الجمعة, 07-أغسطس-2020 الساعة: 12:30 م - آخر تحديث: 11:52 ص (52: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
مجتمع مدني
المؤتمر نت - اختتمت صباح اليوم بتعز فعاليات الندوة الخاص بحرية التعبير ودورها في مناصرة القضايا والتي نظمها مركز "معين للتنمية المجتمعية".

المؤتمرنت-تعز-احمد النويهي -
تعز: ندوة خاصة عن حرية التعبير وحرية الاعلام
اختتمت صباح اليوم بتعز فعاليات الندوة الخاص بحرية التعبير ودورها في مناصرة القضايا والتي نظمها مركز "معين للتنمية المجتمعية".

وقد أكدت معين سلطان رئيسة المركز ان هذه الندوة ختامية وليست نهائية في مجال حرية التعبير كونه بداية للتدريب في مجالات مختلفة، وأوضحت أن هذه الفعالية اختتامية لبرنامج (اصوات بيضاء) للشبكة الذي دشن قبل عام بالشراكة مع منتدى التنمية السياسية ومفوضية الاتحاد الاوروبي.

مشيرة الى ان هذا البرنامج استهدف اعلاميين وشباب وناشطين في 5 محافظات هي (تعز، عدن، لحج، الضالع، حضرموت).

وقالت بان المشروع اقيم في تعز 4 دورات تدريبية استهدفت 85 اعلاميا وناشطا تم تدريبهم على حرية التعبير والمناصرة، وفي آخر يوم تدريبي كان هناك لقاء تأسيسي لمناصرة اي قضية تهم محافظة تعز.

واختتمت معين سلطان تصريحها بالقول ان المشروع لديه موقع الكتروني وان الشبكات المنضوية في البرنامج قامت بالتعريف بنفسها باستخدام وسائل الاعلام الاجتماعي المختلفة.

وقد استضافت الندوة الزميل مطهر الشرجبي والذي قدم ورقة عمل عن (التعبير عن الرأي وحرية الاعلام وسبل المناصرة) اكد فيها ان الاعلام والتعبير عن الرأي كان في هامش الحاجات الانسانية الطبيعية والأساسية لكنه تحول في عصرنا الحديث الى جزء اساسي ومهم في احتياجات الانسان مثلها مثل حاجته للأمن والانتماء والسكن والغذاء.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020