الإثنين, 22-ديسمبر-2014 الساعة: 10:45 ص - آخر تحديث: 12:04 ص (04: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المؤتمر نور ونار
احمد غيلان
الصين .. إرادة صلبة ، جعلت المستحيل حقيقة
انطباعات رصدها : فيصل الشبيبي
الدولة..وحالة (الرجل المريض) !!
علي ناجي الرعوي
الثقة على طريق المستقبل... لتبقى اليمن
امين محمد جمعان
برنامج حكومة بحاح..أحمال فيل على ظهر نملة!!
نبيل عبدالرب
هل صارت الأمم متحدة على اليمن ؟
الشيخ يحيى جمعان الجدري
اليمن والذى حدث: قصة (الشوك ..والعنب)!!
على رجب
هذه حقيقة محاولة إغتيال الدكتور ياسين..!
عبدالكريم المدي
من وحي السقوط 3
عبدالناصر المملوح
مخرجات الحوار بين الدعاية وعدم الرغبة في التطبيق..!
عبده محمد الجندي
30نوفمبر.. من القبطان «هينس» إلى «بنعمر» والشياطين العشرة
محمد أنعم
المؤتمريون سيتجاوزن أزمتهم بثقة وحكمه
يحيى نوري
المؤتمر الشعبي والقوة السحرية الظاهرة
د.علي مطهر العثربي
قضايا وآراء
الإثنين, 25-فبراير-2013
المؤتمر نت - ثمة ممارسات لحزب الإصلاح – الإخوان المسلمين في اليمن - يجب أن تنتهي ويتطلب من الرئيس هادي إيقافها حرصاً على إنجاح الحوار ومخرجاته ومنها على سبيل المثال لا الحصر.
احمد الشريفي -
من عجائب الإخوان في اليمن
ثمة ممارسات لحزب الإصلاح – الإخوان المسلمين في اليمن - يجب أن تنتهي ويتطلب من الرئيس هادي إيقافها حرصاً على إنجاح الحوار ومخرجاته ومنها على سبيل المثال لا الحصر.

يفرضون شروطاً مسبقة لدخول الحوار وعندما تذكرهم بأن ذلك مخالف لما اتفق عليه وأكده رئيس الجمهورية واللجنة الفنية يقولون وبكل سذاجة بأن ذلك يندرج تحت مسمى التهيئة للحوار وحينما يقوم طرف آخر بوضع ملاحظات وليس شروطاً يهيج حزب الإصلاح ويعتبرها شروطا مسبقة ويرفع صوته بان لا شروط مسبقة بمعنى ما يشترطه الإصلاح يسمى التهيئة للحوار ويجب تنفيذه وما يقوله الآخرون يعتبر شروطاً مسبقة .

وهذا يعني بأن حزب الإصلاح يمارس العهر السياسي أكثر من العمل السياسي لتصل ذروة الأحداث سدرة منتهاها ويحصل هو على مبتغاه .

الغريب ليس في سذاجة بعض الأطراف التي تتحصن بالدجل ولديها مستودع كبير من المغالطات ، إنما الغريب في استسلام بعض القوى خصوصاً في اللقاء المشترك لتلك الممارسات اللااخلاقية.

- ومن عجائب حزب - اللااصلاح - ان يطلق على منتقدي سياسته أو من يثور على مسئوليه في المؤسسات والهيئات الحكومية بالثورة المضادة ويعمم على إعلامه وخطبائه بالإكثار من العويل ويطالب رئيس الجمهورية بالوقوف لصد تلك الثورة المضادة كما يزعم ، وحينما يريد التكسب السياسي والضغط على الرئيس هادي او غيره من الأطراف يقوم بتثوير الشارع والدعوة إلى الاحتجاجات وعند مواجهته بان مايقوم به هو عمل لا يخدم الرئيس وحكومة الوفاق يقول وبكل عهر الثورة مستمرة حتى تحقيق أهدافها .

بمعنى أن تثويره للشارع والمؤسسات هو مواصلة للنهج الثوري والثورة مستمرة حتى تحقيق أهدافها ومن يثور ضد سياسته وممارسته للفساد والإقصاء يسمى ثورة مضادة ، وهذا يذكرني ببنود صلح الحديبية التي وقعها النبي مع قريش وكان من البنود التي وضعتها قريش : من أتى من قريش إلى محمد فانه يرد ومن أتى من محمد الى قريش فانه لايرد ، بالمختصر حزب الإصلاح يشرعن كل مايقوم به ويرفع الشرعية عن كل عمل يحد من همجيته وعجبي !!




أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014