الجمعة, 21-فبراير-2020 الساعة: 05:04 ص - آخر تحديث: 03:24 ص (24: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التجريف‮ ‬للوظيفة‮ ‬العامة‮ .. ‬إلى‮ ‬أين‮ ‬؟‮!‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - عبر مصدر إعلامي بمحافظة تعز (جنوب غرب اليمن) عن استغرابه لما ورد في تصريح المصدر الحكومي المنشور في صحيفة أخبار اليوم في عددها رقم "3200" الصادر اليوم

المؤتمرنت -
مصدر إعلامي بتعز: المتمرد هو من ينتهك القانون ويخضع الوظيفة للحسابات الحزبية والشخصية
عبر مصدر إعلامي بمحافظة تعز (جنوب غرب اليمن) عن استغرابه لما ورد في تصريح المصدر الحكومي المنشور في صحيفة أخبار اليوم في عددها رقم "3200" الصادر اليوم، بعنوان "مصدر حكومي: شوقي هائل متمرد على قرارات الحكومة ونحمله مسؤولية التدهور الأمني".

وقال المصدر (في بلاغ صحفي تلقاه المؤتمرنت)، من المؤسف أن يدلي مصدر حكومي بدرجة "وزير" كما زعمت صحيفة أخبار اليوم بذلك التصريح الذي اتهم فيه المحافظ شوقي أحمد هائل محافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية بالتمرد على قرارات الحكومة.

مضيفاً: يعلم الجميع أن الأستاذ شوقي أحمد هائل قبل بتحمل قيادة محافظة تعز في ظل ظروف استثنائية صعبة ليس حباً في السلطة أو الجاه أو الشهرة أو تحقيق مكاسب شخصية وإنما حباً في إنقاذ تعز من الوضع المأساوي الذي آلت إليه تداعيات الأحداث المؤسفة التي شهدتها في العام 2011م.

وقال: لم يكن محافظ تعز شوقي هائل في يوم من الأيام متمرداً على قرارات الحكومة أو منغمساً في الصراع السياسي أو طرفاً معيقاً لتوجهات الحكومة أو معيقاً لإحداث توافق سياسي في المحافظة كما ادعى المصدر الحكومي "الوزير المجهول" حيث عمل ولا يزال يعمل بكل جهد وإخلاص وتفان منذ تسنمه قيادة المحافظة على تحقيق الوفاق والتوافق السياسي والاجتماعي بين كافة القوى السياسية والاجتماعية وأبناء المحافظة بشكل عام وتجنب بشكل كلي الانغماس في الصراعات السياسية ويسعى دوماً إلى تحقيق التقارب والتوافق بين الأحزاب، كما أنه يقف على مسافة واحدة من الجميع ووضع في أولوياته العمل على استعادة الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي والنظام والقانون وتمكن بفضل دعم وتعاون كل الشرفاء من أبناء محافظة تعز وجهود أبناء القوات المسلحة والأمن من تحقيق خطوات متقدمة في الحد من حالة الانفلات الأمني والمظاهر المسلحة وجرائم التقطعات والنهب وضبط عدد كبير من الخارجين عن النظام والقانون والمطلوبين أمنياً وتحريك عجلة التنمية الشاملة في المحافظة.

وقال المصدر الاعلامي أن المجلس المحلي بمحافظة تعز عقد أمس الأربعاء اجتماعاً استثنائياً للوقوف أمام قرار تعيين مدير أمن جديد للمحافظة وبناء على أحكام القانون رقم "4" لسنة 2000م بشأن السلطة المحلية واللوائح المنفذة له وبحسب توجيهات فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي في اجتماع اللجنة الأمنية العليا الذي حضره عدد من المحافظين ومدراء أمن المحافظات قرر المجلس المحلي تمسكه وتأكيده على وجوب احترام الصلاحيات القانونية المخولة لمحافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية وتأكيده بأن قرار تغيير مدير أمن المحافظة يأتي في ظل ظروف أمنية غير مناسبة لأن اللجنة الأمنية في المحافظة تقوم بتنفيذ الخطة الأمنية الشاملة.

وأضاف المصدر: أنه وبناءً على ذلك أقر المجلس استمرار مدير أمن المحافظة الحالي العميد محمد صالح الشاعري، في ممارسة مهامه وإيقاف أي إجراءات منفذة للقرار الخاص بالخلف، ومخاطبة دولة رئيس الوزراء بموقف المجلس المحلي النابع من المصلحة العامة للمحافظة والموقف العام للشارع وموقف قيادات فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية بالمحافظة وتأكيده على أهمية وجوب مراعاة أن يتقيد الجميع بالقواعد القانونية المنظمة لإجراء التعيين والتدوير أو التغيير عند توافر مبرراته.

واختتم المصدر الإعلامي تصريحه قائلاً: جميع أبناء تعز يعلمون جيداً من الذي يعمل على تقويض الأمن والاستقرار وإفشال جهود المحافظ شوقي هائل واللجنة الأمنية ويعلمون جيداً من تتبع تلك المليشيات المسلحة الخارجة عن النظام والقانون ومن يدعمها ويمدها بالمال والسلاح ويعلمون جيداً من يريد أن تظل مدينة تعز ساحة مفتوحة للصراعات الحزبية وتصفية الحسابات الشخصية.

وأكد المصدر الإعلامي بمحافظة تعز على ضرورة التشاور والتنسيق مع قيادة السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة رئيس المجلس المحلي عند صدور مثل هذه القرارات المركزية طبقاً لقانون السلطة المحلية ولائحته التنفيذية، وأضاف: المتمرد على قرارات الحكومة هو من ينتهك القانون ويخضع الوظيفة العامة للحسابات الحزبية والشخصية دون النظر إلى طبيعة المرحلة الحالية التي يمر بها الوطن.

متمنياً من الجميع الابتعاد عن المناكفات السياسية وتغليب المصلحة الوطنية العليا على المصالح الحزبية والشخصية الضيقة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
طارق الحربي (ضيف)
15-11-2013
أؤيد ماطرحه المصدر الاعلامي بتعز والمحافظة ملك أبناؤها وليس ملك باسندوه المخرف أو غيره ونرفض تماماً التدخل بشؤون محافظتنا ونولي جل ثقتنا لمعالي المحافظ شوقي احمد هايل الرجل الذي تحمل مسوليه المحافظه في وقت معقد وخطر للغايه .. وفقك الله وسدد خطاك ياابو احمد .

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020