الجمعة, 06-ديسمبر-2019 الساعة: 04:28 ص - آخر تحديث: 01:20 ص (20: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - عبر عشرات الآلاف من أبناء محافظة تعز رفضهم المطلق لمبدأ المحاصصة والتقاسم الحزبي في الوظيفة العامة بالمحافظة , وأعلنوا تأييدهم لخطوات المحافظ شوقي أحمد هائل في إخضاعها لمبدأ المفاضلة القائمة على الكفاءة والنزاهة , كما أكدوا رفضهم للتدخلات المركزية وتجاوز قانون السلطة المحلية ,

المؤتمرنت - تعز -
تعز : مسيرة جماهيرية ترفض اغتصاب الوظيفة العامة
عبر عشرات الآلاف من أبناء محافظة تعز رفضهم المطلق لمبدأ المحاصصة والتقاسم الحزبي في الوظيفة العامة بالمحافظة , وأعلنوا تأييدهم لخطوات المحافظ شوقي أحمد هائل في إخضاعها لمبدأ المفاضلة القائمة على الكفاءة والنزاهة , كما أكدوا رفضهم للتدخلات المركزية وتجاوز قانون السلطة المحلية ,

ورفع المشاركون في المسيرة التي أقيمت اليوم بتعز لافتات تطالب بالابتعاد عن العنف ولغة الكراهية والعداء وتحيكم منطق العقل مهما كانت الخلافات وتغليب مصالح المحافظة وأبنائها عن دونها من المصالح الأخرى , مطالبين بتطبيق بنود ميثاق الشرف الذي أبرم في 27 رمضان الفائت بين مختلف التكوينات السياسية والشخصيات الاجتماعية وأبناء المحافظة ,

وأكد المشاركون دعمهم المطلق لجهود المحافظ شوقي أحمد هائل في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية الشاملة وخطواته الجادة في إخضاع الوظيفة العامة لمبدأ المفاضلة ومعايير الكفاءة والنزاهة.


وصدر عن المسيرة بيان ينشر المؤتمر نت فيما يلي نصه :

بيان صادر عن المسيرة الجماهيرية الحاشدة في محافظة تعز تأييدا للسلطة المحلية والمطالبة بحفظ الامن والاستقرار- 20 /4/ 2013

الحمدلله القائل (ان تدعهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم) صدق الله العظيم
يا جماهير شعبنا اليمني المكافح العظيم..ايها الشرفاء الاحرار في شتى بقاع الارض...
انه وفي الوقت الذي تلتئم فيه فرق مؤتمر الحوار الوطني الشامل للبحث عن صيغة مثلى تترسخ بموجبها قواعد الدولة المدنية المنشودة التي تنتفي منها اسباب الصراع والتناحر وتُردم فيها بؤر العداوة والبغضاء وتتحدد فيها الحقوق والواجبات بين جميع الناس بمقاييس المواطنة المتساوية, وفي الوقت الذي تتطلع فيه قوى الخير والسلام والحرية في الساحة الوطنية والمحيط الاقليمي والانساني الى تحقيق ما يعزز الاستقرار والامن في هذا الوطن الذي ارهقته الصراعات وتكاد تمزقه مشاريع الشتات والتشظي, الا ان الطرف السياسي المتمثل بحزب التجمع اليمني للاصلاح لا يزال يتعاطى مع القضايا الوطنية بمنهجية الاستحواذ ورغبة الاستيلاء القسري على مواقع المسئولية محاولا اجبار حركة التأريخ على العودة الى الزمن الشمولي المنفي خارج حدود الراهن المشرئب المتحفز لتحقيق التقدم كحق انساني لهذا الشعب العظيم.

ان حزب الاصلاح ورغم التحولات التي تشهدها الساحة اليمنية لا يزال يعبث بأمن هذه المحافظة ويقوّض مداميك السلام الاجتماعي فيها من خلال استخدامه لمليشياته المسلحة المستمرة في عمليات النهب وقطع الطرقات والقتل اليومي المتعمد مستخدما هذه الادوات الفوضوية كأوراق ضغط على السلطة المحلية واجبارها على انتهاج سياسات واصدار قرارات تصب في احواض وبؤر اطماعه الانتهازية التي لا تقيم للقانون وزنا و لا تضع للحق اعتبارا. ان هذا الحزب الذي يقف وراء افساد وايقاف العملية التعليمية في جامعة تعز ومختلق المؤسسات التعليمية والمكاتب الحكومية الاخرى مستبيحا حرمة القانون برعونة تدمر مستقبل الاجيال وتنسف قواعد الحياة في محافظة تعز التي ترتكز اسس الحياة فيها على العلم والمعرفة والتشبث بقواعد القانون و لا تدور دواليب نهوضها ولا تنمو اسباب التقدم فيها الا في مسارات القانون وتحت ظلال الامن وافياء السلام.

لذلك فاننا نناشد كل قوى الخير والسلام والحرية داخل الوطن وخارجه للوقوف في وجه هذا الطوفان (الاخواني) المدمر للهوية المدنية لمحافظة المحبة والسلام (تعز). وندعو مراكز القوى السياسية والقبلية والعسكرية التي كانت ومازالت تعتبر (تعز) ساحة مناسبة لادارة معاركها مع بعضها ومسرح ملائم لتصفية الحسابات وابراز العضلات ان يكفوا اذاهم عنها. فتعز ستظل مركز اشعاع يغمر ارجاء الوطن بضوء العلم والمعرفة, وبوصلة تضبط حركة الحياة وفقا لقواعد القانون.

مؤكدين ان كل من يؤمن بسيادة القانون والاعتراف بالآخر ويرفض العنف ويستهجن الفوضى ويمقت الاستحواذ هو ابن شرعي لمحافظة تعز من أية منطقة يمنية كانت. مؤكدين في ذات الوقت اننا سنكبح جماح الفوضى والعنف والخروج عن القانون بكل الوسائل المشروعة. وسنعتصم بالقانون في تسيير حركة الحياة في هذه المحافظة. وندعو حكومة الوفاق الوطني الى عدم مجاراة العابثين واسنادهم بقرارات حزبية محضة تناقض القانون وتنعكس سلبا على التشريعات الخاصة بالسلطة المحلية واداراتها لشئون الحياة وفقا لنظام الحكم المحلي الذي ارتضيناه منذ زمن بعيد.

اننا نطالب الحكومة بسرعة الافراج عن الاعتمادات المرصودة المحتجزة في وزارة المالية بدوافع حزبية من وزير المالية صخر الوجيه تستهدف اعاقة جهود السلطة المحلية بالمحافظة وحرمان ابناء تعز من حقوقهم المشروعة في تنفيذ المشاريع التنموية.

كما نطالب فخامة رئيس الجمهورية المشير/ عبد ربه منصور هادي ان يترجم ماقاله ذات يوما بانه (اذا تحركت تعز تحركت اليمن) ونناشده بسرعة توجيه رئيس حكومة الوفاق وبعض وزرائها بوقف اصدار القرارات العبثية التي تربك اعمال السلطة المحلية وسرعة الافراج عن الاعتمادات.

اننا ومن خضم هذه المسيرة الرافضة للعنف والاقصاء نعبر عن تأييدنا المطلق لقرارات محافظ المحافظة الخاصة بالتعيين في المكاتب الحكومية بناء على المفاضلة والاستحقاق القانوني.

لا للفوضى.....لا للعنف.....نعم للمحبة والسلام...وعلى الباغي تدور الدوائر.

صادر عن المسيرة الجماهيرية في تعز تأييدا للسلطة المحلية والمطالبة بحفظ الامن والاستقرار- 20/4/2013








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019