمرة في منطقة فج عطان بأمانة العاصمة.

وطالب المركز الهيئة العامة للبيئة وأمين العاصمة بالتدخل العاجل، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لوقف عملية اقتلاع الأشجار في المنطقة، وإلزام وزارة الكهرباء وأمانة العاصمة بالبحث عن موقع بديل لإنشاء محطة التحويل الكهربائية المزمع إنشاؤها في منطقة فج عطان، التي تعد واحدا من آخر المناطق الخضراء التي لم يطلها عبث الزحف العمراني في العاصمة صنعاء. وتساءل «مركز التنمية والإعلام البيئي» في بيان له عن دور الهيئة العامة للبيئة، التي يفترض ألا يتم تدشين مشروع إنشاء محطة التحويل الكهربائية في فج عطان قبل موافقتها ودراسة الأثر البيئي للمشروع.

وأشار المركز إلى أن جرافات المشروع اقتلعت أكثر من 40 شجرة -حتى مساء الأربعاء 6 فبراير الجاري- ومن المتوقع أن يصل عدد الأشجار التي ستقتلع من المكان المخصص للمشروع إلى حوالي 70 شجرة، يبلغ متوسط أعمارها من 20 إلى 40 عاما.

وأكد المركز أن اقتلاع هذه الأشجار سيقلص المناطق الخضراء في صنعاء،وسيفقد العاصمة حيويتها ورونقها الجمالي,وقال: كما إن الأشجار تساعد في الحد من الجفاف الذي تعاني منه العاصمة، وتعمل على تخفيف الانبعاثات وتقليل الغبار، وتنقية الهواء من ثاني أكسيد الكربون، وتساهم في تلطيف درجات الحرارة في المدينة، وفي صيانة التربة من الانجراف، خصوصا وأنها أشجار قادرة على التأقلم مع مناخ صنعاء، ويحاج تعويض زراعتها إلى سنوات طويلة.

وناشد المركز الجهات المختصة بالبحث عن مكان بديل لإنشاء محطة تحويل كهربائية، وطالب بإيجاد تشريعات تحمي المناطق والأحزمة الخضراء في المدن، وتجرم أي اعتداء أو مساس بها، مشددا على ضرورة التزام المؤسسات الرسمية بدراسة الأثر البيئي لجميع المشاريع التنموية التي تعمل على تنفيذها.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "ثقافة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020