السبت, 14-ديسمبر-2019 الساعة: 06:11 م - آخر تحديث: 05:44 م (44: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - وقال المصدر نقلاً, عن مصدر رئاسي أبلغ بتفاصيل لقاء "محسن" بالسفير: "المعلومات تقول إن السفير قال لعلي محسن: لم يعد لديك أي خيار غير تنفيذ القرارات, ما لم فأنت الخاسر وسيكون الثمن باهضاً, والرئيس هادي قد ضاق بالمماطلة في عدم تنفيذك للقرارات".

المؤتمرنت -
اللواء العجوز يماطل في تسليم الفرقة ويتمرد في الوقت الضائع
كشفت مصادر اعلامية عن عراقيل جديدة يضعها اللواء علي محسن صالح – مستشار رئيس الجمهورية للدفاع والامن – امام تنفيذ قرارات رئيس الجمهورية المكملة لهيكلة الجيش والتي حظيت بتأييد وارتياح شعبي واسع ، في وقت لوح السفير الامريكي بفرض عقوبات دولية على اللواء محسن محذرا اياه من المماطلة وانه :( إذا لم تبدأ الرحيل من مقر الفرقة خلال أسبوع, فستكون في وضع صعب).

واكد مصدر عسكري استمرار مماطلة اللواء محسن في تسليم المنطقة الشمالية الغربية والفرقة الأولى مدرع المنحلتين, ونقلت يومية (الشارع ) في عددها اليوم عن المصدر العسكري قوله :
"يبدو أن علي محسن يريد أن ينفذ القرار بطريقته, والمعلومات تقول إنه يريد أن يسلم نصف المعسكر, ويحتفظ بالنصف الآخر, الذي يريد أن يبقى كمؤخرة لقيادة المنطقة العسكرية السادسة التي تتخذ من مدينة عمران مقراً لها, وتكون تحت سيطرة حليفة قائد هذه المنطقة اللواء الركن محمد علي المقدشي".

وأضاف المصدر: "هكذا يريد علي محسن أن يبقى في مقر الفرقة بشكل غير ظاهر, ففيما يكون معلناً للرأي العام أن نصف مساحة الفرقة سُلمت للمقدشي كمؤخرة للمنطقة السادسة, سيبقى فيها علي محسن. لكن الرئيس هادي ووزير الدفاع يرفضان ذلك ويصران على ضرورة تسليم مقر الفرقة بشكل كامل ليكون حديقة عامة تنفيذا للقرار الجمهوري الذي نص على ذلك".

وقال المصدر: "علي محسن يلعب في الوقت الضائع, ويطرح شروطاً جديدة غير معقولة, ولم يعد أمامه غير تنفيذ القرارات, وهو سينفذها, وعملية التنفيذ مسألة وقت فقط, لكنه يُحاول الآن الحصول على مكاسب أكبر".
وكشفت الصحيفة عن مصدر سياسي رفيع قوله إن السفير الأمريكي في اليمن, جيرالد فايرستاين, زار, صباح الأربعاء الماضي, بشكل غير معلن, اللواء الأحمر الى مقره في الفرقة الأولى مدرع, وأبلغه "بضرورة تنفيذه لقرارات الرئيس هادي".

وقال المصدر نقلاً, عن مصدر رئاسي أبلغ بتفاصيل لقاء "محسن" بالسفير: "المعلومات تقول إن السفير قال لعلي محسن: لم يعد لديك أي خيار غير تنفيذ القرارات, ما لم فأنت الخاسر وسيكون الثمن باهضاً, والرئيس هادي قد ضاق بالمماطلة في عدم تنفيذك للقرارات".








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019