الإثنين, 14-أكتوبر-2019 الساعة: 05:35 م - آخر تحديث: 05:18 م (18: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
أخبار
المؤتمر نت - لاتزال حكومة باسندوة تمارس عملها الإقصائي للكفاءات والقدرات والقيادات في الوظيفة العامة على خلفيات سياسية متجاوزة بذلك كل المبادئ والقيم الأخلاقية والوطنية والقوانين والنصوص الدستورية والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

المؤتمرنت -
بالاسم والوظيفة.. (أخونة الدولة) على أصوله .. مأرب أنموذجاً

بالاسم والوظيفة.. (أخونة الدولة) على أصوله .. مأرب أنموذجاً

لاتزال حكومة باسندوة تمارس عملها الإقصائي للكفاءات والقدرات والقيادات في الوظيفة العامة على خلفيات سياسية متجاوزة بذلك كل المبادئ والقيم الأخلاقية والوطنية والقوانين والنصوص الدستورية والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.
يمثل الاجتثاث الحاصل للقيادات المؤتمرية من الوظيفة العامة كارثة وطنية وجريمة بحق المواطنة والوفاق ويكشف حجم وخطورة المشروع التآمري لطرف سياسي معين (لأخونة) الدولة والذي ينفذ عن طريق باسندوة ومن سار على غيه.

ولذا نطرح هذه القضية على مؤتمر الحوار الوطني ونطالب بمناقشتها والوقوف على ما سيترتب عليها من آثر سلبية لاتخدم التسوية السياسية ولا الحوار الوطني الذي تعول عليه جموع الشعب في حل كل القضايا العالقة والشائكة.

وتضع بين يدي المتحاورين أنموذجاً مفزعاً لأخونة الدولة فما يحصل للوظيفة العامة في محافظة مأرب شيء مؤسف ومخل باتفاق التسوية السياسية، ومهدد لمشروع الدولة المدنية الحديثة التي يطمح لها الشعب من خلال المتحاورين .

هناك في مأرب استباحة تامة للوظيفة العامة و(أخونة) مفجعة تنتشر في كل مفاصل وهيكل الدولة حيث تم إقصاء كل مديري المكاتب التنفيذية وعدد كبير من قيادات الإدارات والمديريات واستبدال ما نسبته 99% منهم بإصلاحيين.
نورد لكم في الجدول التالي أسماء 19 موظفا تم اقصائهم واستبدالهم بآخرين من جماعة (الاخوان)





















































































































































م


الشخص الذي تم تغييره


العمل


الشخص البديل


الانتماء السياسي للبديل


1


ناجي علي الزايدي


محافظ المحافظة


سلطان بن علي العرادة


إصلاح


2


محمد منصور الغدراء


مدير أمن المحافظة


حميد الظراب


إصلاح


3


جمال عبدالله أحمد مجيديع


نائب مدير الضرائب


عبدالواسع البركاني


غير معروف


4


عبدالله علي الطاهري


مدير عام مديرية صرواح


خالد عبدالله الزايدي


بعث


5


عبدربه علي مفتاح


مدير عام مكتب الصحة


محمد أنقع


إصلاح


6


أحمد صالح بن سعد


مدير عام مكتب الصحة


علي علي العباب


إصلاح


7


علي محمد الثابتي


مدير أمن بدبدة


علي مقري الردماني


إصلاح (عقيد بالفرقة)


8


عبدالله محمد السفياني


مدير إدارة المراجعة بمكتب المالية


خليل المحمدي


إصلاح


9


جمال عبدالله الصعدي


مدير عام مكتب المالية


ناصر مبخوث العبيدي


إصلاح


10


عبدالله أحمد النجار


عميد كلية التربية والعلوم


حسين الموساني


إصلاح


11


هزاع اليوسفي


مدير عام البنك المركزي


محمد علي مدهش


إصلاح( قيادي)


12


محمد علي المعوضي


مدير عام مديرية بدبدة


يحيى القانصي


قيادي باللقاء المشترك


13


سالم محمد الشريف


مدير مستشفى حريب


عبدالله جمال شاجره


قيادي باللقاء المشترك


14


خالد عبدالله الزايدي


مدير مديرية حريب القراميش


أحمد محمد أعوج سبر


إصلاح (قيادي)


15


 


مدير عام العلاقات بالمحافظة


جمال شاجرة


قيادي باللقاء المشترك


16


علي محمد الفقير


مدير المركز التعليمي-الفقراء


عبدالسلام الحيدري


إصلاح


17


حسين صالح دغمس


مدير عام مكتب التعليم الفني والتدريب المهني


ناجي صالح الحبيشي


سكرتير الحزب الاشتراكي


18


أحمد حميد الشامي


مدير عام مكتب الأشغال


عبده صالح


إصلاح


19


حسين أحمد الأعوش


مدير عام المستشفى الرئيسي


شرقي الشرجبي


إصلاح











أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019