الأحد, 22-سبتمبر-2019 الساعة: 11:55 ص - آخر تحديث: 12:08 ص (08: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
أبو راس.. أنموذجاً
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
أخبار
المؤتمر نت - فشل لقاء النقابات التربوية بالحكومة

المؤتمرنت -
فشل لقاء النقابات التربوية بالحكومة والوزير يتحدى التربويين
أعلنت النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية ونقابة المهن التعليمية عن فشل اللقاء الذي انعقد بين ممثلي النقابتين والحكومة في مجلس الوزراء عقب الاعتصام الذي شهدته ساحة المجلس وساحات مكاتب التربية في المحافظات والمديريات .

وعبرت النقابتان عن أسفهما وخيبة أملهما في موقف وزير التربية والتعليم الذي اصطف ضد حقوق التربويين وأكد من خلال طرحه أنه يعمل ضد التربية والتربويين ويعمل على إعاقة تنفيذها من خلال إيهام الحكومة بأن وزارته نفذت ما يزيد عن 80 % من حقوق ومطالب التربويين الواردة في بيان النقابتين ورسالتهما لمجلس الوزراء .

وأكد بلاغ صحفي صادر عن النقابتين أن التربويين ماضون في تصعيد فعالياتهم الاحتجاجية وفق البيان الصادر عن النقابتين بتاريخ 14 فبراير الماضي .

وحمل التربويون وزير التربية وحكومة الوفاق مسئولية نتائج التصعيد الاحتجاجي مهددين بشل الحركة التعليمية في عموم مدارس الجمهورية .
وكان مجلس الوزراء استدعى مجموعة من قيادات النقابتين المعتصمين في ساحة مجلس الوزراء صباح امس وفوجئوا أن المجلس كلف وزير التربية للجلوس معهم دون حضور وزيري الخدمة والمالية .. الأمر الذي يؤكد حرص الحكومة على تمييع قضايا التربويين واستمرار التسويف في الاستجابة لحقوقهم .

وقال التربويون في البلاغ الصحفي الصادر عن النقابتين أن قيادتا النقابتين أرادتا تسليم رسالة لمجلس الوزراء لإبلاغ الحكومة بفشل اللقاء مع وزير التربية لكنها فوجئت برفض سكرتارية المجلس التي أفاد مسئولوها بأن لديهم توجيهات بعدم استلام أية بيانات أو مذكرات من التربويين ونقاباتهم .
وأكد مصدر خاص في مجلس الوزراء أن وزير التربية اتهم التربويين الذين قابلوه بالكذب عندما حاولوا يناقشوه حول الحقوق التربوية وقال لهم بالحرف ( هذا ما عندنا وإذا أردتم مواصلة الإضراب فهذا شأنكم ) وهو الأمر الذي اعتبره التربويون تحديا من وزير التربية للتربوين وعدم مبالاة بنتائج العاليات الاحتجاجية وآثارها على 6 ملايين طالباً وطالبة .
المؤتمر نت تلقى نسخة من البلاغ الصحفي الصادر عن النقابات التربوية عقب فشل اللقاء مع الحكومة ننشر نصه فيما يلي :


