الجمعة, 19-ديسمبر-2014 الساعة: 10:13 ص - آخر تحديث: 02:58 ص (58: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الزعيم صالح يكتب عن سياسة التسامح والعفو ورفض الثار والانتقام
الزعيم علي عبدالله صالح
برنامج حكومة بحاح..أحمال فيل على ظهر نملة!!
نبيل عبدالرب
هل صارت الأمم متحدة على اليمن ؟
الشيخ يحيى جمعان الجدري
اليمن والذى حدث: قصة (الشوك ..والعنب)!!
على رجب
هذه حقيقة محاولة إغتيال الدكتور ياسين..!
عبدالكريم المدي
من وحي السقوط 3
عبدالناصر المملوح
مخرجات الحوار بين الدعاية وعدم الرغبة في التطبيق..!
عبده محمد الجندي
30نوفمبر.. من القبطان «هينس» إلى «بنعمر» والشياطين العشرة
محمد أنعم
المؤتمريون سيتجاوزن أزمتهم بثقة وحكمه
يحيى نوري
المؤتمر الشعبي والقوة السحرية الظاهرة
د.علي مطهر العثربي
حكومة المشترك والرئيس
فيصل الصوفي
مرحلة فاصلة
صلاح العجيلي
أخبار
المؤتمر نت -  وزير الاعلام في حكومة الوفاق الوطني على العمراني

الإثنين, 04-مارس-2013
المؤتمرنت -
مكتب وزير الاعلام يدير حملات اعلامية ضد قيادات في الدولة
كشفت مصادر مطلعة أن الحملة الإعلامية التي شنتها وسائل إعلامية تابعة لحزب الإصلاح ضد الزميل احمد الحبيشي رئيس مجلس إدارة مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة والطباعة والنشر كانت تدار من قبل وزير الإعلام الأستاذ علي العمراني ومدير مكتبه الإصلاحي عبدالباسط القاعدي.

وأشارت المصادر إلى أن الحملة كان هدفها الضغط على رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي أثناء تواجده في عدن وذلك في محاولة لاقصاء الحبيشي من منصبه.

المصادر كشفت أن الحملات الإعلامية التي تستهدف الشخصيات السياسية والإعلامية بما فيها الحملة الإعلامية التي شنتها صحف ومواقع تابعة للاصلاح ضد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وسكرتيره الصحفي يحيى العراسي تدار من قبل مكتب وزير الإعلام ومدير مكتبه الإصلاحي عبدالباسط القاعدي، مشيرة إلى أن رئيس الجمهورية أحيط علماً بذلك من قبل الجهات المعنية.

وفي مايو من العام الماضي وجه الرئيس عبدربه منصور هادي انتقادا شديدا للإعلام الرسمي ووصفه بالمنفلت , مبديا انزعاجه من الإعلام الرسمي وطريقة تعامله مع الأوضاع .

وقال في خطاب له " لا أنسى هنا توجيه اللوم لقادة الاعلام الرسمي سوا كان مسموعا او مقروءا والذي بدأ منفلت في الفترة الماضية وغاب عن إدراك وظيفته الأساسية الذي بالتأكيد تختلف عن بقية الوسائل الإعلامية الخاصة والحزبية حيث ان وظيفتها تتحدد اولا بمعرفة سياسة الدولة والحكومة وتبني اعلاما ونشر يساعد على ترسيخ قيم الوحدة الوطنية والاجتماعية وتبني قضايا المواطنين والهموم والمساعدة على كشف الفساد اذا ما توفرت الادلة الكافية ولذلك لن نسمح بتكرار الاخطاء مستقبلا".

وكان الدكتور أحمد عبيد بن دغر الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام إن حكومة الوفاق – قال في حديث صحافي سابق ان حكومة الوفاق الوطني المشكلة مناصفة بين المؤتمر والمشترك- لم تتفق بعد على سياسة إعلامية واحدة

وأكد الأمين العام المساعد لقطاع الفكر والثقافة والإعلام استمرار إقصاء كوادر المؤتمر الشعبي العام وانحياز السياسة الخبرية لوسائل الإعلام الرسمية وفقدانها للموضوعية. وقال: "الإعلام الرسمي يعلن الحرب علينا".

وأشار الدكتور بن دغر-وزير الاتصالات وتقنية المعلومات- إلى إنهم يحاولون مع وزير الإعلام الوصول إلى اتفاق حول هذه القضايا. موضحاً: "نحن نصر على حيادية الإعلام، وعلى إشاعة روح التوافق والائتلاف في مخرجاته".
وعبر القيادي المؤتمري -في حوار نشرته أسبوعية "26 سبتمبر" في يونيو الماضي- عن أسفه لاستمرار انفلات الإعلام الرسمي. مؤكداً إن ذلك مخالفاً لنصوص المبادرة الخليجية، ولتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومة الوفاق ، وأضاف: "لم نفقد الأمل بعد في موضوعية أخينا وزير الإعلام الذي عرضنا عليه التعاون في التغلب على هذه الصعوبات".




أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014