الأحد, 07-فبراير-2016 الساعة: 08:47 ص - آخر تحديث: 12:59 ص (59: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
توشكا.. فرملة مشاريع العدوان للزحف الكبير
سامي العميسي
لماذا نُـحـب الزعيم الصالح ؟!!
خالد الحميري
العدوان على اليمن والإنسانية
الدكتور/ علي مطهر العثربي
قراﺀات في سيكلوجية القائد
د.محمد الشدادي
حمامة فؤاد الحرازي وعصا سبأ القوسي..!!
جميل الجعـدبي
هذا مااكد عليه قباطي مبكرا
يحيى علي نوري
هذا أنا .. إما السلطة او الموت ..!
عبدالله_المغربي
فائقة السيد توجه نصيحة لحملة المباخر في الرياض .!
المؤتمرنت
ويسألونك عن بن دغر قل هو أذىً فاجتنبوه
أحمد الحبيشي
"بن غدر"!!
حسين علي الخلقي*
عن أحمد علي.. الانسان والقائد
الناشطة هناء حسين دجران
بالنظافة نقهر العدوان
عدنان علي مطهر العثربي
الإمارات تتكلم على المكشوف
الدكتور: سالم بن حميد
سلطنة عُمان .. رسول السلام في زمن الحرب
محمد انعم
الوطنية في تعز قيم وأخلاق وكرامة
بقلم/ عبده محمد الجندي
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -

الأحد, 03-مارس-2013
المؤتمرنت -
فيديو إباحي يطيح بتاج ملكة جمال المراهقين بأمريكا
تخلت مليسا كينغ عن لقب ملكة جمال المراهقين لولاية ديلاوير، على خلفية مزاعم ظهورها في فيلم إباحي.

ورغم استقالتها، نفت كينغ بشكل قاطع بحسب موقع "سي إن إن" أنها الشخصية التي ظهرت في الفيديو الإباحي وتشبهها شكلاً وصوتاً: "بالتأكيد ليست أنا.. هناك تعليقات تقول ذلك، لكنها تعليقات ليست صحيحة."

ويبدأ الفيديو الإباحي، ومدته خمس دقائق، بمقابلة أدلت فيها "الممثلة الشبيهة" بكينغ، بمعلومات تطابق تماماً تلك المتعلقة بها، وردت على سؤال أحد الأشخاص، لم يظهر بالكاميرا، عن دوافع قرارها للظهور بأول فيلم إباحي، قائلة: "أعتقدت أنه ربما يكون أمراً مسلياً، وأنا بجاحة للمال، فقررت القيام به."

ونشرت بعض وسائل إعلام أمريكية صورة لكينغ بجانب أخرى لـ"الشبيهة" لإيضاح مدى التشابه بينهما.

يذكر أن اختيار ملكة الولايات المتحدة للمراهقين هي مسابقة تنظمها "منظمة ملكة جمال الكون" المملوكة للملياردير الأمريكي دونالد ترام و"ان بي سي" يونيفيرسال بنيويورك، التي تفرض على الفائزات باللقب بعض القيود
الأميرة نيوز








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2016