بلاغ صحفي

تنفيذاً للبرنامج الاحتجاجي الذي أقرته النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية ونقابة المهن التعليمية نفذ التربويون اليمنيون يومنا هذا الثلاثاء اعتصاماً أمام مجلس الوزراء وفي ساحات مكاتب التربية والتعليم بالمحافظات والمديريات , وخلال اعتصام اللجان النقابية أمام مجلس الوزراء انتدب المعتصمون مجموعة من قيادات النقابتين لمقابلة الحكومة بناء على طلب مجلس الوزراء الذي كلف وزير التربية والتعليم لهذا اللقاء دون حضور وزيري الخدمة والمالية وخلال الحوار فوجئ التربويون بمعالي وزير التربية يصطف مع الحكومة ضد التربويين وينفذ نفس أجندة التسويف والتمييع والمماطلة التي تعودها منه التربويون .
إننا في النقابة العامة ونقابة المهن التعليمية إذ نعبر عن أسفنا لفشل هذا اللقاء وخيبة أملنا في وزير التربية الذي كنا نعتبره في صف التربويين وصف الحقوق القانونية باعتباره المسئول الأول عن التربويين وشريكنا الأساسي في المسئولية والحقوق والواجبات لكننا وصلنا إلى قناعة كاملة بأنه ضد الحقوق القانونية وضد تطلعات ومطالب التربويين والتربويات بل ويعمل ضد التربية والتعليم ولا يأبه باستقرار العملية التعليمية وهو ما اتضح لنا في لقاء اليوم من خلال المؤشرات التالية :.
1- كنا نعتقد إن وزير التربية ينقل مطالبنا وحقوقنا وهمومنا إلى مجلس الوزراء لكنه أكد لنا بطرحه في لقاء اليوم انه من يعمل على تمييعها قبل غيره من أعضاء الحكومة حيث به اليوم يقول أن الحكومة قد نفذت ما يزيد عن 80% من مطالبنا الواردة في البيان وهو ما لم يحدث بحسب علمنا وعلم جميع التربويين ولعل الوزير يتحدث عن 80% من أجندته وأجندة الحكومة .
2- تأكيد الوزير على إن الحكومة ممثلة بالوزارة تتعامل مع قضايا المعلمين وفقاً لرؤية حكومية اختار لها أشخاصا ممثلين للنقابات ويعملون في اللجنة الفنية لوزارة التربية والتعليم , ونحن في النقابتين إذ نقدر جهود زملائنا النقابيين في اللجنة الفنية الدائمة فإننا نؤكد أن مهام هذه اللجنة محددة لتنفيذ لما يتم الاتفاق عليه بين الوزير والنقابات وقد سبق وأعلنت النقابتان عدم وصولهما إلى أي اتفاق .
3 – للمرة الثانية يجاهر وزير التربية والتعليم أمام النقابيين برفض التعامل مع أيه حقوق يتضمنها قانون المعلم ويقول صراحةً انه قانون ملغي وفي هذا الموقف تأكيد عزم الحكومة على المضي في تجاوز التشريعات النافذة وخرق الدستور وإدارة شئون البلاد بمزاجية وأهواء أعضائها .. حيث أشار الوزير إلى الحاجة لقوانين جديدة لتنفيذ حقوق ومطالب التربويين التي نؤكد أنها مكفولة بقوانين وتشريعات نافذة .
4- عقب لقاء مندوبينا بوزير التربية أردنا تسليم رسالتنا لمجلس الوزراء عبر سكرتارية المجلس لنبلغ الحكومة فشل لقائنا بالوزير لكن سكرتارية المجلس رفضت استلام هذه الرسالة وابلغنا مسئول السكرتارية بان لدية توجيهات تقضي بعدم استلام اية بيانات او مذكرات من النقابات التربوية .
إن النقابة العامة ونقابة المهن إذ تضعا هذه الحقائق أمام التربويين والحقوقيين والمنظمات والنقابات وكافة أبناء الشعب اليمني , فإننا نؤكد تمسكنا الكامل بالحقوق واستمرار نضالنا السلمي النقابي الحقوقي المشروع وانتزاعها , وندعو كافة التربويين إلى مواصلة تصعيد الفعاليات الاحتجاجية وفق البرنامج المعلن عنه في بياننا الصادر بتاريخ 14/2/2013م ونحمل وزير التربية وحكومة الوفاق المسئولية الكاملة عما سيلحق بالعملية التعليمية من شلل جراء التصعيد الذي لن نتراجع عنه.
( اللهم فاشهد اللهم فاشهد )

صادر بتاريخ 12/3/2013م









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019