الأربعاء, 13-نوفمبر-2019 الساعة: 04:40 ص - آخر تحديث: 10:35 م (35: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - بعث الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام ببرقية عزاء ومواساة في وفاة اللواء المناصل علي حسين العنسي.. جاء فيها

المؤتمرنت -
رئيس المؤتمر يعزي بوفاة اللواء علي العنسي
بعث الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام ببرقية عزاء ومواساة في وفاة اللواء المناصل علي حسين العنسي.. جاء فيها:

الاخ العقيد/ محمدعلي حسين العنسي.. وإخوانه
وكافة آل العنسي الكــرام

ببالغ الأسى والأسف والحزن تلقينا نبأ وفاة والدكم المناضل اللواء علي حسين العنسي الذي اختاره الله سبحانه وتعالى إلى جواره بعد عمر مديد حافل بالعمل والنضال والكفاح من أجل الوطن والشعب والثورة والجمهورية والوحدة واتسم بالصدق والإخلاص والتفاني في أداء الواجب.

لقد كان والدكم رحمه الله من الرعيل الأول من مناضلي الحركة الوطنية اليمنية ومن الضباط الأحرار، الذين أبلوابلاءاَ حسناء في التضحية من آجل الوطن، مقارعاً الظلم والاستبداد الأمامي الكهنوتي وتحمل من أجل ذلك الكثير من المشاق والمتاعب، وكان في الصفوف الأولى مع زملائه الثوارأثناء تفجير ثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة وفي مقدمة المدافعين عنها ببسالة في مختلف جهات القتال والنضال في عدد من المحافظات والمناطق اليمنية التي ترك فيها بصمات واضحة وخالدة في الإصرار علي تحقيق النصر للثورة والجمهورية وإلحاق الهزيمة بفلول المرتزقة والعملاء الذين أرادوا إعادة عجلة التاريخ إلى الوراء..

أن رحيل اللواء المناضل علي حسين العنسي عن الحياة الفانية يمثل خسارة كبيرة علي الوطن الذي سيفتقد واحداً منرجالاته المخلصين الأكفاء صاحب السجل الناصع في الأمانة والكفاءة والنزاهة والإخلاص، حيث كان رحمه الله مثالاً للوطني الغيور على وطنه وشعبه وثورته ووحدته..والمدافع الغيور عن النظام الجمهوري الخالد، وسيسجل له التاريخ ذلك في انضع صفحاته ولكل زملائه المناضلين الأحرار الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه.

لقد عرفت الفقيد عن قرب وشاركنا معاً في عدد من جبهات القتال دفاعاً عن الثورة والجمهورية، وعرفته أثناء عمله معي في سكرتارية رئاسة الجمهورية فكان مخلصاً وصادقاً في عمله محباً للخير ساعياً إليه.. يخدم الناس ويتبنى قضاياهم، لم يلهث وراء المصالح والمنافع الذاتية أو الكسب الشخصي علي حساب الآخرين أو استغلالالدولة من الموقع الذي كان فيه، ولا من مواقع المسئوليات التي تحملها في عدد من المرافق.

اننا ونحن نشاطركم أحزانكم وآلامكم في فقدان والدكم المرحوم نعبر لكم عن صادق التعازي وعميق المواساة باسمي شخصياً.. وباسم قيادات وهيئات واعضاء وانصار المؤتمر الشعبي العام وخلفاؤه، ونبتهل إلى المولى -جلّت قدرته- أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه، وان يسكنه جنات النعيم، وأن يجزيه عن الوطن خير الجزاء، وأن يلهمكم جميعاً الصبر والسلوان، إنه على كل شيء قدير.
إنا لله وانا إليه راجعون،،

علــــي عبـدالله صـالــــح
رئيـس المؤتمر الشعبي العام








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019